ترامب: الكويت متحمسة لمعاهدات السلام التي تم توقيعهاوزير الصحة الإماراتي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح «كورونا»إسرائيل تلوح بإمكانية اغتيال حسن نصر الله: الوقت الحالي ليس مناسبًاالجيش اللبناني يعثر على 1.3 طن مفرقعات مخبأة في مرفأ بيروتبوتين: مضطرون لتطوير صواريخ «فوق صوتية» ردًا على واشنطنالرئيس العراقي يدعو لإجراء انتخابات مبكرةوزيرة التعاون الدولي تفتتح أول مركز للخدمات الزراعية في قناالسفير الأمريكي بالقاهرة يتفقد معصرة الزيوت ومعبد إسنا جنوبي الأقصرمركز زاهي حواس للمصريات بمكتبة الإسكندرية ينظم زيارة لمنطقة آثار سقارةالأوقاف تواصل توزيع صكوك الأضاحي على القرى الأكثر إحتياجاً بالبحيرةمحافظ المنوفية تشكيل لجنة لمتابعة سير العمل بمصنع تدوير القمامةانتهاء أول يوم امتحانات الدور الثانى دبلومات بالبحيرةمحافظ بني سويف يراجع خطة استعدادات الأجهزة التنفيذية لمواجهة موسم الأمطارمواصلة حملات إزالة التعديات ورفع الإشغالات بنطاق حى غرب المنصورةرئيس القصير يتابع حادث تصادم سيارة ملاكى بحاجز ترابى غرب الكمين الشمالىمحافظ أسوان يفتتح فصول جديدة بمدارس التمريضمحافظ بني سويف : تلقينا أكثر من 77 ألف طلبا للتصالح في مخالفات البناء«جوجل» تحظر برامج الملاحقة والتضليل في متجرها Google Playمركز زاهي حواس للمصريات بمكتبة الإسكندرية ينظم زيارة لمنطقة آثار سقارةصرف 64% من المقررات التموينية لشهر سبتمبر حتى الآن

4 عوامل تساهم فى نجاح مقررات مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية

   -  
أكد الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن هناك عوامل عديدة تساهم فى نجاح مقررات برلين لحل الأزمة الليبية، مشيرًا إلى أن الذى يضمن نجاح مؤتمر برلين هو توافر الإرادة السياسية والاستراتيجية للقوى المشاركة، متابعًا: أى أنه لم يكن ينجح مقررات مؤتمر برلين بين ليلة وضحاها وتشكيل مجموعة 5 + 5 هدفها تنفيذ مقررات التى تم الاتفاق عليها.

وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، لـ"اليوم السابع"، إن نجاح مقررات مؤتمر برلين يحتاج إلى عدة عوامل منها أولا وجود الجانب الروسى بشكل مباشر فى عملية الاتفاق وضمان تنفيذه، مشيرًا إلى أن العامل الثانى يتمثل فى وجود أكبر كم من الضغوط على الجانب التركى من أجل وقف عمليات نقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا.

ولفت الدكتور طارق فهمى، إلى أن العامل الثالث يتمثل فى تفعيل مبدأ حظر السلاح وضرورة الاتفاق حول الاتفاق على حظر السلاح، موضحًا أن العامل الرابع يتمثل فى بناء موقف دولى فى مواجهة أى تحركات أخرى وليس فقط التحركات التركية وتفهم ما يحدث على الأرض من معادلة عسكرية ومواجهة القوى التى ترفض مقررات برلين فى ليبيا وعلى رأسها حكومة فايز السراج.

وفى وقت سابق قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ينبغى العمل على التوصل لوقف دائم لإطلاق النار فى ليبيا، وهدف المؤتمر ترسيخ هدنة فى ليبيا تمهد لوقف شامل لإطلاق النار، مؤكدة أن موقف مصر والإمارات وروسيا ساهم فى توحيد موقف أوروبا من ليبيا، واتفقت مع السراج و‫حفتر، كانا هنا فى برلين لكنهما لم يشاركا فى المؤتمر ونتوقع منهما الالتزام بما تم الاتفاق عليه.‫ 
وأضافت ميركل، خلال المؤتمر الصحفى للإعلان الختامى لمؤتمر برلين حول ليبيا، أنه يجب احترام قرار حظر توريد السلاح إلى ليبيا، مؤكدة "اتفقنا على عدم دعم أطراف الصراع الليبية عسكريا، وكذلك اتفقنا على أن لا يكون لأى بلد دور عسكرى فى ليبيا وسنراقب حظر السلاح لأطراف الصراع".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة