مع استمرار موسم العمرة.. تعرف على سعر الريال في بنكي الأهلي ومصرالدولار يواصل الانخفاض.. وسعر الشراء يصل إلى 15.50 جنيه في 3 بنوكالمستلزمات الطبية: أزمة كورونا رفعت التصنيع المحلي من الكمامات لتغطية احتياجاتناوزير المالية يفتتح مؤتمر الشمول المالي ويؤكد أهمية التنمية المستدامة في قطاع التأميناليابان تبدأ التعاون مع ماليزيا لإنتاج قطع غيار الطائراتعلاء الزهيري: 2020 عام الاستدامة فى قطاع التأمينالاتحاد العام العربي للتأمين: التقدم الهائل لنشاط التمويل متناهي الصغر ساهم في زيادة نسبة الشمولالإحصاء: انخفاض في الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية خلال نوفمبر الماضي بنسبة 1.3%أسعار الدولار اليوم الأحد 23-2-2020 في البنوك الحكومية والخاصةالبترول: إنتاج حقل ظهر سيصل إلى 3 مليارات قدم مكعب غاز يوميا«كاف» يحتفل بعيد ميلاد «ميدو»: حظى بمسيرة رائعة كلاعب عالميانتهاء الاستعدادات الأمنية لمباراة الأهلي والزمالك باستاد القاهرةنجم مانشستر يونايتد يتعرض لموقف محرج بسبب فريق سيداتوزير العدل يقرر إنشاء فرع توثيق مدينة نصر ثالثالتحقيق في العثور على جثة رضيعة في "شنطة بلاستيك" بالبدرشينضبط 3 أشخاص لانتحال صفة عاملين بأحد الأحياء والنصب على المواطنينضبط عاطل لتزوير المستندات الرسمية وبيعها للمواطنين مقابل مبالغ ماليةضبط شخصين للاشتراك مع آخرين بالتعدى على مواطن ومحاولة طرده من مسكنه بالإسكندريةالداخلية تكشف حقيقة فيديو لطفل "كفيف" بالشرقية يتضرر من سوء معاملة والديهضبط 412 ألف نسخة كتاب لوزارة التربية والتعليم بدون تصريح داخل مطبعة بالقاهرة

سكان الجزر اليونانية يحتجون على مخيمات المهاجرين

-  
امرأة تغسل اطباقاً في مخيم مؤقت قرب مخيم موريا للا

أثينا- (أ ف ب):

بدأ سكان الجزر اليونانية التي تأوي أعداداً كبيرة من مخيمات اللاجئين يوماً من الاحتجاجات، اليوم الأربعاء، للمطالبة باخراج آلاف طالبي اللجوء من جزرهم فورا.

وبدأت جزر ليسبوس وساموس وخيوس اضرابا عاما توقفت خلاله الخدمات العامة، ومن المقرر خروج تظاهرات في الشوارع في وقت لاحق من اليوم.

والشعار الرئيسي للاحتجاج هو "نريد استعادة جزرنا، نريد استعادة حياتنا".

ويأوي مخيم موريا، أكبر مخيمات جزر ليسبوس، أكثر من 19 الف طالب لجوء بينما لا يتسع المخيم سوى لنحو 2840 لاجئ.

كما أن الوضع حرج في جزر أخرى، وانتقدت جماعات حقوقية وجمعيات خيرية طبية ظروف المعيشة في المخيمات.

وفي نوفمبر أعلنت الحكومة خططا لبناء مخيمات أكبر في جزر ليسبوس وخيوس وساموس وكوس وليروس التي يتواجد فيها حاليا نحو 42 الف مهاجر ولاجئ وتشهد اعمال عنف متكررة.

إلا أن المسؤولين المحليين عارضوا تلك الفكرة بشدة وقالوا انهم يرغبون في بناء منشآت أصغر بعد ايواء الاف طالبي اللجوء خلال السنوات الخمس الماضية.

والعام الماضي اصبحت اليونان مرة أخرى نقطة عبور رئيسية للمهاجرين واللاجئين الراغبين في التوجه إلى أوروبا والذين فر العديد منهم من الحرب أو الفقر في دول افريقيا جنوب الصحراء وسوريا.

وسجلت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وصول أكثر من 55 ألف شخص بحرا وأكثر من 14 الف عبر الحدود البرية مع تركيا.

ولم يسمح سوى لعدد صغير من هؤلاء العبور إلى البر اليوناني بينما يمضي الباقي أشهرا في المخيمات بانتظار البت في طلباتهم للجوء.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة