نشرة الحوادث المسائية.. حريق سوق حلوان وغلق جزئي لشارع الهرمنفى نسب طفلته.. النائب العام يأمر بحجز متهم باغتصاب سيدةكيف أثر الإغلاق بسبب كورونا على الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصلارتفاع السكر بشكل غير طبيعي في مرضى COVID-19 يسبب مضاعفاتإخلاء سبيل محمد هاشم صاحب دار ميريت المتهم بالتحرش بكفالة 5 آلاف جنيهالنيابة تخلي سبيل مسئولي السياحة والمصايف في واقعة غرق 11 شخصا بشاطئ النخيلالسيطرة على حريق نشب فى مخزن لمرفق الإسعاف بايتاى البارود بالبحيرةالسيطرة على حريق محل تجاري دون إصابات بالجيزةحبس 3 عاطلين بتهمة سرقة أجهزة كهربائية فى السلامتجديد حبس 6 متهمين بغسل 75 مليون جنيه فى أعمال غير مشروعةإحالة عاطلين للجنابات بتهمة حيازة مخدر الهيروين فى الساحلضبط لص حاول سرقة شقة وكلب حراسة يحبط محاولته بالهرماستئناف تصوير مسلسل «القاهرة كابول»أول تعليق من أميتاب باتشان بعد إصابته بفيروس كوروناوزير المالية: العالم كله يشهد أن الاقتصاد المصري أصبح في وضع أفضل بكثيركورنيش المريوطية يتحول من مقلب قمامة لـ ممشى سياحيوالدة طفل من ذوي الهمم تستغيث والتعليم تستجيبالدولة مبتهزرش.. التنمية المحلية: إزالة 1805 مبان مخالفة في 3 أيام ..فيديومن 8 لـ 12 ألف جنيه.. نيفين جامع: تقسيط قيمة تحويل السيارات للغاز الطبيعي على 5 سنواتأحمد موسى: لا جديد في مفاوضات السد الإثيوبى والعالم يشهد تعنت أديس أبابا

تطور جديد بحادث «قتيل تلبانة» حول «سبب الوفاة» و«فيديو التعذيب»

-  
قتيل حادث تلبانة

نفت مصادر أمنية بمحافظة الدقهلية، اليوم، ما تم تداولة أن سبب وفاة «قتيل تلبانة» هو تعاطي «الاستروكس».

وقالت المصادر لـ«المصري اليوم»، إن الطب الشرعي لم يحسم أسباب وفاة أحمد المتولي رمضان، 19 سنة من قرية تلبانة، وأن الطبيب الشرعي أكد أن الجثة لا يوجد بها أي إصابات تسبب الوفاة، وتم أخذ عينات من جثة الضحية لتحليلها بمعامل وزارة الصحة لبيان الأسباب الحقيقة للوفاة وما تناوله المتهم من عقارات.

وأضافت المصادر: أن «أسرة المتهم هي التي أكدت خلال التحقيقات أن الضحية اعتاد تناول عقار الإستروكس، ولكن لم يثبت الطبيب الشرعي ذلك من عدمه، ونتيجة التحاليل هي التي ستثبت ذلك أو تنفيه».

وكشفت المصادر: «أن الفيديو الذي ظهر فيه شقيق الضحية وهو يضربه بالعصا ويعذبه لإجباره على الإعتراف بسرقة خاتم ربة عملهما تم تصويره منذ أكثر من أسبوع، واعترف شقيقه بذلك في المحاضر الرسمية، وأكد أنه كان يضربه بخرزانه على قدميه ليعترف بمكان الخاتم الذي اتهمته ربة عملهما بسرقته، وظهرت آثار ضرب قديمة على جسد الضحية».

واصلت نيابة مركز المنصورة بإشراف خالد هرجة رئيس نيابة مركز المنصورة تحقيقاتها مع مفتش صحة قسم ثاني المنصورة وطبيب مستشفى الصدر لسؤالهما ومناقشتهما في تقرير سبب الوفاة، والذي ظهر مع أسرة المجني عليه، وأثبتا فيه أن سبب الوفاة توقف عضلة القلب نتيجة تعاطي عقار الأستوركيس المخدر في حين تدول مقطع فيديو يظهر فيه المتوفي مقيد بالجنازير ومكمم الفم ويقوم شقيقة الأكبر بالتعدي علية بالضرب المبرح، بالإضافة إلى استدعاء شاب آخر كان في منزل المتهمة وقت تعرض المجني عليه للتعذيب.

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال «محمد» شقيق المجني عليه، كمتهم في تعذيب شقيقه واتهم في أقواله ربة عملهما «أمينة محمد حسن» الشهيرة بـ «فادية العرجة» بإجباره على تعذيب شقيقة تحت التهديد

وفي سياق متصل بدأت النيابة العامة في الاستماع إلى أقوال32 من أهالي القرية والمقبوض عليهم أثناء تواجدهم في محيط منزل المتهمة بعد أن أشعل بعض الأهالي النار به غضبا مما حدث للمجني عليه من تعذيب قبل الوفاة والتعدي على قوات الشرطة والمطافئ لمنعها من التدخل لإطفاء الحريق .

وكان اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا من العميد خالد الزيني بتجمهر الأهالي أمام قرية «أمينة محمد حسن، وشهرتها فادية العرجة، ٥٢ سنة ربة منزل بقرية «تلبانة» مركز المنصورة، وذلك بعد اتهامها بقتل المتوفي«أحمد المتولي رمضان ١٩ سنة عامل عادي»، وقيام الأهالي باقتحام المنزل المكون من ٣ طوابق على شقتين وحرق جميع محتوياته.

وانتقلت قيادات المديرية وتم الدفع بعدد ٥ تشكيلات من قوات الأمن ومكافحة الشغب لتفريق المتجمهرين وإلقاء القبض على 32 من الأهالي بتهمة أعمال البلطجة والتعدي على قوات الأمن بالحجارة وإشعال النار في المنزل.

وتمكن الرائد أحمد توفيق رئيس مركز المنصورة ومعاونيه النقيب محمد زين والنقيب خالد عبدالسلام، من إلقاء القبض على صاحبة المنزل بالإضافة إلى إلقاء القبض على شقيق المتوفي «محمد المتولى رمضان، ٢٢ سنة عامل عادي بعد ظهوره بالفيديو وهو يضرب شقيقة وهو مقيد بالجنازير.

وأكدت تحريات المباحث أن المتوفى وشقيقة «محمد» كانا يعملان عند السيدة «فادية العرجة» في أعمال المنزل، وأن السيدة اتهمت المتوفي بسرقة خاتم ذهب فقيدته بالجنازير وتعدت عليه بالضرب المبرح باستخدام عصا غليظة، وأن المتوفي دخل مستشفى الصدر بالمنصورة، وأكد تقرير طبي أن الشاب توفي مساء الثلاثاء نتيجة توقف عضلة القلب نتيجة تعاطى المواد المخدرة.

وحال معرفة الأهالي بخير الوفاة وتداول الفيديو بالاعتداء على المتوفي قام الأهالي بالتجمهر وحرق المنزل وتعامل قوات الأمن بإطلاق الغاز لتفريق المتجمهرين للسيطرة على الموقف وقد أصيب معاون مباحث المركز النقيب محمد زين بكدمات في القدم اليمنى نتيجة قذف الحجارة من الأهالي.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة