القناة يواجه المقاولون العرب وديا..غداكرواتيا والدنمارك والنرويج تفوز باستضافة كأس العالم لليد 2025فرجاني ساسي يؤدي صلاة بالجلباب قبل لقاء الترجي التونسيحكى أسوأ شيء تعرض له.. مهاجم برشلونة الجديد: مستعد لـ الكلاسيكوالزمالك ضد الترجي.. التاريخ والأرقام تنحاز لبطل السوبر الأفريقي في مواجهة عملاق تونسالدوري السعودي.. عمر السومة يكشف مفاجأة بشأن مشاركته أمام النصرفاروق جعفر يوجه نصائح لـ الزمالك قبل مواجهة الترجيمجدي عبد الغني يتوقع نتيجة مباراة الزمالك والترجي.. فيديوالدوري السعودي.. أول تعليق من التعاون على إصابة محمد السهلاويزعيم الثغر يواجه الزمالك في الدور قبل النهائي لدوري كرة السلةإيران تعلن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا لـ 34 شخصاوبالوالدين إحسانا.. الحبس 3 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه عقوبة سب الأب والأمالتضامن تعلن بدء صرف معاشات شهر مارس الأحد"الأعلي للإعلام" ينعي الكاتب الصحفي عزت بدويساويرس يعلق على أغاني المهرجانات.. ماذا قال؟"إصابات بكورونا وأدوية مُسرطنة".. الحكومة ترد على 12 شائعة مثيرة للجدل"لن يضار أي مصري مادياً".. السياحة: ننسق "تعليق العمرة" مع 8 جهات"الأوقاف": تعيين 8 أئمة و119 خطيبًا جديدًا بنظام المكافأةنشاط السيسي في أسبوع: حضور جنازة مبارك.. واستقبال مبعوث "آبي أحمد"وزير الآثار: افتتاح متحف العاصمة الإدارية منتصف العام الحالي

بركان تال بالفلبين يعود إلى الثوران

-  
بركان - أرشيفية

مانيلا- (د ب أ):

أثار ثوران بركان تال في الفلبين مجددا القلق مرة أخرى من وقوع مخاطر وشيكة، حيث انبعثت منه أبخرة أكثر كثافة وإلى ارتفاع أعلى مما وقع قبل حالات ثورانه مؤخرا.

وأفاد المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل اليوم الجمعة بأن تال سجل أيضا هزات بركانية وانبعاثات كبريتية أكثر مما تم تسجيله أمس.

وذكرت نشرة المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل أن "مثل هذا النشاط العنيف قد يؤدي إلى مزيد من الثوران". وظل مستوى التحذير من ثوران بركاني كما هو عند المستوى الرابع من خمسة مستويات. وجرى إجلاء أكثر من 300 ألف من السكان الذين يعيشون في دائرة قطرها 14 كيلومترا من منازلهم منذ 12 يناير عندما بدأ بركان تال في الثوران مجددا.

وقالت ماريتون بورناس رئيسة قطاع مراقبة البراكين وتوقع ثورانها في المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل إن انبعاث الأبخرة يعني أن الحمم ترتفع عن مستوى سطح الأرض وأنها ترفع درجة حرارة المياه الجوفية، مما يؤدي إلى انبعاث الأبخرة.

وأضافت بورناس: "رصدنا تراجع الأبخرة قليلا في الأيام القليلة الماضية. يحتمل أن الفوهات كانت مسدودة. ونظرا لأن انبعاث الأبخرة بات أشد فإن هذا قد يشير إلى أن الانسداد قد زال".

وذكرت بورناس أنها لا تستطيع تحديد ما إذا كان البركان على وشك الثوران.

وأوضحت أن تحليلا كهذا يعتمد على بيانات حول ثاني أكسيد الكبريت والتغيران التي تحدث لسطح الأرض وقراءات الزلازل.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة