ملف الثلاثاء.. عودة بنشرقي وأوناجم.. اعتزال كاسياس.. وحكم أجنبي للقمةحسام عاشور يكشف تفاصيل أزمته مع مسؤولي النادي الأهليمحمد مرجان: الأهلي حدد موعد مباراة الوداد.. وننتظر موافقة استاد القاهرةعبدالظاهر السقا: المصري لم يتلق أي عروض رسمية بشأن التعاقد مع محمود واديإيميل هيسكي: ليفربول سيتأثر كثيراً حال رحيل محمد صلاحإيميل هيسكي: أتذكر هدف عمرو زكي الرائع أمام ليفربولأحمد حجازي يعلق على صعود وست بروميتش للبريميرليج ومستقبله مع الفريقأحمد حجازي: محمد صلاح فخر لكل المصريينوفاء صادق تهنئ ابنها: «خلصنا المدرسة ورايحين الجامعة»منزل راغب علامة يتعرض للتحطم وتهشم بالزجاج.. أين كان وقت انفجار بيروت؟تحطم منزل إليسا وجاد شويري في انفجار بيروت.. وهنا شيحة: «عائلتي كلها في لبنان»حكم وأقوالالأصوات الشجاعةجورج إسحق يكتب:التعليم الحوارى.. ذلك الكنز المكنونالدكتور إبراهيم منصور يكتب: لكِ اللهُ يا سَنيّةالفرق بين المخطط والمؤامرةصخب الطبلة وهمس القانون!!نصوص سينمائية بليغة! و«عايزنى أكسبها»؟!لطيفة الزيات و«بابها المفتوح»حسن إسميك يكتب: أوهام النخبة المثقفة إلى أين؟

بعد ألف عام.. المزود الخشبي الذي حمل «المسيح» في مهده يعود من الفاتيكان إلى فلسطين

-  
كنيسة القديسة كاترينا أحد كنائس مدينة بيت لحم، فلسطين

قال مسؤولون فلسطينيون اليوم الجمعة، إن قطعا من «المزود الخشبي» الذي يقال إنه ضم المسيح رضيعا ستعود إلى بيت لحم مع احتفالات عيد الميلاد.


وقال رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، وفق وكالة الانباء الفلسطيني ( وفا)- إن هذه الخطوة جاءت بعد أخر زيارة قام بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس «أبومازن» للفاتيكان والتي طلب فيها من البابا فرنسيس عودة القطع المحفوظة في كنيسة سانتا ماريا مجيوري في روما.
وقال سلمان إن تلك القطع أُخذت من بيت لحم ( مهد السيد المسيح) منذ نحو ألف عام ومن المرجح الآن أن توضع داخل كنيسة «القديسة كاترينا» الملاصقة لـ«كنيسة المهد» في ميدان المزود، وهو المكان الذي يشتهر بأن المسيح ولد فيه.

وأوضحت عضو اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس، اميرة حنانيا، أن القطع ستعود يوم 30 نوفمبر الجاري وهو اليوم الذي تضاء فيه شجرة عيد الميلاد في ميدان المزود.
وقالت «إنه حدث تاريخي. سيعود لمكانه الأصلي وسيكون عنصر جذب للمؤمنين جميعا سواء أولئك من داخل فلسطين أو من يأتي من السواح».
وأضافت «أن نحتفل بأعياد الميلاد في ظل وجود المزود المقدس، الذي ولد فيه السيد المسيح، سيكون شيئاً مذهلا وحدثاً كبيراً».
ويقول موقع كنيسة سانتا ماريا ماجيوري في الفاتيكان على الإنترنت إن القطع الباقية من المزود ترقد أمام المذبح الرئيسي في الكنيسة في إناء من الكريستال على شكل مهد.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة