استاد القاهرة:هناك إمكانية لحضور ما يقرب من 25 ألفا فى مباريات القطبين بأفريقياربيع ياسين: محمود صابر تلقى عروضا كثيرة أبرزها من ناد تونسي«رشوهم بمية نار».. إصابة 4 أشخاص في مشاجرة بالبحيرةمرشحة مجلس الشيوخ: اختلاف الآراء بين الأحزاب يصب في مصلحة الوطن.. فيديواللقاح الروسي على الأبواب.. تعرف على موعد إنتاج لقاح كورونا الجديدراغب علامة: انفجار مرفأ بيروت إرهابي.. فيديومشرف مكتب التنسيق: من حق طلاب الدور الثاني التقدم لاختبارات القدراتيعشق الطبخ.. نجل حسن الأسمر يتحدث عن حياة والده.. فيديوجريليش لاعب الموسم في أستون فيلا الإنجليزي«صحة البحيرة»: العاملون بالمديرية يصوتون فى «انتخابات الشيوخ» على يومينالسيطرة على حريق بمدينة نصرإخلاء عقار من 11 طابقا من سكانه لوجود تصدعات به في بنهاضمن حملة طرق الأبواب.. مستقبل وطن بالإسكندرية يواصل حشد المرشحين بجمعية الجعافرة لمجلس الشيوخ14 أغسطس.. الفيشاوي يلتقي مع جمهوره "أون لاين" على فيسبوكفيديو| مصطفى حجاج يستعرض مهاراته الرياضية في "الجيم"ما هذه السنة؟.. هند صبري تتضامن مع الشعب الجزائريتامر حسني يزور اليوتيوبر مصطفى حفناوي بعد تدهور حالته الصحيةعلى أنغام إسكندرية الصبية.. نرمين الفقي تستعيد ذكرياتها السعيدة.. فيديوخالد جلال يذاكر أسوان قبل موقعة الخميسإكرامي: عدت من الساحل للإطمئنان على الخطيب بعد سرقة فيلته.. فيديو

إسكواش مصر وفضيحة البرازيل

-  

فوجئت أسرة الإسكواش فى مصر بسبعة لاعبين يسجلون أسماءهم للمشاركة فى بطولة بريطانيا المفتوحة المقبلة تحت علم البرازيل.. وتم إدراج أسمائهم بالفعل فى القرعة الرسمية للبطولة باعتبارهم برازيليين.. وما إن علم عاصم خليفة، رئيس الاتحاد المصرى بذلك، حتى قرر على الفور مخاطبة اللجنة المنظمة للبطولة البريطانية التى توازى فى أهميتها وشهرتها ومكانتها بطولة العالم.. وأبلغهم عاصم خليفة بأن الاتحاد المصرى يحترم قواعد البطولة وعدد اللاعبين المقرر لكل دولة، وأن الاتحاد ليس مسؤولًا وليس شريكًا فى هذا الأمر ولا يعلم به ولا يوافق عليه أيضا.. وطالب «عاصم» اللجنة المنظمة بالتأكد من جنسية كل من يشارك فى البطولة.. وأكد أن الاتحاد المصرى سيقوم بالتحقيق مع هؤلاء اللاعبين ومعاقبتهم حتى لو استدعى الأمر حرمانهم مستقبلًا من أى نشاط محلى فى مصر أو دولى باسم مصر.. ولم يكن عاصم خليفة يريد معاقبة هؤلاء اللاعبين.. ولو كان الأمر بيده، لعاقب الذين كانوا سبب توريطهم فى هذه الفضيحة سواء أولياء أمور يريدون مشاركة أولادهم وبناتهم فى بطولة بريطانيا بأى شكل ومهما كان الثمن.. أو ذلك الشاب المصرى الذى تزوج من امرأة برازيلية ويقيم هناك أوقاتًا كثيرة وباتت مكاسبه ومصالحه الخاصة أهم بالنسبة إليه من مصلحة بلاده نفسها وأهم حتى من مصلحة ومستقبل هؤلاء الصغار الذين يتاجر بهم دون أن يحترمهم أو يهتم لأمرهم.. وأكد عاصم أنه يرفض التساهل فى هذا الأمر لسببين: أولهما أنه لو تسامح الآن مع فضيحة البرازيل فسيتكرر ذلك مستقبلا وبشكل أكبر وأخطر مع بلدان أخرى ستغرى نجوم مصر بالكثير جدا من المال، خاصة أن المصريين حاليا هم أبطال العالم فى الإسكواش بمختلف بطولاته ومسابقاته ومراحله السنية.. والسبب الثانى هو أن هناك كثيرين فى العالم حاليا ليسوا سعداء بما يحققه الإسكواش المصرى حاليا من نجاحات عالمية غير مسبوقة فى تاريخ اللعبة.. ولن يسكت هؤلاء وإعلامهم لو كان هناك مجرد شك فى أن الإسكواش المصرى يتحايل على أى قواعد ولوائح.. خاصة أن مصر رفضت فى الجمعية العمومية للاتحاد الدولى فى جنوب إفريقيا منذ أسبوعين اقتراحا بالسماح للاعبين باللعب تحت أسماء بلدان أخرى.. وتضامن الكثيرون وقتها مع الموقف المصرى.. وقد تكون حكاية البرازيل عقابًا لمصر أو مؤامرة لتشويه صورة الإسكواش المصرى وهو ما لن يقبله اتحاد اللعبة وأسرة الإسكواش كلها.

yaserayoub810@gmail.com

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم