"قمة مصر" تناقش دور المشروعات القومية فى دعم الاقتصاد فى جلسة العقاراتأسمر ومن غير كرش وشعره ناعم.. ياسمين صبري تكشف عن مواصفات فتى أحلامها.. فيديوبعد ظهوره مع عمرو دياب بـ كلسون.. حلمي يسخر من صورته بطريقة كوميديةقائد لواء الوحدات الخاصة البحرية: العملية الشاملة من أشرف مهام القوات المسلحة.. فيديوهشام فرج: الوحدات الخاصة بالقوات البحرية تقوم بشراء أحدث الأسلحة في العالم..فيديوكشف عن تفاصيل أسبوع الجحيم.. قائد لواء الوحدات الخاصة البحرية: المقاتل يتعرض خلاله لأقصى درجات الضغط النفسي.. فيديواخبار التوك شو.. تسريب صوتي يفضح دور الإرهابي معتز مطر في تمويل أعمال تخريبية بـ مصر.. وهاني الناظر يعلن استعداده لـ علاج رامي جمال في 8 أشهررزاق سيسيه: رفضت عروضا سعودية للاستمرار مع الاتحاد.. ومحظوظ بالتواجد مع سيد البلدأخبار الرياضة ليلا.. تفاصيل ستاد الأهلي.. الفوطة المسحورة في لقاء مصر وغانا.. رسالة خاصة لـ محمد صلاحنبيل الحلفاوي يشيد بلاعبي المنتخب الأولمبي بعد الفوز على غاناطريقة عمل فطيرة التفاح "الأبل باى"طريقة تحضير شوربة العدس الأحمرتعرف على ضيوف برنامج "كلام ستات" على "ON E".. اليومالأهلي يضع التصور النهائي للاستاد قبل عرضه في مؤتمر ويمبليتعديلات فى تشكيل المنتخب الأولمبى أمام الكاميرون15 صورة ترصد نهضة وقداس مارجرجس بمطرانية قنابانوراما مصغرة.. "تمكين" تروج للسياحة في سوهاج بـ"حنطور" (صور)إحالة 3 عاطلين للمحاكمة لسرقتهم المواطنين باستخدام التوك توك فى النزهةيقتل طفلًا كل 39 ثانية.. وكالات صحية عالمية تحذر من الالتهاب الرئويوالد أنغام ينفي الهجوم على ابنته: «كلام فارغ» (فيديو)

صدور رواية «شتل الجنين» لـ أحمد صبري الزيات

-  
غلاف رواية شنل الجنين

صدرت مؤخرًا عن دار دريم بن للترجمة والنشر والتوزيع رواية (شتل الجنين) للكاتب الشاب أحمد صبري الزيات.

تحكي الرواية عن طالب طب شاب تقوده الظروف للسكن في شقة طبيب آخر كان قد انتحر سابقا في ظروف غامضة، ليصادف فيها مجموعة من الشرائط المخبأة تركها صاحب الشقة تكشف تورطه في مشروع مريب لتأجير ارحام سيدات مصريات لزرع أمشاج الأجنة تنتمي لجماعات صهيونية تشكل شبكة كبيرة في دول عدة وسط غفلة واضحة من المجتمع الدولي.

وتمتاز تلك الرواية في أنها لا تبدو كمجرد رواية بوليسية مألوفة حيث حرص الكاتب على إخراجها في إطار درامي اجتماعي، معتمدًا على أسلوبه الساخر البسيط مع بعض من فلسفة شبابية خاصة تضفي عليها روح الشباب وحماسه ورغبته في المغامرة والتحرر من القيود

من أجواء الرواية نقرأ: «هؤلاء السفاحون لا يتاجرون في العبيد ولا يتربحون من بيع الجواري أو تأجير العاهرات، إنهم أبشع وافظع من ذلك، فهم يتاجرون في المنبع الذي يندفع منه كل هؤلاء، إنهم يستثمرون أموالهم في البطون والأرحام، بنوكهم من نوعين لا ثالث لهما بنوك الأمشاج وبنوك الألبان، سأدخل بكم إلى عالم مريب خفى يحيط بنا من كل اتجاه ولكنا لا نراه فقد اكتسى أفراد عصاباته بثياب الصالحين فصاروا قدوة ورمزا في مجتمعاتنا بل وصلوا لدرجة الآلهة في مجتمعات أخرى، في عالم كل شيء فيه مباح لا قانون له، ما افتحه لكم الان هو مجرد باب صغير بين أبواب كثيرة لذلك العالم لا حصر لها جميعها تؤدي إلى هدف واحد في النهاية وهو استعادة عز بني إسرائيل ليعودوا من جديد ويتسيدوا العالم مرة أخرى، لقد اقتربوا كثيرا من حلمهم ولن نتمكن من ردعهم هذه المرة».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة