سمية الخشاب بـ"الكاجوال" ولطيفة بشعر "كيرلي".. 10 لقطات لنجوم الفن في 24 ساعة"الشرنوبي" يغني مع كارمن سليمان بالأوبرا.. ويؤكد: أواجه بأغنية "الممر" محاولات كسريحسن الرداد يكشف عن تحضيره لفيلمَين أحدهما مع السقا"البنت لازم تكون ناعمة".. ياسمين صبري ترد على منتقدي مسلسل "حكايتي"أول صورة من حفل زفاف المخرج تامر بسيونيبالفيديو| والد أنغام يكشف حقيقة خلافهما وهجومه عليها عبر "السوشيال ميديا"بكاء سهير شلبي ومفاجأة أشرف زكي.. أبرز لقطات حفل كتاب ممدوح عبدالعليم (صور)فيديو| طرح الحلقة الأولى من مسلسل "أوكا وأورتيجا"بوسي شلبي تحيي الذكرى الثالثة على وفاة زوجها محمود عبدالعزيز برسالة مؤثرةفيديو| بعد إعلان مرضه.. زوجة رامي جمال توجه له رسالة مؤثرةفيلم جون سينا الجديد Playing with Fire يحقق 15 مليون دولارالجمعة.. وزير الأوقاف ومحافظة المنوفية يفتتحان مسجد "فؤاد" بقويسنا"بشائر خير".. الزراعة تنجح في مضاعفة الإنتاج السمكي إلى 12 ألف طن للفداناعراض الحمل فى الشهور الأولى القىء والإمساكصور.. الآلاف يشيعون جثمان أحمد مبروك ضحية السيجارة بقطار كفر الزيات"الزراعة" حملات رقابية ولجان تتبع بالأسواق لضبط المبيدات المحظورةالحكم على 7 متهمين بـ "خلية ميكروباص حلوان" بعد إحالة أوراقهم للمفتيارتفاع إصابات انفجار أسطوانة غاز في شرم الشيخ إلى 10بالأسماء.. ارتفاع عدد مصابي انفجار أسطوانة غاز بفندق في شرم الشيخ لـ10 حالاتتشييع جثمان الشاب المتوفي إثر قفزه من قطار بطنطا بمسقط رأسه في كفرالزيات| صور

مدرسة «القمانة» في انتظار كارثة

   -  

انهيارات فى الأعمدة والجدران، هذا هو حال مدارس قنا، وبالتحديد مدرسة قرية القمانة الابتدائية الإعدادية التابعة للوحدة المحلية لقرية الغربى بهجورة جنوب مدينة نجع حمادى بمحافظة قنا، على الرغم من صدور قرار ترميم وإزالة لتلك المدرسة، منذ عدة سنوات من قبل الهيئة الهندسية للأبنية التعليمية، واعتبارها غير مؤهلة لاستيعاب الطلبة والتلاميذ، إلا أن تلك القرارات لا تزال حبيسة الأدراج  فى أماكنها التى صدرت منها ولم تدخل حيز التنفيذ. مدرسة القمانة حالياً غير صالحة لتواجد الطلاب بها،  نظراً لتصدع مبانيها، ووجود شروخ فى جدرانها، هذا ما

أثبتته اللجان المختصة بوزارة التربية والتعليم.

يقول أحمد على من سكان القرية، إن مدرسة القمانة تعانى من اهمال شديد من قبل وزارة التربية والتعليم، موضحاً أن المدرسة ظهرت عليها التشققات فى المبانى والجدران، كما أن هناك تهالكا فى الأساسات، ما ينذر بوقوع كارثة فى أى وقت.

ولفت إلى أن هناك تكدسا فى الفصول، يفوق الاعداد المسموح بها والمقررة لكل فصل.

من جانب آخر، اوضح حسين عبدالسميع من سكان قرية القمانة، أن هناك مساحة

شاسعة تقدر بأكثر من فدان أرض فضاء تتوسط المبنيين فى المدرسة، من الممكن استغلالها فى انشاء مبنى حديث قادر على استيعاب الطلبة والتلاميذ، بدلاً من المبنيين الحاليين، وصادر بحقهما قرارات ازالة وترميم لم تنفذ حتى الآن.

لا تزال تعمل مدرسة القمانة منذ زمن طويل، ويعود تاريخ إنشائها لفترة الخمسينيات من القرن الماضى، إبان حكم الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، ولم يتم ترميمها او رفع كفاءتها، منذ أن تم بناؤها منذ ذلك الحين، تحوى المدرسة بداخلها أكثر من الف طالب من المرحلتين الإعدادية والابتدائية، كما أن هناك مبنى آخر تم إنشاؤه منذ اكثر من عشر سنوات تم إغلاقه مؤخراً لصدور قرار ازالة بحقه، بعدما ظهرت تشققات كبيرة وتصدعات فى المبانى والأعمدة.

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة