نقيب المأذونين: تحاليل ما قبل الزواج شكلية فقط ولابد من تفعيلها.. فيديونائب تركى معارض: نواب أردوغان يعطلون عمل البرلمانفيديو.. كيف تتم معالجة مرضى الكورونا؟جهاز تنمية التجارة الداخلية: القطاع التجاري أكبر القطاعات جذبا للاستثمارالسعودية تقرر تعليق إصدار تأشيرات العمرة بسبب كورونامقتل 7 أشخاص على الأقل في إطلاق نار بولاية أمريكيةمؤسسة النفط الليبية تكشف عن خسائر بمليارات الدولارات منذ يناير الماضيملخص مباراة ريال مدريد و مانشستر سيتي و طرد راموس بدوري الأبطال ..فيديوانتصارات الأهلي في الدوري تتصدر تقارير «لاجازيتا» الإيطاليةكيفين دي بروين أفضل لاعب في مباراة ريال مدريد بدوري الأبطالأخبار الرياضة.. مرتضى منصور يلجأ إلى المحكمة الرياضية.. استياء في الأهلي بسبب «مواعيد الزناتي»كاسيميرو يهاجم تقنية الـ VAR بعد خسارة ريال مدريد من مان سيتيجوارديولا عقب الفوز على ريال مدريد: جئنا للفوز وحققناهليون يهزم ضيفه يوفنتوس بهدف نظيف في دوري الأبطال«مستقبل وطن» ينظم قافلة طبية للعيون بمركز بلطيم في كفر الشيخ.. صورالديكتاتور يحبس شعبه.. 200 سجن و300 ألف محبوس فى عهد أردوغان"التموين" تعلن عن صرف 90% من المقررات التموينية لشهر فبراير حتى الآن"شهيد شهامة جديد" دافع عن جارته من البلطجية و كان مصيره القتل.. فيديورابع أعلى عدد من المرشحين للجائزة..317 مرشحاً لـ"نوبل للسلام 2020"البحرين تعلن وقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر بسبب كورونا

بعمر 3 أعوام.. تعرف على أصغر طفل عبقرى بالعالم يحصل على 142 بمعدل الذكاء

   -  

أصبح الطفل الماليزي، هاريز نظيم محمد حلمي نعيم، الذي يبلغ من العمر 3 أعوام فقط، أصغر عضو في جمعية "منسا" البريطانية، التي تعرف بأنها المجمع الدولي لذوي معدلات الذكاء المرتفعة، والتي تنتشر فروعها في أكثر من 80 دولة حول العالم، وتضم عضويتها أكثر من 100 ألف شخص.

وانضم الطفل هاريز ، الذي يعيش في بريطانيا مع والديه، إلى جمعية "منسا" بعد نيل 142 درجة في مقياس "ستانفورد بينيت" للذكاء، ليكون ضمن نسبة 0.3 في المئة من الأذكياء في العالم، وفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

ولم يتوقع والدا الطفل، "أنيرا أسيكين" و"محمد حلمي نعيم"، اللذان درسا الهندسة، أن يظهر ابنهما علامات على مثل هذا الذكاء العبقري في هذا العمر المبكر.

وقالت والدته :""لم يكن لدينا الكثير من الخبرة، ولذلك كنا نعتقد أن الأطفال جميعهم سواء"، مضيفة أنهم لم يعلموا بالأمر إلا عندما بدأ بالذهاب إلى الحضانة. وكان العاملون في الحضانة أكدوا لوالديه أنه متفوق كثيراً عن الأطفال الآخرين، إذ تمكن خلال الفترة التي كان يذهب فيها إلى الحضانة من قراءة بعض كتبه المفضلة.

وتؤكد والدته أنه طفل في الثالثة من عمره بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فهو يستمتع بالقفز في برك المياه وبالرسم والغناء، وجميع الأمور الطبيعية التي يفعلها طفل في سنه. وأوضحت أنه يحب طرح الأسئلة والتحدث عن الفضاء والأرقام، كما يحب قراءة الكتب.

ويأمل والداه في أن تكون هذه هي الخطوة الأولى في رحلته نحو تحقيق أشياء مذهلة. وتابعت أنيرا "الأمر مثير حقاً، ونحن على يقين بأن ذلك سيمنحه نوعاً من الإيمان بنفسه وبالثقة فيها، حتى يتمكن من إفادة المجتمع بشكل أفضل في المستقبل".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة