مبادرة أسرة واحدة: نؤيد وجود صياغة حديثة بقانون الأحوال الشخصية تحفظ كرامة المرأةمصلحة الرى: نتابع حالة الأمطار ومناسيب المياه فى الترع والنيل على مدار الساعة7 معلومات عن القرض الممول لتكلفة عربات السكة الحديد الجديدة الـ 13005 ألوان موضتها ما بتبطلش اختاريها لديكور مطبخك.. مش هتحتاجى تجدديه كل شويةاعرف كل شيء عن اختبار أخذ عينة من الكبد.. وأمراض يمكنه الكشف عنهاأحمد جمال يستعد لطرح كليب "النهاية" بالأيام المقبلة"من غير أفلام".. طالبة تحول أستاذها الستينى لنجم يتابعه الملايينتوقعات بهبوط أسعار الذهب مع اقتراب الاتفاق التجارى بين الصين وأمريكاأسامة نبيه: الأهلي ظهر بشكل جيد مع فايلرتعرف على أسماء حكام مباريات اليوم من الدوري الممتازأسامة نبيه: الحكم مازال مبكرا على كارتيرون مع الزمالك رغم خبرته في الدوريالسلطات المغربية تحبط عملية إرهابية في مدينة مكناسعلم أطفالك فى الورش الفنية والمهارات الذهنية ببيت العينى على مدار أسبوعالأرصاد: عودة درجات الحرارة لمعدلاتها الطبيعية وانحسار فرص سقوط الأمطاراتحاد الكرة يناقش تخصيص مكافأة مالية لبطل الدورى هذا الموسم5 معلومات عن مباراة الزمالك وطلائع اليوم الاثنين 16 / 12 / 2019بالمواعيد والقنوات الناقلة.. أبرزهم الزمالك والجيش.. 4 مواجهات بالدوريفيتنام تخطط لزيادة صادرات المنسوجات إلى 100 مليار دولار في 2030فايزة تطلب الطلاق: "تركنى معلقة 7 سنوات بعد زواجه من 3 سيدات غيرى"سمير فرج يكشف خطورة الاتفاقية التركية الليبية على مصر

الاحتجاج مستمر بالعراق.. و«الحشد الشعبي» يحذر من هجمات لـ«داعش»

-  
استمرار المظاهرات في العراق للمطالبة بالتغيير - صورة أرشيفية

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، أمس، عن احتجاز السلطات عددا من طلاب الجامعات والمسعفين في معتقلات خاصة بأجهزة استخبارات قيادة عمليات بغداد، بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات ضد «رموز الفساد»، كما حذرت قوات الحشد الشعبى من تنفيذ تنظيم «داعش» هجمات بعدد من المناطق العراقية، مستغلًا الوضعين الأمنى والسياسى الراهنين في البلاد.

وأصدر «الحشد» بيانا على خلفية مقتل 6 من عناصره وإصابة 17 آخرين، بينهم آمر اللواء 20، مؤكدا أن عددا من المناطق المحررة تتعرض منذ أيام لهجمات متكررة من قبل جماعات داعش.

وواصل المتظاهرون العراقيون احتجاجاتهم، وحاول بعضهم اقتحام مبنى مجلس محافظة كربلاء، مساء أمس الأول، وواجهتهم قوات الأمن بقنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، وأضرم المحتجون النيران في القنصلية الإيرانية بالنجف، في وقت متأخر من مساء أمس الأول، للمرة الثانية في أقل من أسبوع، من أجل تأكيد رفضهم التدخل الإيرانى في شؤون العراق الداخلية، ولاسيما دعمها للنخبة السياسية التي يتهمونها بالفساد والفشل في إدارة الدولة.

سياسياً، لم يتم التكهن بأى أسماء مرشحة للحكومة العراقية المقبلة، ولكن رئيس الوزراء السابق، زعيم ائتلاف النصر في العراق، حيدر العبادى، أعلن رفضه أن يكون طرفا في اختيار مرشح جديد لرئاسة الحكومة الجديدة، فيما اعتبر محمد آل حيدر، النائب عن تحالف «سائرون»، الذي يتزعمه مقتدى الصدر، أن استقالة عادل عبدالمهدى جاءت متأخرة ولن تعالج الأخطاء التي ارتُكبت خلال المظاهرات، داعيا إلى محاسبة المسؤولين في الحكومة الذين تورطوا بدماء المتظاهرين، وعدم الاكتفاء بالاستقالات. وأمام رئيس الجمهورية، برهم صالح، 15 يوما لتكليف مرشح جديد من الكتلة البرلمانية الأكثر تمثيلا، لمنصب رئيس الوزراء، على أن يتولى المُكلف تشكيل الحكومة خلال مدة أقصاها 30 يومًا لعرضها على البرلمان.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة