«المجتمعات العمرانية» تطلق التطبيق الإلكتروني «NUCA» للتواصل مع المواطنين والمستثمرينتشكيل الأهلي المتوقع.. فايلر يفاضل بين 4 لاعبين في مركزين أمام الهلالمباريات اليوم.. الأهلي يصطدم بالهلال .. وينتظر منافسه في الكأس .. وديربي في إيطاليالاعب وولفرهامبتون لمصراوي: علينا أن نفتخر.. ومن الصعب مواجهة صلاحمحامي النقاز يرد على مرتضى منصور ويتحدث عن مفاوضات الأهليمساعد ميتشو السابق يرفض عودته إلى أورلاندوقصائد أحمد الشهاوي بالإسبانية في مجلة مكسيكيةالحكومة ترد على أنباء إقامة سور خرساني بكورنيش الإسكندريةالحكومة تنفي إنشاء اتحاد جديد للتجاريينالحكومة تحسم الجدل بشأن غلق ورش "شق الثعبان" لصالح أجانبالحكومة تحدد تكلفة الاشتراك في منظومة التأمين الصحي الجديدةالحكومة: لا صحة لتوجيه أموال الأوقاف لتمويل مشروعات العاصمة الإداريةالحكومة: إعادة بعض أهالي ماسبيرو إلى المنطقة بعد تطويرهاالحكومة تنفي غلق شركتي "قها وادفينا" وتسريح العاملين بهمانشاط السيسي في أسبوع: افتتاح مشروعات دمياط.. واتصال مع "بن زايد""الأعلى للإعلام" يخاطب "Ten" لمعرفة أسباب إغلاقهاتحرير 133 محضر وتحصين 516 رأس ماشية بقرى المنياصور.. رفع 800 طن قمامة ومخلفات وتركيب 100 كشاف ليد بسوهاج"قوائم موت" اليمين المتطرف.. تهديدات بقتل شبلي وحياليسيارة تصطدم بمبنى وزارة المالية الألمانية في برلين

بوليفيا تقدم احتجاجا للمكسيك بعد السماح للرئيس السابق بالتحريض على العنف

   -  
علم بوليفيا

بوجوتا- (د ب أ):

ذكرت وزارة خارجية بوليفيا أمس الخميس بالتوقيت المحلي أنها قدمت " احتجاجا رسميا " لحكومة المكسيك بسبب السماح للرئيس السابق، ايفو موراليس بـ"التحريض على العنف" من المكسيك التي منحته اللجوء.

وأضافت الوزارة في بيان أن مقطع الفيديو، الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي أمس الأول الأربعاء "يظهر مؤامرة نفذها السيد ايفو موراليس".

وأضاف البيان "المظاهرات والعمليات التي نفذها السيد ايفو موراليس تتعارض مع وضعه كلاجئ سياسي".

وكان موراليس قد استقال في العاشر من نوفمبر الجاري، بعد أسابيع من الاحتجاجات وأعمال الشغب ضد مزاعم بالتزوير في الانتخابات التي جرت في أكتوبر الماضي، وحقق فيها الرئيس اليساري فوزا صريحا على منافسه المنتمي لتيار يمين الوسط، كارلوس ميسا.

ثم غادر بلاده متوجها إلى المكسيك، حيث تم منحه اللجوء.

واستمرت الجماعات الموالية لموراليس في الاحتجاج بعد أن تولت نائبة رئيس مجلس الشيوخ والعضوة بالمعارضة، جانين أنيز السلطة، وطالبت تلك الجماعات بإعادة تنصيب موراليس رئيسا.

ولقي 30 شخصا على الأقل حتفهم في الاشتباكات بين أنصار موراليس والسلطات.

وقالت وزارة خارجية بوليفيا إنه في مقطع الفيديو "حرض موراليس على العنف من المكسيك"، مما يقوض استقرار الحكومة الدستورية والسلام الاجتماعي وحقوق الإنسان لشعب بوليفيا".

وكرر البيان تصريحات لوزير الداخلية، ارتورو موريلو، الذي اتهم موراليس بالتحريض على العنف وبأنه أوعز إلى أنصاره بمنع نقل الغذاء إلى المدن.

ونفى موراليس أنه يقف وراء الاحتجاجات.

وقال موريلو أمس الأول الأربعاء لقناة "سي.إن.إن اسبانول" التلفزيونية إنه سيتم فتح تحقيق بشأن مقطع الفيديو.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة