الحكومة تنفى حظر دخول السلع التموينية إلى محافظة شمال سيناءالحكومة: لا صحة لاختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي ببعض محافظات الجمهوريةهل الحكومة تمنح أفضلية لشركات مستورِدة دون غيرها في الاستحواذ على صفقات تجارية بعينها؟تعرف على حقيقة تغيير مواصفات امتحان الصف الأول الثانويمحافظ قنا ورئيس "التخطيط العمراني" يناقشان المخطط الإستراتيجي للمحافظةرئيس الوزراء يلتقي وزيرة التضامن ويهنئها بمنصبها الأممي الرفيعجهاز 6 أكتوبر: استبدال شبكات التليفونات بألياف ضوئية لتقديم أحدث الخدمات التكنولوجية|صورالتنمية المحلية تنظم دورة تدريبية لـ 30 كادرا من 19 دولة إفريقيةالزراعة تنظم مزادا لبيع فائض خيول محطة الزهراء للخيول العربيةالبابا فرنسيس يواصل زيارته إلى تايلاند..فيديووكالة الفضاء المصرية تكشف عن الأهمية الكبيرة للقمر الصناعي طيبة 1.. فيديووكالة الفضاء المصرية: طيبة 1 يخدم المناطق النائيةتعرف على وضع مصر فى مجال الفضاءبث مباشر.. شعائر صلاة الجمعة من مسجد الحامدية الشاذليةمدبولي: غادة والي تركت بصمة واضحة في الحكومةالزراعة تنظم مزادًا لبيع الخيول بمحطة الزهراءشاهد.. محمود الليثي يطالب الإعلاميين بالاهتمام بحفظة القرآنقوات الأمن العراقي تعيد فتح ميناء "أم قصر" بالبصرةالشيفون والشبيكة موضة شرابات الشتاء.. أفكار اعمليها وما تخافيش من البرددراسة تكشف العلاقة بين طول العمر والسكن في "مدن خضراء"

هدم جدار برلين.. من قسم ألمانيا ومن أعادها للوحدة مرة أخرى؟

-  
عندما بدأ هدم جدار برلين فى 9 من شهر نوفمبر عام 1989، تغير العالم تماما، ودخل مرحلة جديدة فى السياسة العالمية وفى تاريخ النظم العالمية.


خرجت ألمانيا من الحرب العالمية الثانية، منتهية تقريبا، لقد تكالب الجميع عليها، بعد هزيمتها وانتحار هتلر، انقسمت برلين إلى أربع مناطق بعد أن احتلت قوات الحلفاء ألمانيا، فكانت محتلة من قبل كل من الولايات المتحدة وبريطانيا، وفرنسا، والاتحاد السوفيتى والعلاقة بين الاتحاد السوفيتى وغيره من دول الحلفاء الثلاثة تفككت بسرعة، والغلاف الجوى التعاونى لاحتلال ألمانيا تحول إلى شكل تنافسى وعدوانى،  على الرغم من أن التوحيد فى نهاية المطاف لألمانيا كان مقصودا، لكن هناك علاقة جديدة بين قوات الحلفاء تحولت لكى تكون ضد الشيوعية.

وفى أغسطس عام 1961 بنت سلطات ألمانيا الشرقية سورا يفصل برلين الشرقية عن برلين الغربية بطول 155 كيلو مترا وبارتفاع يفوق ثلاثة أمتار، كما أقيمت نقاط للمراقبة الأمنية أشهرها "نقطة مراقبة شارلى".


وظل جدار برلين رمزا لتمزق الجسد الألمانى وعنوانا لتفريق أواصر العائلات الألمانية، وفى أكتوبر من عام 1989، تظاهر عشرات الآلاف فى ألمانيا الشرقية ضد نظامها فى تحركات شعبية، كانت إيذانا بميلاد عهد جديد، إذ أعلنت ألمانيا الشرقية فى التاسع من نوفمبر سقوط الجدار وفتح الحدود.

جدار برلين
هدم الجدار
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة