الحكومة ترد على أنباء إقامة سور خرساني بكورنيش الإسكندريةالحكومة تنفي إنشاء اتحاد جديد للتجاريينالحكومة تحسم الجدل بشأن غلق ورش "شق الثعبان" لصالح أجانبالحكومة تحدد تكلفة الاشتراك في منظومة التأمين الصحي الجديدةالحكومة: لا صحة لتوجيه أموال الأوقاف لتمويل مشروعات العاصمة الإداريةالحكومة: إعادة بعض أهالي ماسبيرو إلى المنطقة بعد تطويرهاالحكومة تنفي غلق شركتي "قها وادفينا" وتسريح العاملين بهمانشاط السيسي في أسبوع: افتتاح مشروعات دمياط.. واتصال مع "بن زايد""الأعلى للإعلام" يخاطب "Ten" لمعرفة أسباب إغلاقهاتحرير 133 محضر وتحصين 516 رأس ماشية بقرى المنياصور.. رفع 800 طن قمامة ومخلفات وتركيب 100 كشاف ليد بسوهاج"قوائم موت" اليمين المتطرف.. تهديدات بقتل شبلي وحياليسيارة تصطدم بمبنى وزارة المالية الألمانية في برليناليونان تطرد السفير الليبي بعد اتفاق السراج-أردوغانمقتل 11 شرطيا على الأقل في أفغانستانسي إن إن: نانسي بيلوسي تسجل اسم ترامب في التاريخاحتجاجات العراق : مقتل 460 مُتظاهرًا واصابة 20 ألف آخرينالجيش الاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين مطلوبين في الضفة الغربيةتلفزيون فلسطين يندد باعتقال قوات الاحتلال طواقمه في القدسالمرجعية الشيعية ليست طرفًا في الحكومة العراقية الجديدة

لماذا يعيش سكان المدن الخضراء عمر أطول؟

   -  
ذكرت دراسة، أن سكان المدن، يعيشون أطول عادة، إذا كانوا يقيمون في أحياء ذات أشجار مورقة، وربطت الدراسة بين المناطق الخضراء وانخفاض معدلات الوفيات المبكرة.

حسب الدراسة التي نشرت في دورية "ذا لانسيت بلانيتاري هيلث"، يعود الفضل لأشجار المدن بالفعل في تبريد الهواء، وتنقيته وامتصاص الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وقد وجد الباحثون في معهد برشلونة للصحة العالمية أن الأشجار تُبعد أيضا خطر الموت.

وقال مارك نيوانويسن، مدير مبادرة التخطيط العمراني، والبيئة والصحة بالمعهد: "المزيد من المساحات الخضراء أفضل للصحة... الناس في الواقع يعيشون لفترة أطول إذا كان هناك المزيد من المساحات الخضراء حولهم".

وقال الباحثون، إن الدراسة اعتمدت على بيانات من تسع دراسات أخرى شملت أكثر من ثمانية ملايين نسمة في سبع دول من الصين إلى كندا، مؤكدين أنها الأكبر من نوعها على الإطلاق.

واستخدم الباحثون صورا التقطت بالأقمار الصناعية لتقدير كمية الغطاء النباتي ومن ذلك الأشجار والعشب والشجيرات الموجودة في نطاق 500 متر من منازل المشاركين في الدراسة.

وتم ترتيب مستويات الغطاء النباتي على مقياس يخضع لنظام يعرف باسم (مؤشر اختلاف الغطاء الخضري الطبيعي).

وعكف الباحثون على متابعة المشاركين في الدراسة لعدة سنوات مع الأخذ في الحسبان أي وفيات مبكرة جراء ظروف صحية مثل أمراض القلب أو الجهاز التنفسي.

ووجدت  أنه في مدن عديدة، من برشلونة في إسبانيا إلى بيرث في أستراليا، أدت زيادة المساحات الخضراء بنسبة عشرة في المئة إلى انخفاض متوسط الوفيات المبكرة أربعة في المئة.

وفي حين لم ينظر الباحثون في أسباب محددة، قال نيوانويسن، إن من المعروف أن الغطاء النباتي يفيد الصحة العقلية، ويقلل التوتر والتلوث ويشجع على ممارسة النشاط البدني.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة