ملف الجمعة.. إصابة جديدة بالمنتخب.. وعرض سعودي لمدافع الزمالكلعنة "الثلاثية" تطارد أندية القسم الثانيبعد التمديد لها.. تعرف على قوات "يونيسفا" الأمميةاستمرار احتجاجات هونج كونج.. والشرطة تلقي القبض على طالبين ألمانيينفي اليوم العالمي للسكر.. صرف أقلام أنسولين للمرضى مجانااليوم.. انطلاق البطولة الأفريقية للتنس للناشئيناستقبال حار لبعثة منتخب مصر في مطار جزر القمرتدشين المركز الدولي للفنونوزير الري: نعول على مفاوضات سد النهضة لحل المسائل الفنية العالقةتفاصيل معرض الخبيئات الأربعة بالمتحف المصري بالتحريرقبل افتتاحه بأيام.. رئيس قطاع المتاحف يتابع تجهيزات متحف الغردقةه وزراء و٣ فنانات و٤٠ سفيرا يحتفلون بالعيد ١١٧ للمتحف المصريجمال محمد علي يعلق على صورته مع "فوطة" حارس منتخب غاناإخلاء سبيل 83 متهمًا فى «أحداث 20 سبتمبر»تصاعد الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين فى العراقهدوء حذر فى غزة بعد 90 غارة إسرائيلية و450 صاروخًا فلسطينيًاانتحار موظف بالأزهر في كفر الشيخ لمروره بأزمة نفسيةحملات أمنية تضبط 282 متهما بحوزتهم 43 كيلو بانجو وحشيش بالمحافظاتحبس عاطل متهم بالإتجار في الحشيش بإمبابةضبط 25 من ممارسي البلطجة وإعادة 3 سيارات مبلغ بسرقتها

دول العالم تحتفل باليوم العالمي للعمران

   -  
اليوم العالمي للعمران

يحتفل العالم في 8 نوفمبر ،من كل عام باليوم العالمي للعمران، والذي يعتبر فرصة خاصة لتكريم وتشجيع دور التخطيط في خلق مجتمعات صالحة

للعيش، كما يعتبر فرصة ممتازة للنظر في التخطيط من منظور عالمي، وهو الحدث الذي يناشد ضمير المواطنين والسلطات العامة من أجل لفت الانتباه إلي الأثر البيئي الناجم عن تطوير المدن والأقاليم.

كما يحمل الاحتفال باليوم العالمي للعمران، معاني أخرى لها علاقة بعمران القيم وإدامة العلاقات الإنسانية في أرقى صورها، وبناء علاقات صادقة معطاءة مع الوطن ومختلف مرافقه، ويعرف أيضًا بيوم تخطيط المدن.

مؤسس اليوم:

 وأسس هذا اليوم الأستاذ في جامعة بينوس "كارلوس ماريا"، عندما تأمل الخراب الذي حل بالعالم جراء تطاحن القوى الكبرى، وما خلفه ذلك من دمار للحجر والبشر إبان الحرب العالمية الثانية.

ويطلق أيضا على "اليوم العالمي للعمران"، مسمى آخر وهو "اليوم العالمي للتخطيط العمراني"، حيث وتحتفل به 30 دولة مختلفة في أربع قارات من العالم، لتشجيع وتعزيز دور التخطيط في خلق مجتمعات صالحة

للعيش في كوكبنا.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت سابقًا أنه بحلول عام 2030 سيعيش ستة من كل 10 أشخاص بالمدن، ولكن سوء التخطيط جعل التوزيع السكاني عشوائي بالدول، فانتشرت الأحياء الفقيرة وأصبح الحصول على الخدمات شاقا وتدهورت البيئة، وتزايد التفاوت الطبقي والفصل العنصري، وهو ما يسعى يوم العمران لمحوه بخطط تدريجية.

العمران في مصر:

أما في مصر فتقود وزارتا الثقافة والآثار مشروعات عديدة لإضفاء طابع جمالي أصيل على كثير من المناطق التراثية وبينها شارع المعز ومنطقة القاهرة الخديوية والمملوكية، ونشط التنسيق الحضاري بمشروعات عديدة وأحدثها سور مجرى العيون وميدان عرابي وقصر النيل والقناطر الخيرية وميدان الساعة بدمنهور.

 كما قاموا بمنع إزالة العديد من المباني التراثية وهي مأساة تعاني منها مصر بالفعل، حيث ينفذ المقاولون عادة من ثغرات بالقانون الخاص بالمباني التراثية ويقومون بهدمها

بحجة أنها آيلة للسقوط ثم يقومون ببناء أبراج إسمنتية، إلى أن وجد حاليًا بمجلس النواب قانونًا يقوم بمعالجة هذا الخلل لتضييق فرص هدم المباني التراثية.

ابن خلدون والعمران:

ومما لا شك فيه أن ابن خلدون، هو العلامة الأولى للتعمير ورائد فقه العمران، والذي وضع فروقًا بين البدو والتحضر، وألف موسوعته الرائدة في خمسة أشهر فقط وكان قد ربط العمران بصلاح الملك عموما باعتباره العامل البارز بتقوية شوكة العمران والذي يعني به التحضر.

وارتبطت العمارة أيضًا بتحضر المجتمع، فكانت الأهرامات دليل حضارة المصريين القدماء ونظرتهم للحياة وارتباطهم بالدين وعبرت عن ذلك المعابد والمقابر.

أهمية وهدف العمران في المجتمعات:

ووصف هذا اليوم العالمي، بأنه فرصة سانحة ومهمة للنظر في التخطيط من منظور عالمي واسع، ولفت انتباه ووعي المواطنين والسلطات العامة في جميع الدول إلى الأثر البيئي الناتج عن تنمية المدن والأقاليم، بالإضافة إلى تشجيع العاملين في مجال التخطيط العمراني للعمل على إيجاد حلول جديدة وفعالة للتحديات التي تواجه المجتمعات للعيش الرغيد والتطور المستدام في جميع إنحاء العالم.

كما يعد "يوم التخطيط العمراني" فرصة لتسليط الضوء على الإسهامات القيمة للتخطيط السليم الذي قدمه المخططون، ومشاريع التخطيط لتنمية وتحفيز التنمية المستدامة للمستوطنات البشرية وبيئتهم، وأيضاً للعمل على نشر العديد من المثل والمبادئ الخاصة بالتخطيط الحضري والإقليمي.

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة