محافظ بنى سويف: أول قرية مصرية تساهم في توصيل الصرف الصحي بنسبة 40%توعية المواطنين بمقار الانتخابات في كفر الشيختوعية 27 ألف و500 سيدة باختصاصات ومهام مجلس الشيوخ والمشاركة في الانتخاباتمواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية اليوم 8 أغسطسمحافظ شمال سيناء يقرر صرف تعويضات شهرية عاجلة لأسر بئر العبدبدء امتحانات الدراسات العليا بجامعة طنطا.. اليومرغم الانفجار.. زوجة مصطفى فهمي تحتفل بعيد ميلادههنا الزاهد تنشر صورتين من أحدث ظهور لهارنا سماحة تطرح "تعيشي يا لبنان" قريباقبل ساعات من الصمت الانتخابي.. مستقبل وطن بالإسكندرية ينظم مؤتمرًا حاشدًا لدعم مرشحيه بالمحافظةشوفتك قمر طالع..عمر كمال يشارك جمهوره صورة جديدة من دبيوجع مش هنعرف نداريه.. رضوى الشربيني توجه رسالة مؤثرة للشعب اللبنانيأخبار الفن.. شائعة خطوبة أحمد عز.. تفاصيل مرض محمود ياسين وحقيقة اكتئاب شهيرة.. وعكة صحية لـ فاروق فلوكسبالدراجة البخارية.. أحمد مجدي يروج لفيلمه الجديد الغراببيروت في القلب.. محمد محسن يوجه رسالة دعم للبنانيينبالزي السعودي.. سعد الصغير يروج لعمله القادمسباق سيارات في ستاد الاسكندرية (صور)هاني زادة عن مرتضى منصور: سيفوز في انتخابات الزمالك «وهو قاعد ‏في البيت»رئيس ستاد القاهرة: «كاف» يتجه للسماح بحضور جماهيري بنصف نهائي ونهائي «الأبطال»اتحاد الكرة يبرر رفضه تأجيل مباراة الأهلي والإنتاج بسبب ارتباط الأحمر في أفريقيا

اجتياز الحواجز الأربعة

-  

الفرصة لا تكون كافية لتحقيق ما نريده. تتطلب الفرص سعيًا حثيثًا لتحقيقها على أرض الواقع. والاستفادة منها بالطريقة المثلى. خاصة إذا كان الأمر يتعلق بمنصب دولى شاغر.

لذلك اختيار الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، لمنصب دولى رفيع هو وكيل السكرتير العام ومدير تنفيذى لمنظمة الأمم المتحدة المعنية بمكافحة المخدرات والجريمة. ومدير عام لمكاتب الأمم المتحدة فى فيينا. كل هذا جاء بسعى حثيث من الدولة المصرية. تحديدا من الرئيس السيسى الذى حرص على أن تشارك معه فى أكثر من لقاء بالمحافل الدولية. حتى ننتهى إلى هذه النتيجة المشرفة لمصر.

كان علينا أن نضرب رقمًا قياسيًا لاجتياز الحواجز. وكانت تحديدًا حواجز أربعة. وهى إن كانت حواجز أو موانع عرفيةـ وفقا للمتعارف عليه ـ وليست رسمية إلا أن الإنجاز يظل كبيرًا ومهمًا.

الحاجز الأول الذى اقتحمته الوزيرة هو أنه لأول مرة يتولى هذا المنصب شخص من إفريقيا.

الحاجز الثانى هو أن يتولى هذا المنصب مصرى.

الحاجز الثالث أنه لأول مرة يتولى هذا المنصب شخص مسلم.

أما الحاجز الرابع فهو أن يحتل هذا المنصب سيدة.

يبدو أن الدبلوماسية المصرية وتحركات وزارة الخارجية بالإضافة إلى ترشيح الرئيس السيسى ودعمه للوزيرة كانت لها الدور الأكبر فى حصول مصر على هذا المنصب.

فمصر لم تحصل على منصب دولى رفيع تقريبا منذ أيام بطرس غالى. بخلاف محمود محيى الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولى.

الثلاثة حققوا إنجازًا لمصر على الساحة الدولية. إنجاز لا يقل عن إنجاز المصريين الذين حصلوا على جائزة نوبل: الرئيس الراحل أنور السادات والكاتب الكبير نجيب محفوظ والعالم الفذ أحمد زويل.

لا شىء إيجابياته خالصة. الإيجابيات عادة تقابلها سلبيات. الفرحة لدى البعض قد يقابلها حزن لدى آخرين. لذلك فمعظم الجمعيات التى كانت تلقى رعاية خاصة من الوزيرة أصابتها حالة حزن واكتئاب لأن غادة والى ستترك منصبها كوزيرة للتضامن الاجتماعى. جمعية خير وبركة مثلا التى كانت تؤمن بها الوزيرة وتنعم برعايتها. جاء هذا المنصب الرفيع كصدمة لها.

لكن يبقى حصول مصر على هذا المنصب إضافة جديدة للمسيرة المتميزة لوزيرة التضامن، خاصة لجهودها فى مكافحة الإدمان والجريمة، إلا أنه فى الأساس يعكس مكانة مصر وحضورها الفاعل على الساحة الدولية.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم