وفاة طفل جون ليجند وكريسي تيجن بعد لحظات من ولادته.. صورفي عيد ميلاد ديانا حداد.. تعرف على عمرها الحقيقيصور جميلة وأنت أجمل.. نور عمرو دياب تخطف الأنظار بملابس محتشمةفى عيد ميلاد سعد الصغير.. قصة أزمته مع شمس واتهامه بالاعتداء عليهافى ذكرى ميلاد ووفاة رؤوف مصطفى.. أثار الجدل بدوره في فيلم ديل السمكةمنال عبد اللطيف تنتقل لقناة المحور بعد نجاح كلام هوانمتعرف على قواعد وشروط القبول للتعليم المدمج بجامعة عين شمسالسكة الحديد تعلن التأخيرات المتوقعة فى حركة القطارات اليوموزير الرى يتابع موقف خطة التعامل مع الفيضان والاستعداد لموسم السيولتقليل الاغتراب المرحلة الثالثة 2020.. موعد انتهاء تسجيل الرغبات ورابط التقديمالذهب يعاود الارتفاع وعيار 21 بـ840 جنيهاتفاصيل ضبط ساقطتين في التجمع الخامس.. الليلة بـ1500 دولاربالأسماء.. مصرع شخص وإصابة 7 مجندين في انقلاب "لوري شرطة" بأسيوطأمن الجيزة: ضبط 29 متهما و4 آلاف مخالفة مرورية في حملات بالجيزةضاحي يطالب بتخفيض أعداد المقبولين بكليات الهندسة 10% في 2020حبس عصابة الإتجار في الأعضاء البشرية بالإسماعيليةالمهندسين: دورات تدريبية للأعضاء وتخفيضات من الجامعة البريطانيةقبول طعن مرشحين مستبعدين من ترشيح نواب القليوبية ورفض 8 آخرينكيلاني ينشر صورته مع نجله ونجل طليقته.. ومتابع: انت ازاي كده؟كاحول جديد في الإسكندرية.. مقاول استغل كفيفا و"مضاه" على برج 18 دورا

قافلة بمساجد العامرية في الإسكندرية تحث على "فضل الشهادة "

   -  



نظمت مديرية أوقاف الإسكندرية بقيادة  الشيخ محمد خشبة وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية و د عبد الرحمن نصار وكيل المديرية وتحت إشراف  الشيخ حسن عبدالبصير مدير عام الدعوة قافلة دعوية الى مساجد ادارة العامرية تحت عنوان (فضل الشهادة في سبيل الله وواجبنا نحو أسر الشهداء)
وجاء فيها: 
إن الشهادة فى سبيل الله أعظم منازل الدين واعلى درجات اليقين ولذلك جعل الله عزوجل لأهلها أعلى الدرجات وأفضل القربات 
قال الله عزوجل "ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون *فرحين بما أتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم الا خوف عليهم ولا هم يحزنون "


سئل عبد الله بن مسعود رضى الله عنه عن هذه الآية فقال سألنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال "    أرواحهم في جوف طير خضر لها قناديل معلقة بالعرش تسرح من الجنة حيث شاءت ثم تأوي إلى تلك القناديل فاطلع إليهم ربهم اطلاعة فقال هل تشتهون شيئا قالوا أي شيء نشتهي ونحن نسرح من الجنة حيث شئنا ففعل ذلك بهم ثلاث مرات فلما رأوا أنهم لن يتركوا من أن يسألوا قالوا يا رب نريد أن ترد أرواحنا في أجسادنا حتى نقتل في سبيلك مرة أخرى فلما رأى أن ليس لهم

حاجة تركوا"


يفرحون بما حباهم الله من عظيم الأجر وجزيل الثواب وسعة الفضل كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " للشهيد عند الله ست خصال: يُغفر له في أول دَفعة ويَرى مقعده من الجنة، ويجار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبرِ، ويوضع على رأسه تاج الوقار؛ الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحورِ العِين، ويشفّع في سبعين من أقاربه"


ولكن الشهيد الحق الذى يستحق هذا الأجر وهذه المثوبة هو الذى يقاتل فى سبيل لاعلاء كلمة الله دفاعا عن ارضيه ودينه يقاتل تحت راية إمامه أو رئيس دولته للذب عن الدين والأرض والعرض 
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "انما جعل الإمام جنه يقاتل من ورائه ويتقى به "
وقال صلى الله عليه وسلم "من قاتل تحت راية عامية فمات فميتته جاهليه"
 

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة