جيش بوركينا فاسو يعلن مقتل 32 إرهابيا في عمليتين بشمال البلادمنفذ تقنية الـ VAR بمدرسة مشتول السوق: "عملتها بكاميرات المراقبة"صابرين: "أنا مكنتش محجبة أصلاً ودى حاجة بينى وبين ربنا"النجم محمد إمام ينتهى من تصوير فيلمه "لص بغداد" خلال 3 أيامغدا.. عرض فيلم "باب الخروج" فى ملتقى أكاديمية الفنون4 صور ترصد وصول السيسي برلين للمشاركة في اجتماعات مجموعة الـ20 وأفريقيا"خريجي الأزهر" تطلق الدورة التدريبية لـ24 عالما وإماما من كردستان العراقنائب محافظ القاهرة يبحث مشكلات الباعة بالسيدة زينباختيار نائب وزير الزراعة عضوا في مجلس أمناء المركز الدولي للأسماكمدبولي يكلّف بسرعة التعاقد مع شركة متخصصة لصيانة الصوامعكاردينال صقلية يشيد بجهود الأزهر في نشر التسامح (صور)المنشآت الفندقية: 10% من الفنادق حصلت على شهادة النجمة الخضراءوزير الأوقاف يشارك في تكريم حفظة القرآن بـ"النيابة الإدارية"فيتو تكشف في عددها الجديد.. خدعة الجرارات الأمريكيةالمنشآت الفندقية ترفض قرار وزيرة البيئة بتحصيل رسوم الشواطئأحمد شاكر يرد على «البيت الفني».. ويكشف كواليس استقالته من «القومي»رنا حجاج على مسرح «رووم آرت سبيس» 30 نوفمبر"الوطن" غدا.. انفراج أزمة "سد النهضة".. وانتخابات القضاة "صراع ساخن"قناة السويس تحتفل بمرور 150 عاماً على افتتاحهامصرع وإصابة 3 جنود هنود في انفجار بكشمير على الخط الفاصل مع باكستان

يوسف وهبي "ابن البكوات" الذي أصبح عميدا للمسرح العربي و"كرسي الاعتراف" أوصله إلى الفاتيكان

-  
يوسف وهبي

هو أحد الرواد الأوائل في مجال السينما والمسرح العربي.. تمرد على عائلته الأرستقراطيه من أجل الفن.. وعلى الرغم من نجاحه المسرحي إلا أنه تأخر سينمائيًا بسبب فيلم عن "سيدنا محمد".. شاء القدر أن تكون نهايته أشبه بنهايات أحد الروايات التي كان يقدمها.. إنه الفنان يوسف وهبي الذي نحتفي اليوم الخميس بالذكرى الـ 37 على رحيله.
بدأ يوسف وهبي تعليمه في كتاب العسيلي بمدينة الفيوم التي ولد فيها في 14 يوليه عام 1898 ثم تلقى تعليمه بالمدرسة السعيدية بالجيزة ثم بالمدرسة الزراعية بمشتهر ثم سافر إلى إيطاليا بعد الحرب العالمية الأولى لدراسة المسرح وفى عام 1921 عاد إلى مصر بعد وفاة والده "عبد الله باشا وهبى" والذى كان يعمل مفتشاً للرى بالفيوم.
وسافر إلى إيطاليا بعد الحرب العالمية الأولى ؛ حيث درس التمثيل وتتلمذ على يدي الممثل الإيطالي كيانتوني، ليعود لمصر، وكانت أولى أعماله مسرحية “المجنون” والتى عرضت على مسرح “راديو” عام 1923 وكانت معظم مسرحياته في بدايات حياته مترجمة عن أعمال عالمية لشكسبير وموليير وإبسن.
وأنشأ “يوسف وهبي وهبي فرقة مسرحية خاصة أطلق عليها “فرقة رمسيس” وذلك بعد حصوله على ميراثه من والده ليبدأ مشواره الفني الطويل في السينما والمسرح، وحرص على تقديم فرقته المسرحية العديد من روائع الأدب الفرنسي والإيطالي والإنجليزي وأعطى المسرح الجزء الأكبر من اهتمامه.
وخلال مشواره الفني شارك يوسف وهبي في 302 مسرحية عالمية ، و60 مسرحية من تأليفه ، وأخرج 185 مسرحية وعشرات الأفلام . أزمة سينمائية

كان المسرح هو العشق والمعشوق بالنسبة الفنان يوسف وهبي وهو ما تسبب في تأخره سينمائيا، حتى أن الجماهير عرفته كبيرًا، وكان ذلك بسبب العداء الذي نشب بينه وبين الصحافة المصرية وقتها، بسبب موافقته على تمثيل دور "النبي محمد" في فيلم لشركة ماركوس الألمانية بالاشتراك مع الحكومة التركية وكان الممثل والمخرج التركي قد عرض عليه القيام بدور النبي محمد بدعم من رئيس تركيا ذاته كان ذلك في عام 1926 وقبل يوسف وهبي العرض وما إن نشر الخبر حتى ثارت ضده الزوابع من صوب وحدب وهاجمه رجال الدين وبلغت الأزمة ذروتها بتهديد الملك فؤاد له بسحب الجنسية منه. ورد يوسف وهبي على الاتهامات التي وجهت إليه في صحيفة الأهرام، موضحا أنه لم يكن ليقبل بأداء دور في عمل فيه ضرر للإسلام وعدل عن الفكرة وفى ١٩٣٠ وبالتعاون مع محمد كريم أنشأ شركة سينمائية باسم رمسيس فيلم التي بدأت أعمالها بفيلم "زينب" ثم "أولاد الذوات" وتتابعت أفلامه وصولا لفيلم "غرام وانتقام" في ١٩٤٤ . لقطات *يُعد يوسف وهبي أول فنان يشترك في تمثيل أول صامت وهو فيلم " زينب " ، وأول فنان مصري يشترك في تمثيل فيلم مصري ناطق وهو فيلن " أولاد الذوات" الذي حقق نجاحًاً ساحقا . * قام بكتابة ثاني أفلامه والذي اشترك في إخراجه مع “ نيازي مصطفى”، شارك في كتابة وتمثيل وإنتاج وإخراج فيلم" المجد الخال ". * أخرج حوالي 30 فيلماً، وألف ما لا يقل عن 40 فيلماً، واشترك في تمثيل ما لا يقل عن 60 فيلماً. * توالت بعد ذلك الكثير من الأعمال السينمائية الناجحة ، ومنها:" ليلة ممطرة " ، " ليلى بنت الريف" ،" ليلى بنت مدارس " ،" غرام وانتقام " –،" إسكندرية ليه؟ " ، " كرسي الاعتراف " ، " غزل البنات " ، " سفير جهنم "المهرج الكبير " ،" إشاعة حب " ، " اعترافات زوج". * من أشهر المسرحيات التي قدمها:" لوكندة الأنس " ، " الأنانية " ، " أحدب مزتردام " ، " لدنيا مسرح كبير"،" بيومى أفندى " ، " حب عظيم " ،" عطيل " ،" غادة الكاميليا "، " ابن الفلاح "، " اوبيريت العشرة الطيبة". تكريمات وخلال مشواره الفني حصد الفنان يوسف وهبي العديد من الجوائز والأوسمة، والألقاب منها: - لقب " كومند توري " من إيطاليا عام 1926 - الميدالية الذهبية من الفاتيكان بعد تقديم فيلم " كرسي الاعتراف عام 1927 . - مُنح رتبة البكوية من الملك فاروق بعد حضوره فيلم " غرام وانتقام " . - حصل علي لقب فنان الشعب عام 1972 . - بالإضافة إلى انتخابه نقيباً للممثلين عام 1953. - مستشارًاً فنيًاً للمسرح بوزارة الإرشاد . - حصل على جائزة الدولة التقديرية والدكتوراه الفخرية عام 1975, من الرئيس أنور السادات. آخر ليلة في نهاية أشبه بالروايات المسرحية رحل الفنان يوسف وهبي في 17 أكتوبر عام 1982 عن عمر يناهز الـ 84 عام إثر تعرضه لسكتة قلبية مفاجئة أثناء تواجده بمستشفى المقاولون العرب بعد إصابته بكسر في عظام الحوض نتيجة سقوطه داخل الحمام وهي النهاية التي شابهت ما قرأه “وهبي” في رواية مسرحية حكت عن شاب سقط أثناء دخوله الحمام وتهشمت جمجمته وأصيب بالشلل وتوفى بعد فترة من دخوله المستشفى وهو ما حدث بالفعل مع الفنان الراحل بعد إصابته بالشلل وابتعاده عن الأضواء وإصابته بالاكتئاب. وتخليداً لذكراه تكونت في مسقط رأسه الفيوم جمعية تحمل اسمه هي “جمعية أصدقاء يوسف وهبى” وأقيم له تمثال أمام مقر هذه الجمعية بحي الجامعة بالفيوم على رأس الشارع الذي يحمل اسمه.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة