بدء إنشاء طريق مدخل الخزان الجديد في إسنا بالأقصرإدارة المياه الجوفية: أعمال حماية طابا بحالة جيدة وجاهزة لموسم السيول.. صورمطروح تستعد للاحتفال بعيدها القومي 15 ديسمبر المقبلشيرين عبد الوهاب: خضعت لعملية جراحية.. ولم أتوقع الغناء بهذا الشكل في السعوديةدرة وحلا شيحة.. نجوم الفن في حفل عيد ميلاد خالد سليممحمد على رزق: خالد جلال أبويا اللى بحبهبعد بيان البيت الفنى للمسرح .. أزمات تسببت في تأجيل هولاكو لسنواتمايا دياب تظهر بـ إطلالة جديدة على إنستجرامأخبار الفن .. شيرين عبد الوهاب تكشف عن تفاصيل عمليتها الجراحية.. أمير كرارة يستعد لـ الاختيار.. ونجمات الفن فى عيد ميلاد خالد سليمعبد الحليم قنديل: الجماعة الإرهابية فشلت في تشويه صورة مصر بجنيف .. فيديومدحت قريطم عن حادث وسط البلد: اللي عايز يفرح يحترم القانون والبلد3 خطوات تساعدك فى اختيار الستائر المثالية لبيتك.. عملية وأنيقةمحمد حلمي: طموحاتي سبب رفضي عروض كثيرةالمصري يقرر فتح باب الاختبارات لقبول ناشئين جدد من مواليد 1999- 2001الجماهير سبب ظلم العرجون للأهلي في نهائي أفريقيا 2007.. فيديومحمد حلمي: عاقبت حازم إمام بسبب سكينة باسم وبعدها أجبرت على الاستقالةالإمبراطور .. حارس الزمالك السابق بصحبة حازم إمامنمبر وان .. مصطفى محمد يتصدر قائمة هدافي أمم إفريقيا والأفضل بين اللاعبينالسبكى يكشف محاور خطة تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل بالجمهوريةتكريم وفاء عامر في حفل افتتاح مهرجان الرباط الدولي

نائب بـ«صناعة البرلمان»: مديونيات المصانع والشركات المتعثرة تبلغ 16.8 مليار جنيه

-  
طارق متولي، عضو مجلس النواب - صورة أرشيفية

تقدم النائب طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير التجارة والصناعة، المهندس عمرو نصار، حول آلاف المصانع المغلقة والمتعثرة والتي لم تنهض من كبوتها حتى الآن، وتشتت قاعدة البيانات الخاصة بالمصانع المتوقفة وعدم وجود إحصائيات واضحة عن عددها، والذي غالبًا ما يجاوز الـ4 آلاف مصنعًا متعثرًا ومغلقًا، بحسب طلب الإحاطة.

وقال النائب، في طلب الإحاطة، إن الإحصائيات الرسمية تشير إلى أن إجمالى مديونيات المصانع والشركات المتعثرة لدى البنوك تبلغ نحو 16.8 مليار جنيه، لافتا إلى أنه يصنف تعثر المصانع ما بين تعثر جزئى وكلى، حيث أن بعض المصانع تعمل بطاقات منخفضة من طاقاتها الإنتاجية تقل عن 50%، بينما تعجز مصانع أخرى عن الإنتاج تماماً، وتمثل الصناعات الصغيرة القطاع الأكبر من المصانع المتوقفة.

وأضاف النائب أن هذه الأوضاع تؤدي إلى خسائر فادحة للدولة في بعض الصناعات وتشريد الكثير من العمال، وان إغلاق تلك المصانع يؤثر بشكل سلبي على الصناعة المصرية، موضحًا أنه في حاله إغلاق مصنع واحد يتم على إثره إغلاق مصنع آخر يليه في المرحلة الإنتاجية، وبالتالي يتضاعف أعداد المصانع المغلقة.

وتابع: «إعادة تشغيل تلك المصانع ستعمل على رفع الناتج المحلي وتقليص العجز في الصادرات، ومن ثم تقليص العجز في الميزان التجاري، بالإضافة إلى رفع القيمة السوقية للجنيه المصري، وأن فتح تلك المصانع ستساهم في وجود عامل جذب من عوامل الاستثمار، من خلال رفع نسبة الاستثمار المحلي والتي تتراوح ما بين 17إلى 35 % تقريبًا، وهي النسبة التي نسعى للحصول عليها حتى يمكن أن نرتقي بمعدلات الاستثمار».

وأشار إلى أن أبرز أسباب تعثر هذه المصانع هو زيادة عدد المصانع غير المرخصة التي تضاعف أعدادها وتعمل بلا ضرائب أو رسوم أو تأمينات للعمالة، وبالتالى تقدم منتجًا رخيص الثمن وتحقق ربحًا أعلى من المصانع الرسمية التي لم تتمكن من منافسة الاقتصاد غير الرسمى، وبالإضافة لمشكلات تراخيص المصانع وارتفاع أسعار مستلزمات التصنيع التي أغلبها مستوردة من الخارج وارتفاع سعر الدولار، ومع الركود الاقتصادى خلال السنوات الماضية وإغراق السوق بمنتجات رديئة، لم تتمكن المصانع من مواجهة ذلك، وتعثرت واضطرت لتسريح العمالة والاغلاق، نتيجة تراكم الديون والرواتب والالتزامات المالية.

وتساءل النائب عما حققه كل من مركز تحديث الصناعة، وصندوق تمويل المصانع المتعثرة والمتوقفة، وشركة مصر لرأسمال المخاطر حتى الآن لإنقاذ المصانع المتعثرة والمصانع المغلقة، مؤكدًا أن الحلول التي طرحت خلال الفترة الماضية لحل مشكلة المصانع المتعثرة تعد غير كافية، ومطالبًا بالتوجه أولاً نحو تحديد القطاعات الأكثر أولوية للتركيز عليها والتعاقد مع عدد شركات وبنوك الاستثمار الخاصة ذات القدرة على المساهمة بفاعلية في إجراء الدراسات اللازمة لإعادة تشغيل تلك المصانع.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة