خاص.. جاريدو يصل إلى تونس للتعاقد مع النجم الساحلي"ميتشو صاحب القرار".. أول تعليق من الزمالك على بيع محمود علاء لأهلي جدةالمواجهتان في القاهرة.. تعديل في موعد قبل نهائي أمم أفريقيا 23 عامخبير تربوي: استخدام الطلاب للتكنولوجيا بشكل إيجابي يعزز قدراتهم العقليةمنتدى للصداقة المصرية اليونانية يكرم وزيرة الهجرةالعاصى :لجان من الوزارة للتفتيش على فنادق شرم الشيخ بعد رفع الحظر البريطانىماجد فوزى: تعديلات في بنود العقد النموذجي لحل مشاكل "التيم شير"حل أزمة عمال شركة ايبيكو للأدويةنقيب الفلاحين: زيادة متبقيات المبيدات بالخضر والفاكهة جريمة يفلت مرتكبهامحمد رشاد: تتر "واحة الغروب" من أحلى التترات اللي بحبهاشاهد أحدث صورة للإعلامية فجر السعيد من المستشفىقبل صابرين.. هكذا أعلنت الفنانات خلعهن الحجاببعد شائعة تدهور حالته الصحية.. تعرف على رسالة شريهان للزعيممنى أبو حمزة تبعث رسالة شكر للشعوب العربيةنشوى مصطفى تعلق على قرار صابرين خلع الحجابالري: انفراجة في المحادثات الفنية المتعلقة بسد النهضةالكهرباء تكشف تفاصيل جديدة حول برج أوسيم المنهارنقيب الممثلين يكشف حقيقة تبرع هيثم أحمد زكي بـ50 مليون جنيه للأيتاممايا مرسي: الأب ملزم بشكل صارم بدفع نفقة الطفلأول تعليق للنقيب محمد الحايس بعد حكم إعدام المسماري

شكري: محادثات واشنطن حول سد النهضة إلزامية.. وهذا دور البنك الدولي في المفاوضات (فيديو)

   -  
كشف وزير الخارجية سامح شكري، عن أبرز نتائج محادثات واشنطن حول سد النهضة، التي انطلقت قبل يومين، مؤكدا أنه تم الاتفاق على إطار زمني محدد لا يتجاوز شهرين للوصول إلى اتفاق يراعي مصالح الدول الثلاثة، ويحافظ على حقوق مصر المائية.

وقال: إنه تم التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، بحفظ حقوق مصر في مياه نهر النيل، وعدم الإضرار بحقوقها.

وأضاف وزير الخارجية، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج "الحكاية"، أنه في حال لم تسفر تلك الاجتماعات عقب انتهاء المدة المحددة عن نتيجة، فإنه سيتم تفعيل المادة العاشرة من إعلان المبادئ الخاصة باللجوء للوساطة الدولية.

وأكد وزير خارجية مصر، أن المادة العاشرة تنص على أنه في 15 يناير إذا لم يتم التوصل لحلول تحفظ حقوق جميع الأطراف، سيتم اللجوء إلى وساطة طرف رابع، يوكل إليه الأمر.

ونوّه "شكري"، إلى أن محادثات واشنطن وقّع عليها وزراء خارجية الدول الثلاث، ومنها موافقة وزير الخارجية الإثيوبي، مشيرًا إلى أنها بذلك تكون إلزامية، بحكم أن وزراء الخارجية مفوضين للدخول في مفاوضات.

وأوضح أن التغيير السياسي الذي حدث في إثيوبيا وأيضا في السودان، كان له تأثير كبير في إطالة أمد المفاوضات حول سد النهضة، مضيفا أن مصر تقبل الوساطة لأن طرحها عادل، وأي تناول علمي للقضية يحفظ لمصر حدودها.

وحول سبب وجود البنك الدولي كطرف في محادثات واشنطن، أوضح شكري، أن البنك الدولي يستطيع أن يقوم بدور مهم في قضية سد النهضة وسبق له الاضطلاع في قضايا مشابهة في الهند وباكستان، مشيرا إلى أنه قادر على استقطاب علماء ودوائر متخصصة لوضع تصور متكامل بشأن هذه القضية، وتطبيق ما يتوافق مع الشرعية الدولية.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة