مباشر - إنتر (0) - (0) روما.. الشوط الثانيانتهت في إفريقيا - الأهلي (2) - (1) الهلال.. انتصار أولبالفيديو – الأهلي يستعيد توازنه الإفريقي بانتصار هام على الهلالبالفيديو – الترجي لا يعرف معنى الهزيمة.. انتصر على الشبيبة وواصل مطاردة رقم الأهليوائل جمعة بعد فوز الأهلي: الشوط الأول كان مثاليا.. ولابد من مراجعة دفاعيةصور .. 300 طالب فى القافلة التعليمية الثانية لوزارة الأوقاف بمطروحبالفيديو.. الأهلي يعود للانتصارات الأفريقية بالفوز على الهلال"رسائل للإدارة وأزمة بسبب طرومبيطة" .. حكاية ٣٠ دقيقة في ظهور جمهور الأهلي على ستادهالخطيب يترجل لملعب الأهلي والهلال لإنهاء أزمة شركة الأمن والجماهيراشتق منه اسم مصر.. 6 معلومات عن معبد الإله بتاح المكتشف في ميت رهينةغدًا.. معهد ناصر ينظم يومًا للكشف المبكر عن مرض "السدة الرئوية"الكنيسة: مصرع راهب وإصابة آخر من دير الأنبا بيشوي في حادث سيرغدًا.. قيادات وزارة الصحة تتفقد مستشفيات التل الكبير والقصاصين والقنطرةحملات مسائية للتصدى للبناء المخالف والنباشين شرق الإسكندريةحضور جماهيري كبير ل "جبر الخواطر" في ثالث أيام "الإسكندرية المسرحى العربي"تامر حسني يدخل موسوعة جينيس كأفضل فنان مؤثر في العالمأول تعليق من تامر حسني بعد دخوله موسوعة جينيس كأفضل فنان مؤثربسمة بوسيل مهنئة تامر حسني بـ"أفضل فنان مؤثر": فخورة بككورتني كارداشيان تثير التساؤلات بعودة علاقتها مع يونس بنجيمامادونا تنشر فيديو يثير قلق جمهورها (فيديو)

بعد واقعة الطالب الإفريقي .. خبراء يكشفون الأبعاد النفسية للشخص المتنمر

   -  
واقعة الطالب الإفريقي

التنمر، صفة شاعت بالمجتمع المصري خاصة بين الأطفال وبعضهم، وهو الأمر الذي يسبب أثار نفسية سلبية على المتنمر عليه، وخلال الساعات الماضية انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لشباب مصريين يعترضوا طريق طالب من جنوب السودان يسمى جون مانوث، للتنمر عليه ومضايقته، وإلحاحهم في التقاط صورة معه وذلك في منطقة حدائق القبة، وتم تحرير محضر في قسم الشرطة وتولت النيابة التحقيق فيه.

وأوضح عدد من الخبراء النفسيين، الأبعاد النفسية التي تدفع الإنسان للتنمر على الآخرون، وكيفية الإقلاع عن هذه الصفة السيئة المتجردة من الإنسانية.

و قال الدكتور هشام رامي، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، إن التنمر نوع من أنواع العدوانية النفسية، تكون ناتجة في بعض الحالات عن التعرض للعنف في الطفولة مما أوجد غضب داخلي لا يجد منفذًا إلا في التنمر على الأخرين.

وأضاف رامي في تصريحه لبوابة الوفد، أن البعض تعلم التنمر من مشاهدة بعض

الأفلام والمسلسلات والمواظبة على متابعتها مما تسبب في تلاشي مشاعرهم نحو الآخرين، موضحًا أيضًا أن أسلوب التربية الخاطئة أيضًا تولد العدوانية.

وتابع: عدم انتشار ثقافة الاختلاف وتقبل الآخر من أهم أسباب التنمر، مؤكدًا أن الشباب المتنمرين على الطالب الإفريقي في حاجة للتقويم السلوكي لتغير طريقة تعبيرهم عن الغضب بطرق أكثر حضارية، لذا يجب أن تكون الإجراءات القانونية مصاحبة للتأهيل السلوكي وليس للتنكيل، لأن العقاب الغرض منه الإصلاح وليس الإهانة.

ومن جانبه، قال الدكتور علي النبوي، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، إن التفسير النفسي للتنمر هو أنه سلوك شبابي نفسي يسمى بالإزاحة يحدث بسبب تعرض الإنسان لإحباطات وضغوطات كثيرة على الجهاز النفسي، تتسبب في رغبة الإنسان في تفريغ ذلك الإحباط في الآخرين.

وأضاف النبوي، أن مرحلة المراهقة تتميز بالاندفاع المرضي الذي يأتي في شكل سلوكيات خاطئة غير محكومة وتكون مستفزة حتى لأسرة المراهق، موضحا أن مشهد التنمر على الطالب السوداني جون مانوث من هؤلاء الشباب، مشهد صغير في حياة أي مراهق غير منضبط في التربية والنصح والإرشاد الأسري.

وأكد أستاذ الطب النفسي، أن الشاب المراهق يجب أن تتبناه فكريا عن طريق القراءة الهادفة، وجسديا عن طريق ممارسة الرياضة، فهذان هما المنقذان مما رأيناه من تنمر واستهتار، موضحا أن ما حدث ما هو إلا نتاج الاستهتار بالأقلية وتوقع عدم مطالبته لحقوقه.

وتابع: إن الجميل في ما حدث من الناحية النفسية هو حدوث ظاهرة الإسقاط النفسي وهي أن كل من رأي المشهد على وسائل التواصل الاجتماعي وضع نفسه في محل الطالب وشعر بالخزي والعار إن لم يثأر له، وهذه ظاهرة صحية في مجتمعنا، والقبض على هؤلاء الشباب المتنمرين يسمى في العلاج المعرفي السلوكي بفنية الثواب والعقاب، ولذلك لم تتكرر هذه الحادثة مرة أخرى لأن الشباب اقترن في ذهنه أن أي سلوك عنصري سيقترن بالعقاب.

موضوعات ذات صلة:-

ننشر تحقيقات النيابة في واقعة فيديو التنمير على طالب سوداني

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة