اليوم السابع: دقت ساعة البرلمان الجديدهشام حنفي يعتذر عن منصبه في قطاع الناشئين بالأهليالاتحاد الدولي للقوى: وقف إعادة عضوية روسيا بسبب عدم دفع غرامة المنشطاتالاتحاد الدولي للتزلج يقرر إقامة بطولة العالم في موعدها رغم طلب تأجيلها بسبب كورونامستشفى عزل منفلوط يستقبل 133 حالة اشتباه بـ كورونا عقب افتتاحه مباشرةوفاة وكيل تموين البحيرة بعد إصابته بفيروس كوروناوفاة مشرف هيئة الإسعاف بالأقصر متأثرا بإصابته بكورونالمواجهة كورونا..مستقبل وطن يواصل توزيع الكمامات والمطهرات بـ كفر الشيخ..صوروصول 172 سائحا من بيلاروسيا إلى مطار شرم الشيخ الدولي.. صورشباب عمال بورسعيد يطلقون مبادرة لدعم مستشفى الحمياتهل التدخين سبب للإصابة بكورونا.. الصحة تجيب وتحذر المدخنينالأوقاف: صرف مكافأة لمديرية القاهرة لبيعها 500 صك أضحيةتكلفته مليار جنيه وطوله ٢٣ كيلو متر.. أحدث صور لمحور كلابشة بأسوانبروتوكول بين الصحة و الأزهر لمد مستشفيات الوزارة بأطباء من الجامعةالحجر الصحي بالمطار يضع خطة احترازية مكثفة بالتزامن من عودة الرحلاتالتنقل فى زمن "كورونا".. تصميم جديد لترام بطابقين وبدون سائق فى هونج كونج14 طريقة لارتداء شورت الدراجة بأسلوب عصرى.. من البدلة الفورمال للبحرعودة الدوري - الإنتاج الحربي لـ في الجول: قرار ممتاز.. لا مشكلة لديناخلاف قديم أم طرف ثالث!.. حقيقة أزمة سد النهضة - الحدوتةفتوى اليوم..حكم الرجوع فى الوصية إن كانت بعقود واسترداد العقد من الوصى

نزوح 23 ألف شخص جراء الفيضانات في النيجر

   -  
الفيضانات في النيجر
القاهرة - (مصراوي)

دفعت الفيضانات التي يشهدها جنوب شرق النيجر منذ أوائل أكتوبر الحالي 23 ألف شخص إلى النزوح، ما يهدد بأزمة إنسانية جديدة في منطقة تستهدفها هجمات جماعة بوكو حرام.

وأدت الأمطار الغزيرة إلى فيضان نهر يوبي الذي يعبر منطقة ديفا شبه الصحراوية ويصب في بحيرة تشاد، لتغمر مياهه القرى والحقول الزراعية متسببة بتلف المحاصيل.

وأوردت الإذاعة العامة "فويس أوف ساحل" أن المياه غمرت بشكل كامل قريتين في منطقة ديفا وأجبرت 2500 عائلة على النزوح.

وأفادت الإذاعة بلجوء نحو 400 عائلة إلى صالة رياضية في المدينة.

وقال مزارع الأرز أحمد عيسى لوكالة فرانس برس "نصارع منذ أيام لوقف ارتفاع منسوب المياه، لكن الأمر لا ينجح"، مضيفا أن "المياه غمرت بالكامل أكياس الرمل التي استخدمناها لمنع ارتفاع منسوبها".

وعادة ما تشهد النيجر، إحدى أفقر دول العالم، ظروفا مناخية قاسية.

ووفق تقديرات الحكومة قضى بين يونيو وسبتمبر الماضي 57 شخصًا جراء الفيضانات التي طاولت تأثيراتها 130 ألف شخص.

وسجّلت أضرار بالغة في العاصمة نيامي في سبتمبر بعدما ارتفع منسوب مياه نهر النيجر، ثالث أكبر نهر في إفريقيا، إلى مستوى لم يبلغه منذ 50 عاما مما أغرق أنحاء من المدينة بالمياه.

والعام الماضي أدى الجفاف والفيضانات إلى نقص في المواد الغذائية ما فاقم الأزمة في البلاد التي تشهد هجمات يشنّها مقاتلين "بوكو حرام"، وبات أكثر من 10 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

وتسعى دول الساحل الخمس: النيجر وبوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا للتصدي لهجمات الجهاديين.

وبحسب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة تأوي منطقة ديفا 120 ألف لاجئ و109 آلاف نازح.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة