عفريت ساعد فى إنشاءها.. حكاية قناطر إسنا القديمة فى عهد عباس حلمي.. صورتوقعات الأرصاد لحالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة خلال الـ48 ساعة المقبلةالأرصاد: يمكنكم ارتداء الملابس الشتوية في هذا اليوم (صور)أخبار التوك شو.. حقيقة وصية هيثم زكي وتبرعه بـ 50 مليون جنيه.. أول رد لـ صابرين بعد خلعها الحجابعيار 18 يسجل 557 جنيها للجرام.. أسعار الذهب اليوم الاثنين 18 -11-2019.. فيديودرجات الحرارة المتوقعة بالمحافظات اليوم الاثنين 18-11-2019 .. فيديومواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم .. فيديوأسعار الخضروات والفاكهة في مصر اليوم الاثنين 18 -11- 2019أسعار العملات الأجنبية والعربية اليوم الاثنين 18 -11- 2019 .. فيديوأغنية Money لـ محمد رمضان تكسر حاجز المليون مشاهدة.. فيديوأخبار الرياضة ليلا.. الزمالك يحسم مصير مصطفى محمد.. نجم الأهلي: البدري ليس لديه خبرة في تدريب المنتخباتطريقة عمل العدس الأصفر بالزنجيلحريق يلتهم أحد المراكز التجارية بالزقازيق دون إصاباتمحافظة القاهرة تخلي الألف مسكن من الباعة الجائلين.. وتنقلهم لـ"سوق مصر" بالجراجتعرف على أهداف قمة مجموعة العشرين وإفريقيا وعدد مشاركات مصر فى 8 نقاطعبد الحميد بسيونى يطالب البدرى بثبات تشكيل المنتخب أمام جزر القمرالزمالك يستبعد عودة كاسونجو إلى التدريبات قبل انتقالات ينايرحمدي فتحي يسافر الى المانيا اليوم لاجراء جراحة "غضروف الركبة"إنجي المقدم: سعيدة بمشاركتي في "صاحب المقام"حقوقي: 111 دولة أشادوا بتقرير حقوق الإنسان في مصر

أهالى الروضة بالسنبلاوين يشتكون من عدم بناء مدرسة القرية ويحذرون من كارثة

   -  

يعيش أهالى قرية الروضة التابعة لمركز السنبلاوين، بمحافظة الدقهلية، قلقا يوميا على فلذات أكبادهم، منذ ما يقرب من عامين، بعد أن تم اتخاذ قرار بإخلاء مدرسة السلام الابتدائية الموجودة بالقرية بسبب صدور قرار إزاله لها، نظرا لوجود تصدعات كبيرة بالجدران  وشروح بحوائط المدرسة، وعلى الفور تم اتخاذ قرار بنقل الطلاب منه خوفا على حياتهم  إلى مدرسة أخرى بمدرسة فترة مسائية بقرية ميت غراب المجاورة للقرية، والتى تبعد عن قريتنا ما يقرب من 2 كيلو أو أكثر.

ويقول أحمد المتولى، أحد أهالى القرية، منذ عامين ونعيش فى قلق يومى، حيث يقوم مئات الأطفال لا يتعدى أعمارهم العشر سنوات بالسير مسافة كبيرة تصل إلى أكثر من 2 كيلو، والبعض الأخر يقوم باستقلال توك توك، وسيارات أجرة، وكارو وهو ما يعرض الأطفال للخطر كل يوم، وبالفعل وقعت عدة حوادث للبعض العام الماضى نتيجة بعد المدرسة.

واستطرد، أهالى القرية اعترضوا على تنفيذ قرار الإزالة ونقل الطلاب إلى مدرسة أخرى كونها المدرسة الوحيدة بالقرية، وبه عدد من المراحل، ولكن المسئولين وعدوا بسرعة إنهاء إجراءات الهدم والبناء، ولكن مع مرور الوقت ضاعت الوعود.

ويضيف أسامة السيد، أنه تم التواصل مع المسئولين العام الماضى لسرعة إنهاء الإجراءات والشروع فى البناء لنقل أبناءنا  لمدرسة قريتهم، وبالفعل أرسل مركز البحوث التابع لهيئة الأبنية التعليمية مهندسين حصلوا على جسات من الأرض والتربة، وتم وعدنا أنه سوف يتم الانتهاء من الإجراءات  سريعا وسوف تدخل ميزانية العام الماضى، ولكن لم يحدث أى جديد. 

وعلى الجانب الأخر أكد على عبد الرؤوف وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية ، أنه بمجرد تنفيذ قرار الإزالة لأى مدرسة تصبح فى عهدة هيئة الأبنية التعليمية، وهى المسئولة عن مواعيد الاستلام والتسليم.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة