لفتة إنسانية.. البابا تواضروس يكرّم أسرة مهندس تُوفي قبل زفافة بأيام "صور"كوريا الجنوبية تسجل 28 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا7 أرقام تكشف حجم خسائر السياحة العالمية فى النصف الأول من 2020تفاؤل داخل معسكر سان جيرمان لإمكانية لحاق مبابي بموقعة أتالانتا في «الأبطال»مصطفى فتحي يواصل التأهيل في الزمالكوزير الرياضة يوقع برتوكول تعاون مع شركة النجيل الصناعي الألمانية الاثنينشهاب الدين أحمد: الكرة خارج الأهلي ليس لها أي علاقة باللعبةهاني زادة: باتشيكو أفضل مدرب أجنبي قاد الزمالكجاك جريليش يضغط على أستون فيلا للانضمام لصفوف مانشستر يونايتدمانشستر يونايتد بالقوة الضاربة أمام كوبنهاجن في الدوري الأوربيإنتر ميلان يواجه باير ليفركوزن في قمة ربع نهائي الدوري الأوروبي (تشكيل الفريقين)متى اكتشف البشر كيفية استخدام النار؟ دراسة حديثة تجيبرائحة الفم الكريهة قد تعنى إصابتك بمرض اللثة أو الجفاف"صحة القليوبية" ترفع درجة الاستعداد لانتخابات الشيوخ وتوقف الإجازاتقصة كفاح..شاب يتحدى ظروف الحياة ويعود للتعليم من بوابة الثانوية بعد 12 عاماكيف استعدت مديرية الصحة بالبحر الأحمر لانتخابات مجلس الشيوخ فى 10 معلوماتراشد الماجد يقدم أغنية جديدة باللهجة المصرية بتوقيع المصرى والشاذلىبدء تصويت المصريين بالخارج لليوم الأخير لمجلس الشيوخ بالصينغلق باب التصويت باليوم الأول بانتخابات مجلس الشيوخ في أمريكا وكندااليوم.. حرس الحدود يصطدم بالمصرى البورسعيدى فى مواجهة "الاستاذ والتلميذ"

ماكرون يتعرض للهجوم من عمال في مصنع متعثر

   -  
إيمانويل ماكرون

باريس (د ب أ)

انتهز عمال مصنع متعثر لتجفيف الملابس ونقابيين فرصة وجود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بينهم اليوم الجمعة بمسقط رأسه بمدينة أميان لتوجيه عبارات توبيخ إليه.

وقال أحد النقابيين في مقطع مصور عرضته هيئة الإذاعة العامة الفرنسية " فرانس إنفو": "لقد وعدتنا بوظائف في هذا الموقع، وكان من المفترض أن يكون هناك عدد معين من الوظائف! هناك 200 شخص يحصلون على إعانة بطالة!"

وقال ماكرون الذي كان هادئا ومهاجما في نبرة حديثه إنه لم يتعهد أبدا بالإبقاء على مصنع ويرلبول هناك، لكنه تعهد بأن "جميع عماله" سوف يجدون آفاقا وفرص عمل جديدة ".

ورد نقابي قائلا إن "الوقت يمر، ونتقدم في العمر!".

وقال ماكرون: "أنا أيضا لكن لا تقلق، المعركة لم تنته بعد".

وكانت هذه ثاني زيارة يقوم بها الرئيس المنتمي إلى الوسط إلى موقع ويرلبول السابق منذ حملته الانتخابية، حيث قامت منافسته اليمينية المتطرفة ماري لوبن بمضايقته بالقيام بزيارة العمال المضربين عند بوابة المصنع بينما التقى ماكرون مسؤولي النقابات في وسط المدينة.

وبالنسبة للوبن، كان نقل إنتاج ويرلبول إلى موقع منخفض الأجور في بولندا يرمز إلى عيوب الاتحاد الأوروبي.

وتعهد ماكرون، الذي قوبل باستهجان في البداية عندما ظهر في وقت لاحق من ذلك اليوم، ببذل جهود جادة للعثور على مالك بديل للمصنع.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة