مجلس النواب الليبي: جلسة في يناير لسحب الاعتراف بحكومة الوفاق.. فيديوالبطران يوضح أهم المشاكل التي تواجه الصعيد وطرق حلها.. فيديواتحاد الصناعات: مبادرة الحكومة والبنك المركزي تعفي المتعثر من الفوائد البنكية التراكميةمحافظ كفر الشيخ يكشف تفاصيل رقص طلاب على أغاني المهرجانات وأهم القرارات التأديبية.. فيديومحمد شتا: استخراج التوكيل من الشهر العقاري يمر بـ5 مراحل.. فيديوفريدة الشوباشي: الإخوان يستمرون في الأكاذيب وهم في الأصل أكذوبة.. فيديوإعلامية شهيرة تروي قصة صادمة عن حالات عقر بمستشفى مشهوربرلمانى: مشكلة الشهر العقاري تبعيته لـ وزارة العدلبطل حادث كنيسة مارمينا بحلوان: سعيد جدا بتنفيذ حكم الإعدام على القاتل.. فيديوفاروق الباز: خلال الـ100 سنة القادمة سنحصل على عنصر التيتينيوم من القمر..فيديوالبحرين: نأسف لعدم جدية قطر في إنهاء أزمتها مع الدول الأربعمظلوم عبدي: إعلان أردوغان إسكان مليون شخص شمالي سوريا أمر خطير جدًالافروف يدعو كوريا الشمالية إلى ضبط النفس آملة في تهيئة الظروف للحواررويترز: أمريكا توقف 175 سعوديًا يدرسون الطيران العسكريالعراق: استنفار أمني في البصرة.. وبغداد تحشد لـ«مليونية»قمة الخليج تبحث تهديدات إيرانأبي أحمد: الجماعات المتشددة والقوى العسكرية العالمية تمثل تهديدًا للسلاممصرع شخص وإصابة 9 آخرين في انقلاب ميكروباص بالدقهليةدار مسنين في البحيرة تقدم أطعمة منتهية الصلاحية للنزلاءإلزام طبيب بتطليق زوجته.. يجري عمليات «إجهاض» داخل عيادته

إهدار المال العام فى قرية السلام

   -  

قرية السلام، فى الظهير الصحراوى، والتى تقع فى زمام مركز بنى مزار، وبالقرب من زمام مركز مطاى، شمال محافظة المنيا.

قرية السلام تمت إقامة ما يزيد على 70 منزلًا، على مساحة 150 مترًا تقريبًا للمنزل الواحد، وتمت إقامة مدرسة، ودور عبادة، ووحدة صحية، ونقطة شرطة، وتوصيل مرفق مياه الشرب والكهرباء، وتم رصف شوارعها وتنظيمها بشكل هندسى رائع، هذا بخلاف تخصيص ما يقرب من 350 فدان أرض زراعية، وإقامة القرية كان على أساس الخروج من الحيز العمرانى المختنق، إلى الظهير الصحراوى، والتى كان مخططًا لها، أن يتم توزيع منزل و5 أفدنة لكل خريج لا يعمل بالحكومة، حتى يتم تعمير الصحراء وزراعتها.

الغريب فى الأمر، أن تلك الملايين، والتى تصل حاليًا إلى ما يزيد على مليار

جنيه، لم يتم توزيعها منذ ما يزيد على 17 عامًا، وليس هناك سبب واضح لعدم توزعيها على الخريجين، برغم أن الدولة تسعى بكل جهد إلى بناء مدن جديدة، تلبى احتياجات الزيادة السكانية فى مصر المحروسة، والذى اتضح أن وزارة الإسكان بالمحافظة لم تقم باستلام القرية منذ إنشائها حتى الآن.

عدسة «الوفد» تجولت فى أرجاء قرية السلام، قرية خاوية على عروشها، منازل خاوية، ومدرسة لم يدق فيها جرس المدرسة منذ 17 عامًا، شوارع فارغة، وغرف تسكنها البوم والغربان، كل ذلك يحدث فى المنيا، قرى مكتملة المرافق، خاوية على عروشها، معطلة منذ 17 عامًا، وأراضٍ صالحة للزراعة، لم

ترو أو تزرع طوال تلك الفترة.

التقت «الوفد» بخفير يدعى جمال محمد عبدالعزيز، والذى تحدث وقال: أنا خفير لحراسة المكان، وأن القرية تم بناؤها منذ أكثر من 17 عامًا، وكاملة المرافق.

وأضاف حمادة ممدوح، خريج من مركز مطاى، أن القرية تم إنشاؤها منذ سنوات عديدة، ولم يتم توزيعها على الخريجين كما كان مزمعًا، ولم يجرؤ مسئول بالمنيا، على اتخاذ قرار بتسلم المنازل والأراضى الزراعية، على الخريجين، وسيبقى الحال كما هو عليه.

ويؤكد حاتم رسلان، رئيس لجنة الوفد بالمنيا، وعضو الهيئة العليا للوفد، أن الدولة تكلفت مئات الملايين، لبناء قرية على أحدث طراز، وتوصيل كل المرافق من كهرباء ومياه شرب، وبناء وحدة صحية ومدرسة، ودور للعبادة، ولكن الغريب فى الأمر، أن ذلك كان منذ ما يزيد على 17 عامًا، وإلى الآن لم يتم توزيعها، برغم توجهات الدولة والحكومة، لاستصلاح الأراضى، وحل مشاكل الخريجين غير العاملين بالحكومة، مطالبًا رئاسة الوزراء بالتدخل العاجل، وإرسال لجنة وزارية لحل الأمر.

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة