هل النسيان المتكرر العلامة الوحيدة للخرف؟البرلمان التونسي يسقط لائحة «الدستوري الحر» حول التدخل في ليبيا«هاجموا الأمن بالطوب».. متحدثة البيت الأبيض تبرر استخدام القوة ضد المحتجينالنمسا واليونان تمنعان دخول الإيطاليين.. و«كونتي»: «غير مقبول على الإطلاق»إيران تحيي ذكرى وفاة «الخميني» افتراضيًا.. و«خامنئي»: أمريكا في وضع متزلزلترامب: لن نحتاج للاستعانة بالجيش للتصدي للاحتجاجاتمحمد محمود عبد العزيز فى ذكرى ميلاد الساحر: أتمنى تكون الهدايا بتوصل لكطلال سلامة يتعاون مع الموزع أسامة سامى فى أغنية جديدة بعنوان "يومين"بسبب فيديو 7 دقائق.. خالد الغندور: الأهلي قبل اعتذار محمد سراج ونسى تاريخ حسام عاشور ..فيديورابح ماجر: لا أحب المقارنة بين اللاعبين العرب.. وأداء مصر كان متواضعا في أمم أفريقيا الأخيرة ..فيديوعدم احترافية.. معتز إينو: تعرضت للإهانة في الزمالك قبل الرحيل للأهلي.. فيديومعتز إينو: احتفلت بتسجيلي في الزمالك ورفضت ذلك أمام الأهلي.. فيديواليوم.. وزير الرياضة وحسن مصطفي يتفقدان متحف الحضاراتالطلائع يكثف التدريبات المنزلية ضمن خطة استعادة الأوزان المثالية قبل عودة الدوري"الشيف" أحدثها.. تعرف على وظائف حكام الكرة بعيدا عن المستطيل الأخضرالإنتاج الحربى: مختار مختار مستمر حال عودة الدوري أو إلغائهشركة المحاريث والهندسة تصنع بوابات تعقيم للشركات لمواجهة كورونالأول مرة في البحيرة.. مسؤول بالمحافظة يزور مستشفيات عزل (صور)«الأوقاف»: إقامة صلاة الجمعة بالجامع الأزهر.. والتالية من مسجد الحسينمحافظ المنيا يقيل مدير مستشفى مطاي المركزي ومسؤول المخازن بـ«مغاغة» (صور)

دول العالم تحتفل باليوم العالمي للعمران

   -  
اليوم العالمي للعمران

يحتفل العالم في 8 نوفمبر ،من كل عام باليوم العالمي للعمران، والذي يعتبر فرصة خاصة لتكريم وتشجيع دور التخطيط في خلق مجتمعات صالحة

للعيش، كما يعتبر فرصة ممتازة للنظر في التخطيط من منظور عالمي، وهو الحدث الذي يناشد ضمير المواطنين والسلطات العامة من أجل لفت الانتباه إلي الأثر البيئي الناجم عن تطوير المدن والأقاليم.

كما يحمل الاحتفال باليوم العالمي للعمران، معاني أخرى لها علاقة بعمران القيم وإدامة العلاقات الإنسانية في أرقى صورها، وبناء علاقات صادقة معطاءة مع الوطن ومختلف مرافقه، ويعرف أيضًا بيوم تخطيط المدن.

مؤسس اليوم:

 وأسس هذا اليوم الأستاذ في جامعة بينوس "كارلوس ماريا"، عندما تأمل الخراب الذي حل بالعالم جراء تطاحن القوى الكبرى، وما خلفه ذلك من دمار للحجر والبشر إبان الحرب العالمية الثانية.

ويطلق أيضا على "اليوم العالمي للعمران"، مسمى آخر وهو "اليوم العالمي للتخطيط العمراني"، حيث وتحتفل به 30 دولة مختلفة في أربع قارات من العالم، لتشجيع وتعزيز دور التخطيط في خلق مجتمعات صالحة

للعيش في كوكبنا.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت سابقًا أنه بحلول عام 2030 سيعيش ستة من كل 10 أشخاص بالمدن، ولكن سوء التخطيط جعل التوزيع السكاني عشوائي بالدول، فانتشرت الأحياء الفقيرة وأصبح الحصول على الخدمات شاقا وتدهورت البيئة، وتزايد التفاوت الطبقي والفصل العنصري، وهو ما يسعى يوم العمران لمحوه بخطط تدريجية.

العمران في مصر:

أما في مصر فتقود وزارتا الثقافة والآثار مشروعات عديدة لإضفاء طابع جمالي أصيل على كثير من المناطق التراثية وبينها شارع المعز ومنطقة القاهرة الخديوية والمملوكية، ونشط التنسيق الحضاري بمشروعات عديدة وأحدثها سور مجرى العيون وميدان عرابي وقصر النيل والقناطر الخيرية وميدان الساعة بدمنهور.

 كما قاموا بمنع إزالة العديد من المباني التراثية وهي مأساة تعاني منها مصر بالفعل، حيث ينفذ المقاولون عادة من ثغرات بالقانون الخاص بالمباني التراثية ويقومون بهدمها

بحجة أنها آيلة للسقوط ثم يقومون ببناء أبراج إسمنتية، إلى أن وجد حاليًا بمجلس النواب قانونًا يقوم بمعالجة هذا الخلل لتضييق فرص هدم المباني التراثية.

ابن خلدون والعمران:

ومما لا شك فيه أن ابن خلدون، هو العلامة الأولى للتعمير ورائد فقه العمران، والذي وضع فروقًا بين البدو والتحضر، وألف موسوعته الرائدة في خمسة أشهر فقط وكان قد ربط العمران بصلاح الملك عموما باعتباره العامل البارز بتقوية شوكة العمران والذي يعني به التحضر.

وارتبطت العمارة أيضًا بتحضر المجتمع، فكانت الأهرامات دليل حضارة المصريين القدماء ونظرتهم للحياة وارتباطهم بالدين وعبرت عن ذلك المعابد والمقابر.

أهمية وهدف العمران في المجتمعات:

ووصف هذا اليوم العالمي، بأنه فرصة سانحة ومهمة للنظر في التخطيط من منظور عالمي واسع، ولفت انتباه ووعي المواطنين والسلطات العامة في جميع الدول إلى الأثر البيئي الناتج عن تنمية المدن والأقاليم، بالإضافة إلى تشجيع العاملين في مجال التخطيط العمراني للعمل على إيجاد حلول جديدة وفعالة للتحديات التي تواجه المجتمعات للعيش الرغيد والتطور المستدام في جميع إنحاء العالم.

كما يعد "يوم التخطيط العمراني" فرصة لتسليط الضوء على الإسهامات القيمة للتخطيط السليم الذي قدمه المخططون، ومشاريع التخطيط لتنمية وتحفيز التنمية المستدامة للمستوطنات البشرية وبيئتهم، وأيضاً للعمل على نشر العديد من المثل والمبادئ الخاصة بالتخطيط الحضري والإقليمي.

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة