سيمبوزيوم أسوان الدولي لفن النحت يختتم أعمال يوبيله الفضي السبتعلي غزلان يلاحق منة عرفة برسائل صوتية: «هعكنن عليكي».. والفنانة الشابة تردبرنامج سالي عبدالسلام يتحوّل إلى دعابة: «دا السكر المحلي اللي بيقولوا عليه؟»وزير البترول: التركيز على تطبيق أفضل السبل لتخفيض مصروفات إنتاج برميل الزيتإطلاق الدورة العاشرة من برنامج المساندة التصديرية لشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالاتعبد الجواد: 170 مليون دولار استثمارات لإنتاج 33 ألف برميل زيت خام يوميا من "قارون"اتحاد الغرف التجارية يعلن استقرار أسعار الأرز وتوافر المخزون الاستراتيجيوزير قطاع الأعمال العام يشهد توقيع عقد استشاري لتطوير الموارد البشرية بالقابضة للغزل والنسيجوزارة التجارة تعرض فرصا استثمارية بأول اجتماع لمجلس الأعمال مع بيلاروسيامدير عام "الليبية للاستثمارات": نتفاوض مع وزارات مصرية لمعرفة الفرص الاستثمارية المتاحةرئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يدعو الشركات البيلاروسية للاستثمار والاستفادة من المزايا التنافسيةاعتادت خطف ذكر كل 3 سنوات.. تفاصيل جديدة بعودة شاب مختطف لأسرته بعد 20 عامًاعلى الأرجح غدًا.. الشرطة تتهم رئيس الوزراء بقتل زوجته في ليسوتومأساة أسرة صينية قتلها «كورونا»: ماتوا جميعًا بالمنزلجيرالدو واجايي.. ملامح تشكيل الأهلي في مواجهة الزمالك أمام السوبر المصريخبراء عن سوبر الأهلي والزمالك: كلاسيكو العرب خارج السيطرة والملعب الفيصلرمضان صبحي الأغلى.. الأهلي يتفوق على الزمالك في القيمة التسويقية قبل قمة السوبررضا عبد العال يكشف عن مفاجأة فايلر لـ الزمالك فى السوبر المصريتعرف على قائمة بيراميدز لمواجهة الإسماعيلي بالكأس9 غيابات عن قمة الأهلي والزمالك بـ السوبر المصري

بركان تال بالفلبين يعود إلى الثوران

   -  
ثوران "بركان تال"

أثار ثوران بركان تال في الفلبين مجددا القلق مرة أخرى من وقوع مخاطر وشيكة، حيث انبعثت منه أبخرة أكثر كثافة وإلى ارتفاع أعلى مما وقع قبل حالات ثورانه مؤخرًا.

وأفاد المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل اليوم الجمعة بأن تال سجل أيضا هزات بركانية وانبعاثات كبريتية أكثر مما تم تسجيله أمس.

وذكرت نشرة المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل أن "مثل هذا النشاط العنيف قد يؤدي إلى مزيد من الثوران". وظل مستوى التحذير من ثوران بركاني كما هو عند المستوى الرابع من خمسة مستويات، وجرى إجلاء أكثر من 300 ألف من السكان الذين يعيشون في دائرة قطرها 14 كيلومترا من منازلهم منذ 12 يناير عندما بدأ بركان تال في الثوران مجددا.

وقالت ماريتون بورناس رئيسة قطاع مراقبة البراكين وتوقع ثورانها في المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل إن انبعاث الأبخرة يعني أن الحمم ترتفع عن مستوى سطح الأرض وأنها ترفع درجة حرارة المياه الجوفية، مما يؤدي إلى انبعاث الأبخرة.

وأضافت بورناس: "رصدنا تراجع الأبخرة قليلا في الأيام القليلة الماضية. يحتمل أن الفوهات كانت مسدودة. ونظرا لأن انبعاث الأبخرة بات أشد فإن هذا قد يشير إلى أن الانسداد قد زال".

وذكرت بورناس أنها لا تستطيع تحديد ما إذا كان البركان على وشك الثوران.

وأوضحت أن تحليلا كهذا يعتمد على بيانات حول ثاني أكسيد الكبريت والتغيران التي تحدث لسطح الأرض وقراءات الزلازل.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة