نزولا على رغبة الشعب.. وزير الصحة اللبناني يوضح تفاصيل وأسباب استقالة حكومة دياب.. فيديوتطهير وتعقيم وعلامات إرشادية.. محافظ الإسكندرية: اتباع الإجراءات الاحترازية في 727 لجنة فرعيةلم نهرب من المسئولية .. أول تعليق من وزيرة دفاع لبنان بعد الاستقالة .. فيديوبيروحها الرجالة وبتلبسها الستات.. شريهان أبو الحسن تقع في موقف محرج على الهواءأستاذ قانون يشرح كيفية الإدلاء بالصوت الانتخابي في مجلس الشيوختنسيقية الاحزاب: 10 % نسبة تمثيل المرأة فى مجلس الشيوختوفير الكمامات .. محافظ الشرقية: غرفة عمليات لمتابعة انتخابات الشيوخمأساة كبرى.. حسان دياب: منظومة الفساد أكبر من الدولةهبة عبد العزيز: وجود المرأة بالمجتمع مؤثر في المستوي السياسي والاقتصاديرسميا.. حسان دياب يعلن استقالة الحكومة اللبنانية.. فيديوللتخفيف على المواطنين.. محافظ الفيوم يوجه بمراجعة تسعير مقابل تصالح مخالفات البناءالفيوم تنهي استعدادات مجلس الشيوخ.. تجهيز 327 مقرًا للانتخابات وغرفة للأزماتهكذا استعدت صحة الإسماعيلية لتأمين انتخابات الشيوخقنا تعلن جاهزية اللجان لاستقبال الناخبين وإنهاءكافة الاستعدادات لانتخابات الشيوخمحافظ الشرقية يتفقد مركز قيادة الفرقة السادسة مدرعة استعدادا لانتخابات الشيوخبدء التشغيل التجريبي لمشروع الصرف الصحي بمدينة نقادة فى قناسكرتير عام مطروح يتابع استعدادات اللجان لاستقبال الناخبين ..صورمحافظ جنوب سيناء يستعرض اللمسات النهائية لتجهيز مقار لجان الانتخاباتمحافظ القليوبية يتابع الاستعدادات النهائية لمقار لجان انتخابات مجلس الشيوخ ..صورنائب محافظ قنا يتفقد مقرات اللجان الانتخابية بعدد من المدن والمراكز

إنذار لوزير التنمية المحلية لإزالة أسماء الأتراك من الشوارع واستبدالها بالشهداء

   -  

أرسل طارق محمود، المحامى بالنقض والدستورية العليا، إنذارا رسميا وعاجلا لوزير  التنمية المحلية، طالب فيه بإصدار قرار فورى بإزالة أسماء السلاطين والحكام الأتراك من شوارع وميادين مصر، ووضع بدلا منهم أسماء شهداء الجيش والشرطة .


واستند محمود، فى إنذاره الموجه إلى وزير التنمية المحلية، إلى أنه خلال فترة الاحتلال العثمانى لمصر أطلقت أسماء حكام وسلاطين الأتراك على شوارع مصر، وأن أغلب هؤلاء ارتكبوا جرائم فى حق الشعب المصرى واستولوا على مقدرات الوطن ونهبوا ثرواته، وأنه ما زال حتى الآن أردوغان رئيس تركيا يمارس نفس السياسة تجاه الدولة المصرية ويدعم الإرهاب الموجه ضد مصر، ويأوى قيادات الإخوان الإرهابيين، ووفر لهم الملاذ الآمن لتنفيذ مخططاتهم لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها وتهديد مصالحها العليا، مضيفا فى الوقت ذاته يسقط مئات من الشهداء من الجيش والشرطة دفاعا عن وطنهم فى مواجهة الإرهاب الأسود الذي تموله تركيا ورئيسها، وهو ما يستلزم إصدار قرار عاجل بإزالة جميع أسماء السلاطين والحكام الأتراك من شوارع مصر، ووضع بدلا منهم أسماء الشهداء من الجيش والشرطة الذين ضحوا بحياتهم فداء للوطن ودفاعا منه عن الشعب المصرى.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة