ليلة الأبطال - التنافس على أخر بطاقتين لثمن النهائي.. كل الحالات متاحة بالمجموعة الثالثةميناء الإسكندرية يستقبل 750 سائحًا من اليونان..صوربتكلفة 11 مليون جنيه.. رصف ورفع كفاءة طريق أبو شلبي بالشرقيةعمرها 250 عاما.. معصرة بكور أقدم معصرة بالأقصر.. وصاحبها: لو تركتها هاموتتعرف على نتائج زيارة محافظ بني سويف لتففد مشروعات إنتاج الدواجن والروميقافلة طبية توقع الكشف الطبي على 1680 حالة بأبوقرقاصيزن 10 كجم.. معهد جنوب مصر للأورام ينقذ حياة طفلة من البحر الأحمر باستئصال ورم نادر بالبنكرياسلتطوير الخدمات.. محافظ المنيا يبحث مع وفد التخطيط إجراءات التحول الرقميضمن خطة تطوير مسار رحلة العائلة المقدسة .. حملة نظافة بقرية درنكة في أسيوطتوزيع ١٦ ألف بطانية ولحاف فى كل قرى ومراكز بني سويفافتتاح المعرض الصيني للنحت على الصخور بمكتبة الإسكندرية.. صورالداخلية: تنفيذ 204 أحكام قضائية لصالح بنوك وشركاتالسيسي يطالب برد جماعي وحاسم ضد الدول الداعمة للإرهابالبسوا تقيل وارتدوا كمامات.. نصائح "الأرصاد" للتعامل مع الطقس السيئتحدّث بمنتدى أسوان.. موسى فكي رئيس مفوضية الأفريقي: عاش 8 سنوات لاجئالا يتعارض مع الحمل.. "الصحة" تعتمد أول عقار آمن لمرضى التصلب المتعددمفوضية الاتحاد الأفريقي: السلام والتنمية المستدامة وجهان لعملة واحدةتقرير يمني حقوقي يدعو المجتمع الدولي لوضع حد لانتهاكات الحوثيوزيرة الثقافة تنعى المخرج محسن حلمي: المسرح فقد أحد فرسانهالسيسي: مصر تقاتل الإرهاب نيابة عن العالم.. ونسعى لحل الأزمة الليبية

إسكواش مصر وفضيحة البرازيل

-  

فوجئت أسرة الإسكواش فى مصر بسبعة لاعبين يسجلون أسماءهم للمشاركة فى بطولة بريطانيا المفتوحة المقبلة تحت علم البرازيل.. وتم إدراج أسمائهم بالفعل فى القرعة الرسمية للبطولة باعتبارهم برازيليين.. وما إن علم عاصم خليفة، رئيس الاتحاد المصرى بذلك، حتى قرر على الفور مخاطبة اللجنة المنظمة للبطولة البريطانية التى توازى فى أهميتها وشهرتها ومكانتها بطولة العالم.. وأبلغهم عاصم خليفة بأن الاتحاد المصرى يحترم قواعد البطولة وعدد اللاعبين المقرر لكل دولة، وأن الاتحاد ليس مسؤولًا وليس شريكًا فى هذا الأمر ولا يعلم به ولا يوافق عليه أيضا.. وطالب «عاصم» اللجنة المنظمة بالتأكد من جنسية كل من يشارك فى البطولة.. وأكد أن الاتحاد المصرى سيقوم بالتحقيق مع هؤلاء اللاعبين ومعاقبتهم حتى لو استدعى الأمر حرمانهم مستقبلًا من أى نشاط محلى فى مصر أو دولى باسم مصر.. ولم يكن عاصم خليفة يريد معاقبة هؤلاء اللاعبين.. ولو كان الأمر بيده، لعاقب الذين كانوا سبب توريطهم فى هذه الفضيحة سواء أولياء أمور يريدون مشاركة أولادهم وبناتهم فى بطولة بريطانيا بأى شكل ومهما كان الثمن.. أو ذلك الشاب المصرى الذى تزوج من امرأة برازيلية ويقيم هناك أوقاتًا كثيرة وباتت مكاسبه ومصالحه الخاصة أهم بالنسبة إليه من مصلحة بلاده نفسها وأهم حتى من مصلحة ومستقبل هؤلاء الصغار الذين يتاجر بهم دون أن يحترمهم أو يهتم لأمرهم.. وأكد عاصم أنه يرفض التساهل فى هذا الأمر لسببين: أولهما أنه لو تسامح الآن مع فضيحة البرازيل فسيتكرر ذلك مستقبلا وبشكل أكبر وأخطر مع بلدان أخرى ستغرى نجوم مصر بالكثير جدا من المال، خاصة أن المصريين حاليا هم أبطال العالم فى الإسكواش بمختلف بطولاته ومسابقاته ومراحله السنية.. والسبب الثانى هو أن هناك كثيرين فى العالم حاليا ليسوا سعداء بما يحققه الإسكواش المصرى حاليا من نجاحات عالمية غير مسبوقة فى تاريخ اللعبة.. ولن يسكت هؤلاء وإعلامهم لو كان هناك مجرد شك فى أن الإسكواش المصرى يتحايل على أى قواعد ولوائح.. خاصة أن مصر رفضت فى الجمعية العمومية للاتحاد الدولى فى جنوب إفريقيا منذ أسبوعين اقتراحا بالسماح للاعبين باللعب تحت أسماء بلدان أخرى.. وتضامن الكثيرون وقتها مع الموقف المصرى.. وقد تكون حكاية البرازيل عقابًا لمصر أو مؤامرة لتشويه صورة الإسكواش المصرى وهو ما لن يقبله اتحاد اللعبة وأسرة الإسكواش كلها.

yaserayoub810@gmail.com

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم