كتب رسالة وداع على «فيسبوك».. أمن جامعة بني سويف ينقذ طالبا من الانتحارأخبار الرياضة.. حمدي النقاز يستفز مرتضى منصور.. الكاف يغرم نادي الزمالك 25 ألف دولارالدوري الفرنسي.. باريس سان جيرمان يفوز على مونبلييه 3-1 ويعزز صدارتهنور الشربيني: الإسكواش يستطيع تحقيق إنجاز حال انضمامه لـ الأولمبيادأشرف صبحي: تكريم الرئيس يرفع الروح المعنوية.. وعودة الجماهير للمدرجات قريبامحمد صلاح: الزمالك سيتوج بـ دوري أبطال إفريقياريهام إبراهيم في أولى حلقات "من مصر": رضا المواطن هدفنا الرئيسيالنقل: ندرس منح موظفي العاصمة الإدارية 2000 جنيه شهريا بدل انتقاللوحات لا تتخيل سعرها.. موزة بـ 120 ألف دولار .. ولوحة بيضاء بـ مليون دولارسيدة تطلب تمكين والدتها من حضانة طفلتها: طليقى اتهمنى بخطفها من مدرستهامصرع شاب وابنته غرقت بهما سيارة فى ترعة المريوطية بالجيزةموعد مباراة المصري ورينجرز النيجيري بالكونفيدراليةموعد مباراة بيراميدز ونواذيبو بطل موريتانيا بالكونفدراليةخبير اقتصادي: مدينة الأثاث مشروع قومي يخدم الإنتاج المحلي والتصديربدء حفر محطة ماسبيرو بالخط الرابع للمترو اليومقطع شاريينه.. إنقاذ طالب من الانتحار بالمدينة الجامعية في بني سويفهاني الناظر: البهاق مرض مناعي غير معدى.. فيديوتضامن البرلمان يكشف سبب انخفاض المعاشات في مصرخبير: القانون لا يمنع تعيين منتقبة مديرة لـ قصر الثقافةبيان رسمي - سيتي يحقق في عنصرية أحد مشجعيه بالدربي

«عبدالعال»: مد جلسات البرلمان حتى 9 يناير 2021

   -  
الجلسة العامة بمجلس النواب بحضور رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي - صورة أرشيفية

قال الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إن دور الانعقاد الحالى للمجلس، ليس الأخير، وسيكون هناك دور انعقاد جديد، أكتوبر المقبل، مستدركًا: «ليس معنى أن الفصل التشريعى 5 سنوات، أن تكون أدوار الانعقاد 5 أيضًا، فممكن أن تكون 6 أو 7، والدورة الجديدة والأخيرة للفصل التشريعى الحالى ستنتهى في الساعة الـ 12 من مساء 9 يناير 2021».

وأضاف «عبدالعال»، خلال الجلسة العامة، أمس، أن للمجلس خلال الفترة المقبلة أن يقر ما يشاء من تشريعات وأن يدعو لدور انعقاد عادى وجِلسات عاجلة وطارئة، ولا يوجد رابط على الإطلاق بين أدوار الانعقاد والفصل التشريعى، ولفت إلى أن هناك نوعين من أدوار الانعقاد؛ الأول كامل ومدته 9 أشهر، والثانى ناقص من 5 لـ 6 أشهر ويتم إنزال المدة خلاله حسب ما يرتأى المجلس.

وخلال الجلسة، طالب صلاح حسب الله، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية المصرى، المتحدث الرسمى باسم مجلس النواب، بوضع سقف زمنى للنواب لتسديد الشيكات المحررة ضدهم، معززًا مبدأ احترام الأعضاء للحصانة التي يتمتعون بها، مردفًا: «تم طرح طلبات من النائب العام لرفع الحصانة عن بعض النواب، والمجلس أعطى مهلة لتسوية هذا الأمر مع التأكيد على أن (الشيك) أداة وفاء يجب أن يوفى بها النائب، غير أن رئيس المجلس أعطى درسًا للنواب في حجية الشيك، إلّا أن بعضهم يدافعون عن موقفهم بحجة الكيدية، رغم أنه لا كيدية في تحريرها دون رصيد».

وأضاف «حسب الله» أن نتيجة إعطاء الفرصة للنواب لتسوية الشيكات المحررة ضدهم، يتم استخدامها الآن للإساءة للبرلمان، بزعم حماية النواب في قضايا شيكات، لأن البعض لم يف بهذه الالتزامات، بعد أن أعطى البرلمان لهم مهلة لتسوية الأمر، ورد «عبدالعال»: «جلست مع هيئة مكتب لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية، وكانوا مقتنعين أن قضايا الشيكات دون رصيد ليست قضايا كيدية، ويعلمون ذلك جيدًا، لكن النواب يحاولون مع الأعضاء المحرر ضدهم شيكات، بإمهالهم مدة للسداد والتسديد كنوع من حفظ التوازن، وآن الأوان أن يبرئ المجلس نفسه بنفسه».

وحاول النائب محمد هانى الحناوى، باعتباره أحد المتهمين بتحرير شيكات بدون رصيد، طلب الكلمة للدفاع عن قضيته، ورفض «عبدالعال»، السماح له: «الكلام مش ليك ولم يوجه أحد الحديث لك وقضيتك مافيهاش كيدية».

وأوضح النائب أسامة هيكل أن بيانه العاجل يتناول شأنا داخليا في المجلس الذي يهتم النواب بصورته أمام الرأى العام، مستكملًَا: «أخاطب في بيانى ضمير النواب، فإذا كنّا نحاسب الحكومة يجب أن نحاسب أنفسنا أولًا، وأتساءل عن بعض الأمور التي لا أجد عليها إجابة، فنحن لدينا أحكام قضائية ضد نواب وبعضها ينفذ بالفعل، مثل نائبة في الفيوم تنفذ حكمًا منذ أكثر من عام ومن حق أهالى دائرتها أن يكون لهم نائب، والمجلس أعلن منذ أيام تشكيل لجنة القيم بشكلها الجديد وأتساءل عن دورها في هذه القاعة، فهناك نائب قام بتسريب فيدو جنسى أثار النواب في نهار شهر رمضان المعظم وتمت إحالته للقيم وانتهت إلى قرار لم يعرض علينا حتى الآن، متى سيتم عرضه، وإلى متى سنتستر على جرائم من حقنا أن نعرف ماذا حدث بها، لذا أطالب بعرض قرارات القيم على القاعة».

وعلّق «عبدالعال»: «نحن لا نتستر على فاسدين، لكن هناك إجراءات وأولويات في بعض الوقائع، وأولويات العرض تخضع لقاعدة الملائمة ولها جبهتان داخلية وخارجية، وأنا لا أريد أن أصدر صورة للرأى العام، فالجزاءات النيابية لها محددات وآثار معينة وهذه الإجراءت كالتشريع بالضبط على المشرع أن يأخذ في الاعتبار الأثر المترتب على ذلك، وطبقًا لما يفرضه ضميرى المهنى والوطنى، أراعى مصالح الدولة العليا في اتخاذ أي إجراءات داخل القاعة، وعدم عرض الأحكام واجبة النفاذ الصادرة ضد النواب يرجع إلى أن الجدول التشريعى كان ضاغطًا علينا وأصدرنا أكثر من 600 تشريع».

و تابع «عبدالعال»: «سيتخذ المجلس خلال الأيام المقبلة إجراءات ستشهد تنقية لتصرفاته بنفسه وكل الأمور ستتم تصفيتها، ولا أميل إطلاقًا لاتخاذ أي إجراءات إلّا بناءً على اعتبارات معينة، وأتعامل مع الأمور بقفاز من حرير وأستخدم القوة الناعمة في معالجة كثير منها، بدلًا من الذهاب للمطرقة الحديدية، لأنها بتعور أحيانًا.. وفى النهاية سيتم اتخاذ كل ما في صالح المجلس والوطن».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة