وليد صلاح الدين: فايلر مش فاشل.. وأقلق على الزمالك من ثبات التشكيلجارديان تكشف موقف المحمدي وتريزيجيه من مواجهة أستون فيلا اليومأفراح الزمالك تتواصل عقب وصول بعثة الفريق إلى مطار القاهرة.. والحزن يخيم على لاعبي الأهلي وأبرزهم كهربا.. فيديوامرأة ترزق بتوأم رغم امتناعها عن الطعام لمدة عامينوزير الأوقاف: حماية السائح وتأمينه وحسن معاملته واجب ديني ووطنيمحافظة القاهرة: إنشاء كوبرى مشاة بجوزيف تيتو بالنزهة و5 أخرى بمصر الجديدةحقق الاكتفاء الذاتي.. محمود فوزي البرنس أول محافظ من بلاط الوادي الجديدالأوقاف: عقد الإختبارات التحريرية لخطباء المكافأة الأربعاء المقبلالسودان: تشكيل لجنة برئاسة النائب العام للتحقيق في أحداث عنفواشنطن تنفذ تدريبًا عسكريًا سريًا على تبادل ضربات نووية مع موسكوالشقيقان قتلا عمهما بسبب خلاف على الميراثقافلة طبية مصرية في جنوب السودانهل سمعت عن نوبة الذعر والهلع؟.. اعرف اعراضها6 فيتامينات مهمة هتعزز قدرتك الجنسية منها فيتامين Cكارمن سليمان: صوت أمي أحسن مني بكتير.. فيديوأستاذ بجامعة هارفارد يحذر من تناول أكثر من 10 ملاعق سكر يوميا.. فيديواليوم.. قوافل طبية متعددة التخصصات بقرى صنصفط وبقسا فى المنوفيةرئيس مدينة بلبيس: تلقينا 3000 شكوى فى 3 أشهر ورفعنا 850 ألف طن قمامة8 نصائح تمنع تساقط الشعر فى الشتاء.. تدليك فروة الرأس بالزيت الساخن أهمهاميرنا جميل ومحمد محمود أحدث المنضمين لـ"الشركة الألمانية لمكافحة الخوارق"

«زي النهارده» 24 يناير 1965.. وفاة تشرشل

-  
تشرشل - صورة أرشيفية

شغل تشرشل منصب رئيس وزراء بريطانيا لثلاث مرات، الأولى من ١٩٤٠ إلى ١٩٤٥ أثناء الحرب العالمية الثانية، والثانية من مايو ١٩٤٥ إلى يوليو من نفس العام، والثالثة من أكتوبر ١٩٥١ إلى أبريل ١٩٥٥.

وفوق كونه ضابطاً في الجيش البريطانى ومخططاً استراتيجياً وسياسياً رفيعاً فقد كان كاتباً ومفكراً سياسياً كبيراً، وكان ونستون تشرشل قد شغل منصب رئيس وزراء بريطانيا لثلاث مرات، الأولى من ١٩٤٠ إلى ١٩٤٥ أثناء الحرب العالمية الثانية، والثانية من مايو١٩٤٥ إلى يوليومن نفس العام، والثالثة من أكتوبر١٩٥١ إلى إبريل ١٩٥٥، وأثناء توليه رئاسة الوزراء في الحرب العالمية الثانية رفع معنويات شعبه وتصدى لمحاولات هتلر التوسعية، وكان النصر حليفاً له، وكان أول من ابتكر علامة النصر بإصبعيه السبابة والوسطى، والتى مازال العالم يشير بها إلى وقتنا هذا.

أما عن سيرة «تشرشل» فتقول إنه ولد في ٣٠ نوفمبر ١٨٧٤ في أكسفورد شاير بإنجلترا، درس «تشرشل» في أكاديمية هارو، ثم في أكاديمية ساندهرست العسكرية، وعمل بعد ذلك ضابطاً في سلاح الفرسان بالهند والسودان وأولدهام ونـُقِل لمصر في ١٨٩٨، وزار الأقصر، ثم التحق بسرية من الجيش في السودان، وشهد معركة أم درمان في ١٨٩٨، وشهد حرب البوير بوصفه مراسلاً حربياً وأسره البوير. أما عن مسيرته البرلمانية والسياسية فقد بدأ مسيرته في حزب المحافظين، وفى ١٩٠٤ انضم لحزب الأحرار، وفى ١٩٠٨عين وزيراً للتجارة، ثم للداخلية، ثم للبحرية، ثم وزيراً للذخيرة، ثم للحربية والطيران، وعاد لحزب المحافظين، وفى ١٩٢٤عُين وزيراً للمالية، فيما بقى بين عامى ١٩٢٩و١٩٣٩ بلا منصب، وانصرف للتأليف، وبعد فوز المحافظين في انتخابات ١٩٥٠عاد إلى الحكم رئيساً للوزارة البريطانية حتى ١٩٥٥، إلى أن توفى «زى النهارده» في ٢٤ يناير ١٩٦٥.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة