بـ134 مليونا.. بدء تشغيل محطة صرف الحي الخامس تجريبيا في مدينة بدرتصاعد التوتر في اليوم الـ11 من الإضراب على إصلاح نظام التقاعد في فرنساالأحد المقبل.. الدول العربية على موعد مع الليلة الأطول والأكثر ظلمة للانقلاب الشتويانطلاق فعاليات أولى جلسات منتدى شباب العالمالمفاوضات حول المناخ تواصلت ليلا لتجنب فشل المؤتمر في مدريدوزير العدل ينقل مقر اللجنتين الأولي والثالثة لمنازعات "الصحة"عاجل.. السيسي يصل قاعة المؤتمرات الرئيسية بشرم الشيخبث مباشر.. فعاليات منتدى شباب العالم بحضور السيسي"المالية": 1700 موظف بالجهاز الإداري جاهزون لتنفيذ موازنات "البرامج"وزير الخارجية: أحداث 2011 لعبت دور في زعزعة الأمن والسلم الدوليينتشكيل الأهلي المتوقع لمباراة حرس الحدودمواعيد مباريات اليوم.. الأهلي يلاقي حرس الحدود.. ولقاء مرتقب في بريميرليجشوبير: يتم تجهيز لائحة "تفصيل" في اتحاد الكرة.. ورسالة لأصدقاء "لاجاردير"تعرّف على حكام مباريات اليوم في الدوري الممتازرئيس حى الدقى يتفقد أعمال تنفيذ مشروع الإسكان بمنطقه عشش شارع السودانالجريدة الرسمية تنشر قرار نقل لجان التوفيق والمنازعات لوزارة الصحةباحثون يتمكنون من تحديد دائرة الدماغ المرتبطة بالاندفاع نحو الغذاءتجديد الحظر على سوائل النكهات المستخدمة في التدخين الإلكتروني بنيويوركعلماء أمريكيون ينجحون في تطوير أول نموذج لأنسجة عصبية ثلاثي الأبعادجهاز تعمير سيناء يغطى قرى وتجمعات شمال سيناء بخدمات التيار الكهربائى.. صور

المظاهرات تضطر قادة لبنان للاحتفال بعيد الاستقلال فى مقر وزارة الدفاع

-  
الحريري وعون خلال مشاركتهم باحتفال ذكري الاستقلال

احتفل اللبنانيون بالذكرى الـ76 لاستقلال بلادهم، أمس، فى ظل استمرار المظاهرات الرافضة لاستمرار الحكومة والمطالبة بالإصلاح الاقتصادى، ولأول مرة بسبب الاحتجاجات، اضطر قادة لبنان، وعلى رأسهم الرئيس ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه برى ورئيس الوزراء المكلف بتصريف الأعمال سعد الحريرى، للاحتفال بذكرى الاستقلال داخل وزارة الدفاع. وكانت الاحتفالات الرسمية بذكرى الاستقلال تقام فى السابق وسط العاصمة بيروت، إلا أن المديرية العامة للمراسم فى رئاسة الجمهورية أعلنت أنه نظرا للأوضاع الراهنة التى تشهدها البلاد، فلن يقام حفل الاستقبال التقليدى السنوى فى القصر الجمهورى فى بعبدا لمناسبة عيد الاستقلال بعد انتهاء العرض العسكرى، الذى اقتصرت فعالياته على وزارة الدفاع. وبينما رفع المحتجون شعارات «الاستقلال ليس عن الانتداب، بل عن الظلم والسرقة والفساد والفقر»، قال الرئيس اللبنانى، فى كلمة ليلة الاحتفالات بالاستقلال، إن بلاده تنتظر حفر أول بئر للنفط فى البحر، داعيا أن تكون السنة المقبلة عام استقلال اقتصادى عن طريق تغيير النمط الاقتصادى الريعى إلى اقتصاد منتج. وشدد عون على ضرورة التوصل إلى حكومة تلبى طموحات اللبنانيين وتطلّعاتهم، مضيفا أن الصفقات والتسويات التى تعد للمنطقة، تهدد استقلال الدول المعنية، وكيانها ووجودها.

ودعا الرئيس اللبنانى المتظاهرين إلى الحوار، باعتباره الطريق الصحيح لحل الأزمات، موضحا أن التناقضات السياسية أدت إلى تأخير تشكيل حكومة ترضى تطلعات الشارع الناقم على الطبقة السياسية.

وردا على كلمة عون، قام عدد من المتظاهرين بقطع طرق فى مناطق عديدة خاصة فى البقاع وطرابلس، فضلا عن جسر الرينج المؤدّى إلى وسط بيروت، وقال بعضهم إن الرئيس بدلا من تحميل الفاسدين المسؤولية، وجه اللوم إلى الإعلام والمتظاهرين، كما أبدوا استنكارهم لإقدام مجهولين على حرق مجسم لقبضة عملاقة وضعت فى وسط بيروت كرمز لـ«الثورة»، التى انطلقت فى 17 أكتوبر الماضى.

من جانبه، بعث الرئيس الأمريكى دونالد ترامب برقية تهنئة إلى الرئيس اللبنانى بمناسبة ذكرى الاستقلال، مؤكدا استعداد واشنطن للعمل مع حكومة لبنانية تستجيب لحاجات المواطنين، حسبما أكدت الرئاسة اللبنانية.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة