عندما يصبح التطوير «عودة للماضي.. قصر العيني.. «ملاذ الغلابة»هالة صلاح الدين عميد طب «قصر العيني: لن نهدر أموال التبرعات في «الإعلانات»لبنان.. من ملاذ الباحثين عن الثراء إلى ثالث أعلى بلد مديون في العالم (ملف خاص)أمطار متوسطة في الإسكندرية والبحيرة.. وحركة السفن طبيعيةانتهاء الأعمال الإنشائية لمتحف الآثار في العاصمة الإدارية الجديدةالتعليم العالي: إدراج 6 جامعات مصرية في تصنيف «الجامعات الخضراء»"مستثمري جنوب سيناء" تطالب بضم السياحة لمبادرة البنك المركزي لدعم الصناعة"التنمية المحلية" تختتم ورشة عمل المحافظين الجددبعد تكريم الرئيس.. «فراعنة الأوليمبياد» يتعهدون بحصد ميدالية في طوكيو«غريب»: تاريخي تنقصه ميدالية أوليمبيةمصطفى محمد: أحلم بلقب هداف الأوليمبيادرمضان صبحي: تكريم الرئيس أهم من لقب الأفضلمحمود حميدة ينضم لجمعية "أبناء فناني مصر"| صورتسليم جثامين 4 مصريين توفوا في حريق مصنع بالخرطوم إلى أسرهمانتخابات الجزائر.. مسار تصادمي بين النظام والمحتجين يلوح بالأفق؟إيران تؤكد تطوير علاقاتها الاقتصادية مع سلطنة عماناستطلاع: حزب المحافظين في بريطانيا يعزز تقدمه على حزب العمالماذا يحدث على الحدود اليونانية التركية وأي مخاطر تهدد المهاجرين؟أرملة عمار الشريعي في ذكرى وفاته: "لسه عايش معانا لحد دلوقتي"النشرة الفنية| وفاة مطرب في ظروف غامضة وأول ظهور لنيللي كريم بعد إزالة الورم

نص عليها القانون.. اعرف نظام الرعاية البديلة للأطفال وأهدافه

   -  

نص الفصل الثانى من القانون رقم 12 لسنة 1996والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 ، على نظام الرعاية البديلة للأطفال، حيث نصت المادة (46) على، أن يهدف نظام الأسر البديلة إلى توفير الرعاية الاجتماعية و النفسية و الصحية و المهنية للأطفال الذين جاوز سنهم سنتين والذين حالت ظروفهم دون أن ينشأوا فى أسرهم الطبيعية، و ذلك بهدف تربيتهم تربية سليمة و تعويضهم عما فقدوه من عطف و حنان.

كما نصت المادة (47) على أن يعتبر نادى الطفل مؤسسة اجتماعية و تربوية تكفل توفير الرعاية الاجتماعية للأطفال من سن السادسة إلي الرابعة عشر ، عن طريق شغل أوقات فراغهم بالوسائل و الأساليب التربوية السليمة ـ و يهدف النادي إلى تحقيق الأغراض الآتية :ـ

1- رعاية الأطفال اجتماعياً و تربوياً خلال أوقات فراغهم أثناء فترة الأجازات و قبل بدء اليوم الدراسي و بعده.

2- استكمال رسالة الأسرة و المدرسة حيال الطفل و العمل علي مساعدة أم الطفل العاملة لحماية الأطفال من الإهمال البدني و الروحي و وقايتهم من التعرض للانحراف.

3 - تهيئة الفرصة للطفل لكي ينمو نمواً متكاملاً من جميع النواحي البدنية و العقلية و الوجدانية لاكتساب خبرات و مهارات جديدة و الوصول إلي أكبر قدر ممكن من تنمية قدراته الكامنة.

4 - معاونة الأطفال علي زيادة تحصيلهم الدراسي.

5 - تقوية الروابط بين النادي و أسر الأطفال.

6- تهيئة أسرة الطفل ومدها بالمعرفة ونشر التوعية حول تربية الطفل و عوامل تنشئته و إعداده وفق الأساليب التربوية الصحيحة.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة