«إعلام السويس» تنظم زيارة للطلاب إلى مبنى الإذاعة والتليفزيون بالإسماعيلية | صورالوردى لديكور كلاسيك والخوخى للشعور بالراحة.. ألوان باستيل مناسبة لغرف النومحظك اليوم وتوقعات الأبراج الجمعة 13/12/2019 على الصعيد المهنى العاطفى والصحىعندك فرح فى الشتا؟.. 5 اقتراحات هتساعدك تختارى فستان من غير ما تحسى بالبردوفاة المخرج التليفزيونى شريف السقا فى حادث سيررجال أردوغان سوابق.. عزل رئيس بلدية تابع لحزب العدالة والتنمية لبطلان انتخابهفيديو.. آمنة نصير لبرنامج نظرة: الأزهر لا يواكب العصر وينقصه الاجتهادرمضان صبحى يظهر مع منى الشاذلى بالماسكعضو تنسيقية الأحزاب لـ"إكسترا نيوز": منتدى شباب العالم يثبت أن مصر بلد الأمانبرلمان تركيا يوقع مذكرة تعاون مع مجلس شورى قطرنشأت الديهى يستعرض فى البرلمان الأوربى مشروعات مصر التنموية فى عهد السيسىعبد الله النجار: مؤسسة الأزهر كان عليها دورا كبيرا فى التصدي لفكر الإخوانرمضان صبحى: طبخت مرة واحدة فى حياتى وبوظت الدنياتراجع المؤشر العام لبورصة قطر بختام تعاملات جلسة نهاية الأسبوعارتفاع مؤشرات بورصة الكويت بختام التعاملات مدفوعة بصعود قطاع البنوكماذا تعرف عن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس؟؟.. هدفها إحداث نقلة نوعية فى الاقتصاد المصرى عبر صلاحيات قانونية وحوافز لجذب المستثمرين.. واستراتيجيتها الجيش الليبى: 11 مُسلحاً من ميليشيات طرابلس سلموا أنفسهم بعد منحهم الأمانتشييع جثمان المخرج التليفزيونى شريف السقا عقب صلاة الجمعة بمسجد الشرطة بالشيخ زايدمدير الهيئة الأرمنية: تبنى مجلس الشيوخ جريمة إبادة الأرمن سيدفع الإدارة الأمريكية للاعتراف بالجريمةفساد عينى عينك.. بلدية إسطنبول تمنح مناقصة لصديق ابن أردوغان

خالد منتصر: "هذه أصنامكم" محاولة لدحض أسباب خصومة المسلمين مع "الحداثة"

   -  
"خالد منتصر: "هذه أصنامكم" محاولة لدحض أسباب خصومة المسلمين مع "الحداثة""

قال الدكتور خالد منتصر إن فكرة كتابه «هذه أصنامكم وهذه فأسى.. لماذا يخاصم المسلمون الحداثة»، نواة مشروع فكرى يناقش أسباب تخوف المسلمين من الحضارة والعلم والعلمانية والحداثة بسبب مفاهيم راسخة ومغلوطة عن الدين والتراث والتاريخ، مشيراً إلى أن الكتاب التالى سيكون تحت عنوان «الإعجاز العلمى».

الكاتب الصحفى: كتابى القادم سيتناول "الإعجاز العلمى"

وأضاف «منتصر»، خلال ندوة مؤسسة بتانة الثقافية، اليوم، بحضور جماهيرى كثيف وعدد من الشخصيات العامة، أن فكرة الكتاب جاءت عند زيارته للدول الغربية، والتى لاحظ خلالها أن المسلمين غير قادرين على الاندماج فى المجتمعات الحديثة، والكثير منهم فى خصومة مع أسباب الحداثة، مؤكداً أن الكتاب محاولة لتكسير أصنام أو مفاهيم راسخة فى أذهان المسلمين، وهى التى جعلتهم فى خصومة مع الحضارة، كما يناقش مفهوم العلمانية، ومسألة التراث، والتاريخ، والزمن، والدين، متسائلاً: هل الدين فى خدمة الإنسان أم على العكس؟ وهل يخضع لقوانين الحركة والتحول أم الثبات؟ وهل الدين هو مصدر للأخلاق؟

واستكمل المؤلف أن الإسلام يلفت إلى ضرورة احترام تغير الزمن، بينما أتباع الدين يرغبون فى التعامل مع طقوسه منذ وقت نزوله بطريقة «الكوبى بيست».

"يوسف": لا أمل فى تجديد الخطاب الدينى

وقال الناقد والمؤرخ شعبان يوسف إنه «لا أمل فى تجديد الخطاب الدينى إن لم تكن هناك عدالة اجتماعية».

وأشاد الشاعر أحمد عبدالمعطى حجازى بكتابات خالد منتصر، قائلاً: «الحقيقة نسبية، وكلنا نسير بحثاً عن الحقيقة التى لا ندركها كاملة».

وقالت الدكتورة هالة سرحان إن «خالد منتصر لديه شجاعة فائقة فى خوض المصاعب إلى حد التهور، ولديه قدرة على نحت ألفاظ جديدة، وبروح ساخرة، وهو عقلية فيلسوف ومبدع وأيقونة مصرية».

وقالت الفنانة إلهام شاهين إنها تعلمت الكثير من كتابات «منتصر»، مشيرة إلى أن رجال الدين يتحدثون عن قضايا لم ترد من الأساس فى الدين.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة