تظاهرات في الجزائر احتجاجًا على إجراء انتخابات الرئاسةلافروف: واشنطن تسعى لإقامة "شبه دولة" شرقي الفراتماكرون يُرحّب بـ "محادثة رائعة" مع ترامبمن باريس.. لافروف يسخر من تدخل بلاده في الانتخابات الأمريكية 2020إيران تتهم دولا أوروبية بالنفاق بشأن الاتفاق النوويالاحتجاجات تتواصل في العراق وسط سعي أممي لإيجاد حل للأزمةالسعودية تستتكر استمرار مرواغة إيران حول برنامجها النوويوزير الكهرباء يبحث مع وفد بنك التعمير الألماني فرص تعزيز التعاونمدير المدرسة الفندقية التكنولوجية: الطالب يكلف الدولة 30 ألف جنيه في العامكُلهم بخير.. ماذا جرى في حادث حريق أحد الفنادق بشرم الشيخ؟وزير الأوقاف: الإسلام لم يفرض نظاما معينا للحكمفرج عامر: شركة المحلة للغزل والنسيج أساس التنمية في مصرللراغبين.. كيف تحجز عمرتك على البوابة الإلكترونية الجديدة؟بينها شقق الموظفين.. بيان جديد من الحكومة بشأن انتقال الوزارات للعاصمة الجديدةوزيرا دفاع مصر وروسيا يترأسان اجتماعات لجنة التعاون العسكري المشتركة"إيراد النيل": بحث إجراءات التعامل مع موسم السيول والاستفادة منها بالشكل الأمثلفرج عامر: "الصناعة كانت مصدر الربح والآن الكافيهات والشيشة تتصدر"بصورة نادرة.. ناهد السباعي تُحيي ذكرى رحيل الساحر محمود عبدالعزيزالحضرة تحتفل بالمولد النبوي في الربع الثقافي.. أخر نوفمبرتكريم وفاء عامر في مهرجان الرباط لسينما المؤلف

مباحثات إيرانية روسية حول تطورات الوضع في سوريا

   -  
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

موسكو - (د ب ا)

التقى مساعد الخارجية الروسية والممثل الخاص للرئيس بوتين في شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ميخائيل بو جدانوف، السفير الإيراني في موسكو مهدي سنائي لبحث التطورات في منطقتي الخليج والشرق الاوسط.

وبحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية "ناقش الجانبان أحدث تطورات المنطقة خاصة المبادرة التي تقدمت بها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتوفير الآمن في المنطقة باسم "مشروع هرمز للسلام" ومشروع روسيا للأمن الجماعي في منطقة الخليج".

كما تباحث الجانبان حول مختلف أبعاد التطورات السورية على أعتاب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى سوتشي للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين غدًا الثلاثاء.

تأتي هذه التحركات الدبلوماسية بعد إطلاق الجيش التركي في التاسع من الشهر الجاري، عدوانًا عسكريًا على شمال شرق سوريا، تحت مسمى "نبع السلام" مبررًا ذلك بالتصدي لما قوات سوريا الديمقراطية الذي يصنفهم كـ"إرهابيين" وإقامة منطقة أمنة لإيواء اللاجئين السوريين.

كانت إيران قد عارضت العدوان، الذي أطلقه الجيش التركي في التاسع من الشهر الجاري في شمال شرقي سوريا.

من جانبها، عطلت روسيا في الحادي عشر من الشهر الجاري ، صدور بيان مشترك عن مجلس الأمن الدولي يتضمن مطالبة بإيقاف العدوان العسكري الذي سمته تركيا بـ"نبع السلام".

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة