السيسي: تحقيق التنمية المستدامة مرتبط بتطوير البنية التحتية"مصر للطيران" تحتفل مع الجماهير في مدرجات مباراة مصر وكوت ديفوارمدير "سيسكو": نركز على تنفيذ التحول الرقمي في الفصول الدراسيةاعتقال 80 شخصا خلال مظاهرة ليلية في الجزائر العاصمةصور.. ختام فعاليات المؤتمر السنوي لقسم طب العيون بجامعة عين شمس3 أشياء لا تستغنى عنها بيلا حديد فى جولاتها حول العالم تبعدها عن التوتر والضغوطفي 50 إطلالة.. 5 قصات فساتين ارتدتها النجمات في "القاهرة السينمائي"سحر نصر: أفريقيا الأولى عالميا في مساهمة المرأة بمشروعات ريادة الأعمالبوتين: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ تهديدا يزيد التوترالعراق: القبض على مسؤول الدعم اللوجستي لـ "داعش" في الرماديالأمن الروسي يوقف 9 أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى منظمة "إسلامية" محظورةالسيسي: "التجارة الحرة" تساعد أفريقيا على تجاوز الصعوبات الاقتصاديةوكيل "صحة الشرقية" يطمئن على الطفلة التي تعرضت للتعذيب على يد خالتهاالسيسي يشاهد فيلما تسجيليا عن الفرص الاستثمارية بمؤتمر "أفريقيا 2019"ألبوم صور| تشييع جثمان شقيقة فيفي عبده بمشاركة عدد من نجوم الفن"القاهرة السينمائي" يؤهل أفلامه للمنافسة على الأوسكار في ٢٠٢٠شريف منير: شريف عرفة زميل دراسة ومكسب كبير لينا ولمصرعمرو دياب يتألق بحفل مهرجان القاهرة السينمائيعمرو عرفة عن شقيقه: عنوان الالتزام والأمانةأمم أفريقيا تحت 23 سنة.. غانا 2 - 2 جنوب أفريقيا

طلب إحاطة حول زيادة أسعار السلع في التموين بالمقارنة مع الأسواق

   -  
تقدم محمد فؤاد، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التموين والتجارة الداخلية، بشأن زيادة أسعار السلع في البطاقات التموينية عن سعرها في الأسواق.

وأوضح فؤاد، أن أسعار السلع التموينية التي يتم صرفها من خلال منافذ التموين وأصحاب فروع جمعيتي أعلى من الأسعار الموجود في الأسواق، حيث وصل متوسط الارتفاع في أسعار إلى 23% عنها لدى التجار ومحال البقالة الأخرى، ومنها على سبيل المثال لا الحصر سعر الأرز في التموين يُصرف بـ9 جنيهات، في حين أن سعره في السوق الحر 6 جنيهات ونصف، وبالمثل السكر، الذي يُباع في بطاقات التموين بـ9 جنيهات ونصف، وفى الأسواق بـ7 جنيهات ونصف.

وأشار فؤاد، إلى أن وزارة المالية رصدت في مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى الجارى 2019 /2020، مبلغ 35.9 مليار جنيه دعم سلع البطاقات التموينية لعدد 63.2 مليون مواطن بواقع 50 جنيه لكل مواطن، على أن يكون السعر في منافذ التوزيع هو السعر الحر للسلع في السوق، وإن منافذ التوزيع لم تلتزم بالبيع بالسعر الحر.

واستطرد فؤاد، أن قيام وزارة التموين بمحاسبة التاجر بالأسعار المعلنة من قبل الوزارة يمثل إهدار في المبالغ المدرجة للدعم لصالح التجار ومنافذ التوزيع بما يقدر تقريبا بـ8 مليار جنيه سنويا، هذا بخلاف المبالغ المحولة للسلع والخدمات من فروق نقاط الخبز.

وطالب فؤاد، بمناقشة وبحث أسباب عدم التزام منافذ بيع التموين وجمعيتي بالبيع بالسعر الحر، متسائلا، هل هذا نتيجة لسوء التعاقدات المسبقة لوزارة التموين دون الأخذ بالاعتبار بالأسعار الفعلية في السوق؟، ام نتيجة لعدم مرونة آلية التسعير لتلك السلع بالوزارة؟، ام نتيجة لجشع تجار السلع التموينية؟، مشددا على ضرورة وصول الدعم لمستحقيه والحفاظ على المال العام.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة