مصممة الأزياء ضيفة برنامج "4 شارع شريف" على قناة الحياة.. اليومشبه جزيرة القرم.. معلومات لا تعرفها عن "الجوهرة الخفية"نائب الرئيس التنفيذى لمبادلة للاستثمار: الشركة تستثمر 100 مليار دولار بأمريكامصادر: ربط البئر Z5 بحقل ظهر علي الإنتاج نهاية الشهر الجارىتراجع مبيعات السيارات بالصين فى نوفمبر للشهر 17 على التوالىالذهب يسجل تغيرا طفيفا قبيل اجتماع البنك المركزى الأمريكىريم مصطفى "ديلر" فى فيلم "العنكبوت" مع أحمد السقارغدة: مسلسل "الضاهر" يقدمنى بشكل مختلفتعرف على جدول أعمال القمة الخليجية اليومالأرصاد: سقوط أمطار على السواحل الشمالية اليوم.. والصغرى بالقاهرة 15 درجةتعرف على موقف القانون من "اليمين الحاسمة" الموجهة للزوج بقضايا الأحوال الشخصيةالكهرباء: افتتاح أكبر محطة للطاقة الشمسية بالعالم فى أسوان خلال أيامالعظمى بالقاهرة 24.. تعرف على حالة الطقس اليوممدبولي يرأس اجتماع الحكومة اليوم لمناقشة ملفات مهمةس و ج.. متى تصبح عملية استئصال الرحم ضرورة؟ماهى أفضل الفيتامينات لنمو وجمال الشعر ؟المؤشر نيكي يفقد 0.25% في بداية التعامل بطوكيواقترب من "أم العواجز" ولهذا السبب اعتذر للمصريين.. محطات في حياة صاحب "قنديل أم هاشم""والديّ مُنفصلان..وكان نفسى يبقى عندي اخوات".. أبرز تصريحات إنجي المقدم في "واحد من الناس"التراجع عن إلغائها.. موعد إطلاق قناة الزمالك

اليوم.. انطلاق «قمة المعرفة» في دبي

-  
قمة المعرفة بدبي

تنطلق اليوم الدورة السادسة لـ«قمة المعرفة»، من مركز دبى التجارى العالمى، بمشاركة 120 من صناع القرار والخبراء والتى تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة برعاية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وللمرأة الأولى تشهد القمة تنظيم «معرض المعرفة»، الأوَّل من نوعه، والذى يطرح الخدمات والتقنيات المبتكرة والأبحاث بمجال الاستدامة فى معظم القطاعات ولمختلف الجهات من القطاعين الحكومى والخاص بالدولة، ويشكِّل منصَّة لتعريف جمهور القمة المتنوع الذى يضمُّ صنّاع القرار والمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال والباحثين والإعلاميين والأكاديميين، على هذه الخدمات والتقنيات. وتستضيف القمة فعاليات متخصِّصة لـ«مجلس صناعات الطاقة النظيفة» (CEBC)، حيث ينظِّم المجلس قمته السنوية السابعة للطاقة النظيفة، التى ستناقش العديد من الموضوعات التى تركِّز على خريطة الطاقة المتجددة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واتجاهات كفاءة الطاقة، وأفضل الممارسات فى هذا القطاع، إلى جانب التنقُّل الكهربائى والوقود البديل والابتكار التكنولوجى فى مجال الطاقة، وغيرها من الموضوعات.

ونظمت المؤسسة مؤتمراً صحفياً فى مقرها بدبى، بحضور المدير التنفيذى للمؤسَّسة، جمال بن حويرب، والممثل المقيم للأمم المتحدة فى الإمارات، الدكتورة دينا عساف، وممثلى وسائل الإعلام فى الدولة، لاستعراض أجندة فعاليات القمة والنشاطات المصاحبة للحدث، والتى تسلِّط الضوء على المحاور الرئيسية ومسارات التنمية المستدامة للمجتمعات، كما تناقش أفضل الممارسات والتجارب من جميع أنحاء العالم. وقال «بن حويرب» إنَّ قمة المعرفة 2019 تترجم فى نقاشاتها لهذا العام رؤية وسياسة العالم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، التى وضعت لها الأمم المتحدة نهجاً متكاملاً يشكل خارطة طريق لجميع المجتمعات، للوصول إلى رفاهية وتقدم شعوبها من خلال «خطة التنمية المستدامة 2030».

وأضاف، فى كلمته التى ألقاها خلال المؤتمر: «تعكس النسخة السادسة لقمة المعرفة أهم أهداف الخطط التنموية للإمارات والمتمثلة فى بناء الإنسان والاستثمار فى بناء قدراته وإمكاناته، وهو الهدف الذى تنطلق منه كذلك جميع مبادرات وخطط مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، مشيراً إلى أن القمة منصة عالمية، تجمع الخبراء وصنّاع القرار للوقوف على التحديات الإقليمية والعالمية بمجال التنمية المستدامة، وسبل وضع الحلول الناجعة لها، وآليات تطوير أدوات فعالة لتحقيق التنمية المستدامة على جميع الأصعدة». وأوضح أنَّ دولة الإمارات كانت سباقة دائماً لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، سواء فى مجتمعها، أو من خلال دعم المبادرات والمشاريع المعنية بهذا المجال فى مختلف الدول، وبالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى، حيث تعدُّ الإمارات من أكبر الدول المانحة للمساعدات التنموية على مستوى العالم، وقد اكتسبت هذا الدور منذ عقود، انطلاقاً من رؤية وحكمة مؤسِّس دولة الاتحاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذى جعل من الإنسان محور رحلة البناء التنموى الشامل، من خلال دعمه وتمكينه فى المجالات كافة. ولفت إلى أن أجندة القمة حافلة بالطروحات والنقاشات والفعاليات المثمرة، بهدف وضع رؤية متعمقة حول التنمية المستدامة ورصد مساراتها فى دول العالم، مع استعراض معمّق لأبرز التجارب والممارسات التى تدعم هذه المسارات، للخروج بتوصيات ورؤى خلاقة يقدمها أكثر من 120 متحدثاً من الخبراء وصنّاع القرار ضمن 50 جلسة نقاشية وورشة عمل. وقالت الدكتورة دينا عساف إن قمة المعرفة تحمل نفس أهداف «مشروع المعرفة» من خلال التركيز على ارتباط المعرفة والتنمية بشكل متكامل وتفاعلى، يأخذ بعين الاعتبار خصوصية المنطقة العربية وتحديات التنمية التى تواجهها، حيث انتقل «مشروع المعرفة» من مرحلة الدراسات التى تسعى إلى استقراء حالة المعرفة عبر التحليل والأساس النظرى، إلى مرحلة المراقبة الفعلية والكمية للمشهد المعرفى فى المنطقة العربية والعالم، بل وحتى السعى إلى استكشاف وتوقع مستقبل المعرفة لدول العالم.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة