تجربة الـ«VAR» خلال مباراة الإسماعيلي وبيراميدز بكأس مصر«ميسي»: «نيمار» يشعر بالأسف ويتطلع للعودة إلى برشلونةمان سيتي×ويستهام: دي بروين يواصل الإبداع.. وأرقام قياسية بأقدام إسبانية وفرنسيةالزمالك يسعى لمعادلة إنجاز 2003 أمام الأهلي الليلةمنتخب مصر يحتفظ بمركزه في تصنيف «فيفا».. وبلجيكا في الصدارةاستشفاء لاعبين في دوري القسم الرابع: «إيجار البرميل 5 جنيهات.. ولوح الثلج بـ18» (صور)«#تريكه_تاريخ_أهلاوي» الأكثر تداولاً على «تويتر»: «الأساطير لا تمحى ولا تزول»أتالانتا×فالنسيا: المغامرة التاريخية الإيطالية مستمرة.. وسوء الإنهاء يخذل «الخفافيش»«فايلر» يحاضر لاعبي الأهلي قبل مواجهة «السوبر»وزيرة الصحة: تطعيم 16.7 مليون طفل بالحملة القومية ضد شلل الأطفال بالمجانرئيس الوزراء يضم ممثل عن وزارة الدفاع لعضوية اللجنة الوزارية للسياحة والآثارتعيين مدير جديد لمدرسة الفاروق بالمنوفية صاحبة واقعة "فيديو الراقصة"رئيس الوزراء يتابع مقترحات هيكلة الجهاز الإدارى للدولة والتقسيم التنظيمىمدعى عام سويسرا يوجه اتهامات لناصر الخليفى رئيس مجموعة بى.إن الإعلاميةمسؤولة أوروبية تطالب تركيا بوقف استهداف المدافعين عن حقوق الإنسانإطلاق أول قناة رسمية لمصلحة الضرائب على «يوتيوب»«المشاط» خلال لقاء رئيس الوزراء الكويتي: نتطلع لتعميق الشراكة الاقتصادية بين البلدينالتشكيل المتوقع للأهلي أمام الزمالك في السوبر المصريمؤمن زكريا يدعم الأهلي أمام الزمالك في السوبر المصري بالإماراتموعد مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك.. والقنوات الناقلة وتردداتها

وزير الخارجية الألماني يتوجه إلى الجزائر وتونس لعرض نتائج مؤتمر برلين بشأن ليبيا

   -  
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

برلين/الجزائر - (د ب أ):

توجه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الخميس، في زيارة قصيرة إلى الجزائر وتونس من أجل توضيح نتائج قمة برلين بشأن الأزمة الليبية.

وقال ماس قبل توجهه إلى الجزائر: "بذلك يتم إزالة عقبة حاسمة من الطريق أمام أي عملية سياسية... ولكن لا يزال هناك كثير من العوائق تقف أمامنا في هذا الطريق" مؤكدا أهمية عدم تضييع أي وقت عند التنفيذ واستغلال الديناميكية التي نشأت الآن، وأشار إلى أنه سيتم متابعة الخطوات القادمة تحت ضغط كبير.

وسوف يلتقي الوزير الألماني مع وزراء خارجية الدول المجاورة لليبيا، وهي تونس والجزائر والنيجر وتشاد والسودان ومصر.

وتتزامن زيارة ماس مع الاجتماع الذي تحتضنه الجزائر، ويضم كل من تونس والسودان وتشاد ومصر ومالي إلى جانب النيجر وليبيا.

ومن جانبه أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن سلام ليبيا من سلام الجزائر، مبرزا أن مشكلة هذا البلد تكمن في "الحرب بالوكالة وبسط النفوذ".

وقا تبون، في مقابلة صحفية مع عدد من مسؤولي المؤسسات الإعلامية الحكومية والخاصة بثت مساء الأربعاء، إن "مشكل ليبيا يكمن في الحرب بالوكالة وبسط النفوذ. الجزائر لا تبحث عن تقوية نفوذها جغرافيا أو تلميع صورتها لأن الجميع يشهد لها بدورها وتقاليدها في تسوية الأزمات بعيدا عن البروز أو الابتزاز".

ويأتي الاجتماع عقب اجتماع مؤتمر برلين حول ليبيا يوم الأحد الماضي بمشاركة مصر والجزائر والمانيا والولايات المتحدة والاتحاد الافريقي والأمم المتحدة وتركيا وايطاليا وفرنسا وبريطانيا وروسيا.

وكان قد أعلن المشاركون في المؤتمر في ختام أعماله عن التزامهم بقرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا ووقف تقديم الدعم العسكري لأطراف الصراع، وبذل جهود دولية لتعزيز مراقبة حظر تصدير السلاح، وبتسريح الميليشيات ونزع سلاحها وفرض عقوبات على الجهة التي تخرق الهدنة.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة