لجنة الفتوى بالجامع الأزهر تبدأ الفتاوى الشفهية اليوم بإجراءات احترازية مشددةسفير مصر ببيروت: البطريرك المارونى "صوت حكيم" يسعى لإطفاء الحرائق فى لبنانإنفرجراف.. أرقام خطيرة في امتحانات الثانوية العامةالأنبا أغاثون يرد على كاهن كاثوليكى: محاولات فاشلة للوقيعة بين آباء الكنيسةجامعة النهضة تقدم 10 منح كاملة لأوائل الثانوية العامة من محافظات الصعيد«الغسالة» يعيد لها الحياة.. ماذا حققت السينما المصرية في أسبوع؟محمد إيهاب بطل رفع الاثقال: مجموعى فى الثانوية 62% ودخلت دور ثانى بسبب بطولةس & ج.. هل يدخل رجب بكار فى دائرة صراع القطبين بالميركاتو الصيفى؟محمد شبانة في لايف جديد بـ"اليوم السابع" الخامسة مساء اليوملاعبو الزمالك يخضعون لمسحة طبية استعدادا لمواجهة المصريحكام مباراة الزمالك و المصري يخضعون لمسحة كوروناطارق العشري يحتفل بزفاف نجله أحمد قبل مواجهة الزمالكوزير الرياضة يناقش مع رئيس اتحاد التجديف خطة النشاطمحمد عادل: صدمت في عدم التزام أيمن حفني واستبعدناه لنهاية الموسمأحمد عيد بصورة من أمام نادى الزمالك: روحت لاقيت متعلق على البوابة نادي القرنمحمد محمود يُنهي مدة "بروتوكول علاج الصليبي" وجاهز لتدعيم الأهليCDC تحذر: البصل الأحمر مرتبط بانتشار السالمونيلا فى الولايات المتحدة وكندادرجة الحرارة المرتفعة قد تصيبك بهذه الأمراضفيروس كورونا قد يسبب حالات عصبية وعضلية لدى بعض المرضىمسئول بارز بالصحة العالمية: كورونا لن يختفى فى المستقبل المنظور ويجب التعايش

طلب إحاطة حول زيادة أسعار السلع في التموين بالمقارنة مع الأسواق

   -  
تقدم محمد فؤاد، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التموين والتجارة الداخلية، بشأن زيادة أسعار السلع في البطاقات التموينية عن سعرها في الأسواق.

وأوضح فؤاد، أن أسعار السلع التموينية التي يتم صرفها من خلال منافذ التموين وأصحاب فروع جمعيتي أعلى من الأسعار الموجود في الأسواق، حيث وصل متوسط الارتفاع في أسعار إلى 23% عنها لدى التجار ومحال البقالة الأخرى، ومنها على سبيل المثال لا الحصر سعر الأرز في التموين يُصرف بـ9 جنيهات، في حين أن سعره في السوق الحر 6 جنيهات ونصف، وبالمثل السكر، الذي يُباع في بطاقات التموين بـ9 جنيهات ونصف، وفى الأسواق بـ7 جنيهات ونصف.

وأشار فؤاد، إلى أن وزارة المالية رصدت في مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى الجارى 2019 /2020، مبلغ 35.9 مليار جنيه دعم سلع البطاقات التموينية لعدد 63.2 مليون مواطن بواقع 50 جنيه لكل مواطن، على أن يكون السعر في منافذ التوزيع هو السعر الحر للسلع في السوق، وإن منافذ التوزيع لم تلتزم بالبيع بالسعر الحر.

واستطرد فؤاد، أن قيام وزارة التموين بمحاسبة التاجر بالأسعار المعلنة من قبل الوزارة يمثل إهدار في المبالغ المدرجة للدعم لصالح التجار ومنافذ التوزيع بما يقدر تقريبا بـ8 مليار جنيه سنويا، هذا بخلاف المبالغ المحولة للسلع والخدمات من فروق نقاط الخبز.

وطالب فؤاد، بمناقشة وبحث أسباب عدم التزام منافذ بيع التموين وجمعيتي بالبيع بالسعر الحر، متسائلا، هل هذا نتيجة لسوء التعاقدات المسبقة لوزارة التموين دون الأخذ بالاعتبار بالأسعار الفعلية في السوق؟، ام نتيجة لعدم مرونة آلية التسعير لتلك السلع بالوزارة؟، ام نتيجة لجشع تجار السلع التموينية؟، مشددا على ضرورة وصول الدعم لمستحقيه والحفاظ على المال العام.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة