حكم من موريشيوس للقاء الزمالك وزيسكو.. لا يعرف اللون الأحمرنائب وزير التعليم اليوناني: تركيا تسببت في تدفق المهاجرين لبلدناوزير دفاع لبنان: نواجه حروبا غير تقليدية.. وتأمين العالم مسؤولية مشتركةمكافحة الاتجار بالبشر: لم تخرج سفينة هجرة غير شرعية من مصر منذ 3 سنواتالسيسي لمديرة الطاولة المستديرة: سيبي الناس تتكلم براحتهاحي عابدين يشن حملة لمراجعة تراخيص شركات النقلتأجيل محاكمة 12 متهما بالانضمام لـ"داعش" إلى 21 ديسمبرنجوم الفن يغيبون عن جنازة حسن عفيفي.. وأرملته تدخل في نوبة بكاءوزارة التخطيط تشارك فى جلسة "التميز المؤسسى الحكومى والتحول الرقمى" بمنتدى شباب العالمنائب وزير الخارجية يرأس وفد مصر في المنتدى العالمي الأول للاجئينشُكري يلتقي مدير عام الفاو ويوقع على خطاب نوايا بشأن التعاون لتعزيز تمكين المرأة والشبابنانسي عجرم: أدعو من يدينون بالإنسانية لدعم الفقراء | صور"الثقافة" في وداع حسن عفيفي: الموت غيب أحد ملهمي الفنون الشعبية20 لاعباً في قائمة طلائع الجيش أمام الزمالك بالدوريتشكيل مانشستر يونايتد أمام إيفرتون بالبريميرليجكريستيانو رونالدو يقود هجوم يوفنتوس أمام أودينيزي9 لاعبين من طلائع الجيش خارج مباراة الزمالك.. لهذا السببتعرف على جوائز الأفضل في بطولة إفريقياالإسماعيلي يتقدم على مصر في الشوط الأول6 وزراء يتفقدون مدينة الشباب والرياضة بشرم الشيخ

ماكرون يتعرض للهجوم من عمال في مصنع متعثر

   -  
إيمانويل ماكرون

باريس (د ب أ)

انتهز عمال مصنع متعثر لتجفيف الملابس ونقابيين فرصة وجود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بينهم اليوم الجمعة بمسقط رأسه بمدينة أميان لتوجيه عبارات توبيخ إليه.

وقال أحد النقابيين في مقطع مصور عرضته هيئة الإذاعة العامة الفرنسية " فرانس إنفو": "لقد وعدتنا بوظائف في هذا الموقع، وكان من المفترض أن يكون هناك عدد معين من الوظائف! هناك 200 شخص يحصلون على إعانة بطالة!"

وقال ماكرون الذي كان هادئا ومهاجما في نبرة حديثه إنه لم يتعهد أبدا بالإبقاء على مصنع ويرلبول هناك، لكنه تعهد بأن "جميع عماله" سوف يجدون آفاقا وفرص عمل جديدة ".

ورد نقابي قائلا إن "الوقت يمر، ونتقدم في العمر!".

وقال ماكرون: "أنا أيضا لكن لا تقلق، المعركة لم تنته بعد".

وكانت هذه ثاني زيارة يقوم بها الرئيس المنتمي إلى الوسط إلى موقع ويرلبول السابق منذ حملته الانتخابية، حيث قامت منافسته اليمينية المتطرفة ماري لوبن بمضايقته بالقيام بزيارة العمال المضربين عند بوابة المصنع بينما التقى ماكرون مسؤولي النقابات في وسط المدينة.

وبالنسبة للوبن، كان نقل إنتاج ويرلبول إلى موقع منخفض الأجور في بولندا يرمز إلى عيوب الاتحاد الأوروبي.

وتعهد ماكرون، الذي قوبل باستهجان في البداية عندما ظهر في وقت لاحق من ذلك اليوم، ببذل جهود جادة للعثور على مالك بديل للمصنع.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة