مصدر لـ"مصراوي": فايلر يقود مران الأهلي بعد سلبية مسحة كورونااقتراب عودة بنشرقي وأوناجم للزمالك بعد قرار من الحكومة المغربيةعبد الحفيظ: المسحة الثالثة للاعبي الأهلي جاءت سلبية من كوروناتوفيق لمصراوي: تجربة زراعة قطن قصير التيلة في العوينات وتقييمها في أكتوبر"الصحة" تدعو للعمل من المنزل وتقسيم النوبات لتجنب الإصابة بكورونابعد مستند الزمالك.. ما عدد العلامات التجارية المسجلة في وزارة التموين آخر 3 سنوات؟"مدينتي بس في الصعيد".. متحدث الإسكان ينشر صورًا من قنا الجديدةغلق جزئى بشارع الهرم لتنفيذ أعمال نقل مرافق الخط الرابع لمترو الأنفاقتحويلات مرورية لتنفيذ أعمال نفق المشاه لربط موقف العاشر بالمحطة التبادلية عدلى منصورعمرو دياب ينعي جد ابنته الكبرى محمود رضامحمد صبحي يقدم واجب العزاء في محمود رضابكلمات مؤثرة .. ليلى علوي تنعي محمود رضابـ فيديو البرومو .. محمد رمضان يكشف موعد طرح طرح تيك توكأحمد عيد يحيي ذكرى رحيل سامي العدل"حرامي الورقة" و"غرام في الكرنك".. تعرف على أفلام محمود رضا راقصًا وممثلاًأقدم راقصي "فرقة رضا" لـ"مصراوي": محمود رضا كان بتاع فن وهكذا تعرفناحقيقة اعتزال عبلة كامل وبكاء عمرو أديب على رجاء الجداوي.. تصريحات نجوم "الفن×أسبوع""لدي 10 اخوات وأول أجر جنيه وأعتز بلقب الفنان الشعبي".. أبرز تصريحات محمود رضالماذا لم يقم محمود رضا وفرقته سوى ببطولة 3 أفلام؟هذا ما يحدث لطفلك عند تناول الـ"كورن فليكس" 4 مرات في الأسبوع

قرأت لك.. تاريخية التفسير القرآنى.. هل هناك كلام نهائى فى تأويل النص؟

-  
يناقش كتاب "تاريخية التفسير القرآنى.. والعلاقات الاجتماعية" لـ نائلة السلينى، والصادر عن مؤسسة مؤمنون بلا حدود، منهج المفسّر فى قراءته للقرآن.


ويرى الكتاب أنّ المفسّر مزدوج الوظيفة يحدّث عن دلالة توقيفيّة لنّص كما أوحى ويشتقّ عمله من بنية الهيئة الاجتماعيّة ومختلف المشاغل الطّارئة عليها، وكان هو فيها من بين أطرافها العضويّة النّشيطة فى تشكّلها والانفعال بها.

ويتابع الكتاب أن التاريخيّة، فى عملنا هذا تتعقّب المسافة الفاصلة بين الحكم "كما نزل" والشكل "النهائى" الذى بلغه، فلا معنى أصلا لحكم نهائيّ، لأنّ الحكم خاضع فى تغيّره إلى جملة العوامل الثّقافيّة التى تتميّز بحركتها البطيئة التابعة للطّبائع والسلوكات الاجتماعيّة.

فالتاريخيّة مرتسمة فى تنظير الأصوليين للظّاهر مرادفا للمفهوم، ومقابلا للنصّ، وهى حاضرة فى تفصيل الأصوليين لمقاصد الخطاب وطرق التأويل وفى تصنيفهم الترتيبى لأصول الفقه؛ وهى الواصلة بين الخبر الناشئ أصلا و أخلافه، وهى أيضا الجرح والتعديل، وهى الواصلة بين الحكم الفقهى ومرجعه الثقافى وسؤال العمران المتحوّل.

غايتنا فى هذا البحث أن نصل إلى أنّ التشريع الإسلامى قام على أسس ثقافيّة وأن بقاء الحكم الفقهى هو صورة للموقف السائد فى المجتمع. وأن نبيّن أنّ التشريع كما فرضه الفقهاء والمفسّرون لم يكن الأصلح ولا الأوحد وإنّما قد يعمل المجتمع بآخر هو فى نظر المؤسّسة الفقهية عدول عن الأصل وخروج عن قاعدة التشريع.

ونحسب أنّه مهما اجتهد الّلاحق فى الاحتماء بسلطة السلف فإنّ للمجتمعات حركيّة تدفع بها إلى المستقبل ولا تتعامل مع الماضى إلاّ باعتباره ذكرى حالمة لا غير.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة