أمريكا تسجل رقمًا قياسيًا لحالات الإصابة بكورونا اليوميةالأردن والولايات المتحدة تبحثان أوجه التعاون العسكري المشتركالنواب الليبي يؤكد الحاجة لوقف إطلاق النارالصحة السعودية: تسجيل 2994 حالة إصابة جديدة بفيروس كوروناوفيات كورونا في الجزائر تتجاوز ١٠٠٠ حالةالادعاء العام الألماني يحقق في نفوق قرود بمركز لحيوانات التجاربالحزب الحاكم التنزاني يرشح الرئيس الحالي لخوض الانتخابات للمرة الثانيةترامب وفيروس كورونا: كيف خلق الرئيس الأمريكي "عالمًا وهميًا"؟ميركل: متفائلة بسبب رغبه بلدان عديدة التضافر لايجاد حل لأزمه كوروناالحكومة الموريتانية توقف إجراءات تشكيل محكمة العدل العلياطلاب ألمان في أمريكا يطلبون دعمًا من برلينهولمان: إدارة الأهلي الأكثر مهنية بين كل العرب.. ولم أخش إلا المصري والإسماعيليالظهور الأول.. فايلر يقود تدريبات الأهلي.. و3 جلسات تنسيقيةبالفيديو.. فرص مهدرة وورد فعل كلوب.. ملخص لمسات صلاح أمام بيرنليمباشر الدوري الإنجليزي - شيفيلد (2) - (0) تشيلسي .. الشوط الثانيتشكيل برشلونة – بويج أساسي وسواريز احتياطي أمام بلد الوليدوتستمر المغامرة.. رسميا – كيمبيمبي يجدد عقده مع سان جيرمانمباشر في إسبانيا - بلد الوليد (0) (0) برشلونة.. الشوط الأولفرصة ذهبية لـ أتالانتا.. لاتسيو يتلقى طعنة قاتلة أمام ساسولوفتوى اليوم.. هل ملابس المرأة مبرر للتحرش وما حكمه؟.. مفتى الجمهورية يجيب

لبنان.. الجيش وقوى الأمن تزيل العوائق وتفتح معظم طرق بيروت والمطار

-  
استمرار عمليات الإطفاء لحرائق لبنان - صورة أرشيفية

تمكنت القوى الأمنية اللبنانية، بمؤازرة من وحدات من القوات المسلحة، من بسط سيطرتها وفرض الأمن وإنهاء حالة التدافع والكر والفر التي شهدتها ساحة رياض الصلح بوسط العاصمة بيروت ومحيط السراي الحكومي، والسوق التجاري، وشارع المصارف.

كما تمكنت قوات الجيش، التي نزلت بكثافة في العاصمة بيروت لتقديم الدعم والمساندة لقوات مكافحة الشغب وقوى الأمن الداخلي، من فتح الطرق المؤدية إلى مطار رفيق الحريري الدولي (مطار بيروت) والتي كانت تعرضت للإغلاق من قبل المتظاهرين وتجمعاتهم منذ صباح "الجمعة" حيث تمت إزالة معظم العوائق والحواجز وبقايا الإطارات المشتعلة وفتح الطرق أمام المسافرين والقادمين عبر المطار.

وشوهدت آليات عسكرية تابعة للجيش اللبناني وهي تقدم المساعدة للعديد من المواطنين اللبنانيين والأجانب، وتعمل على تسهيل وصول ومغادرة المسافرين والقادمين إلى المطار إلى أن تم فتح الطرق.

واستطاعت أيضا قوات الجيش والعناصر الأمنية من فتح معظم الطرق التي كانت مغلقة في العاصمة بيروت بمعرفة المحتجين، لا سيما ساحتي الشهداء ورياض الصلح والطرق المؤدية إلى قصر بعبدا الجمهوري، على نحو ساهم في عودة حركة السير بصورة شبه طبيعية.

وكانت منطقة رياض الصلح ومحيط السراي الحكومي، قد تحولت إلى ساحة للمواجهات العنيفة بين العناصر الأمنية التابعة لجهاز قوى الأمن الداخلي من جهة، والمتظاهرين وعناصر الشغب من جهة أخرى، والذين أقدموا على إضرام حرائق واسعة في المباني والسيارات والإطارات وتحطيم واجهات فروع عدد من البنوك وماكينات الصراف الآلي والمحال التجارية وسرقة محتوياتها.

وقامت العناصر الأمنية بإطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع والمياه لمنع المحتجين وعناصر الشغب من مواصلة تجمهرهم والحيلولة دون استكمال عمليات الحرق وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة في منطقة رياض الصلح، وطاردتهم في الشوارع المحيطة، ليستمر الأمر لعدة ساعات، قبل تدخل قوات الجيش لمؤازرة العناصر الأمنية على نحو ساعد على بسط السيطرة وانسحاب المتظاهرين وتراجع حدة المظاهرات إلى أن تم إخلاء المنطقة بالكامل من كافة مظاهر الاحتجاجات والشغب.

وأعلن جهاز قوى الأمن الداخلي عن ارتفاع عدد الجرحى في صفوفه، ليصل 52 مصابا، مشيرا إلى أنه تم إلقاء القبض على 70 شخصا خلال قيامهم بارتكاب جرائم التخريب وإشعال حرائق والسرقة في منطقة وسط بيروت التجاري، وإحالتهم إلى سلطات التحقيق القضائية المختصة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة