اتحاد العمال ينظم حملة «أمن مستقبلك وأسرتك» في إطار تطبيق قانون التأمينات«رايز أب» تختار 15 شركة إقليمية ناشئة للتأهل إلى نهائيات مسابقة Pitch by the Pyramidsانطلاق أعمال الاجتماع السابع عشر للمجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية«الطيران» تنفي ما تداولته صحف روسية عن تأجيل موعد استئناف الرحلات لمصرأبو الغيط يرحب بالموقف الدولي المناهض للاستيطان الإسرائيليوصول رضيع نجل مؤيدة لداعش إلى الدنمارك من سورياحزب العمال البريطاني يصدر "بيان أمل" بشأن الانتخاباتنازحون سوريون على موعد مع الموت في مخيم قرب الحدود التركيةمحكمة أوروبية تدين روسيا لاحتجازها طالبي لجوء بأحد مطاراتهامفتي لبنان: الوطن والدولة ليسا بخير والأزمة كبيرةالهجرة الألمانية تنتقد اعتقال محام خاص بسفارة برلين في أنقرةقايد صالح: الانتخابات المخرج الوحيد من الظروف الحالية في الجزائريونيسف: مقتل 1106 أطفال خلال العام الحالي في سوريابعد تكريمها في القاهرة السينمائي.. منى زكي تهنئ منة شلبيبالأبيض والأسود .. جلسة تصوير جديدة للفنانة ريم أحمدرانيا منصور تتألق بإطلالة جديدة أبيض وأسود.. شاهدكنتي قمرة.. حلا شيحا تهنئ منة شلبي بعد تكريمها فى القاهرة السينمائيتامر حسني يعد الجمهور بمفاجآت في حفلته غدا.. اعرف التفاصيلخالد النبوي ينشر صورة جديدة من كواليس ممالك النارمهرجان القاهرة السينمائي يعقد مؤتمرا صحفيا للمخرج شريف عرفة ..غدا

«الإحصاء»: 4.7% ارتفاعًا في نسبة الفقر.. والأسرة تحصل على دعم 640 جنيهًا شهريًا

-  
الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، الخميس، عن زيادة في نسبة الفقر بنحو 4.7% بين أعوام 2015- 2017/2018، بسبب إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تقوم به الدولة.

وأشار الجهاز، في تقرير، الخميس، إلى انخفاض نسبة الفقر في إقليم الوجه القبلي ليصل إلى 51.9% في بحث 2017/2018، مقابل 56.7% عام 2015، وذلك بسبب زيادة الاهتمام بإقليم الصعيد.

وأكد التقرير أن زيادة حجم الأسرة يعد سببًا ونتيجة للفقر في نفس الوقت، فهو نتيجة للفقر لأنه ليس لدى الأسر الفقيرة الحماية الاجتماعية الكافية، وبالتالي تلجأ هذه الأسر إلى زيادة عدد الأطفال كنوع من الحماية الاجتماعية عند التقدم في السن أو الإصابة بالمرض، باعتبارهم مصدرا للدخل، كما أن الأسرة لديها مسؤولية كبيرة في زيادة نسب الفقر بسبب زيادة عدد أفرادها.

وأوضح الجهاز أن 7% فقط من الأفراد الذين يعيشون في أسر بها أقل من 4 أفراد هم من الفقراء عام 2017/2018، بينما تزيد تلك النسبة إلى 49.3% للأفراد الذين يقيمون في أسر بها 6-7 أفراد، مضيفا أن 75.8% من الأفراد الذين يعيشون في أسر بها 10 أفراد أو أكثرهم من الفقراء.

وأشار الجهاز إلى أن انخفاض المستوي التعليمي هو أكثر العوامل ارتباطًا بمخاطر الفقر، حيث تتناقص مؤشراته كلما ارتفع مستوى التعليم، فبلغت نسبة الفقراء بين الأميين 39.2% في 2017/2018، مقابل 11.8% لمن حصل على شهادة جامعية.

وبلغت نسبة الفقراء بين حاملي الشهادات فوق المتوسط 20.1%، وبلغت النسبة بين من حصلوا على شهادة ثانوية 22.4%، وبلغت بين الحاصلين على شهاد إعدادية 34.4%، و38.3% للشهادة الابتدائية، و33% لمن يحملون شهادة محو الأمية، وترتفع هذه النسبة بين الحاصلين على الاعدادية وما دونها، حيث إن 39.2% من الأميين فقراء في عام 2017/2018، مقابل 40.1% في عام 2015.

وشدد الجهاز على دور الدعم في تخفيف عبء الفقر، حيث يصل متوسط ما تحصل عليه الأسرة من مختلف أنواع الدعم (دعم غذائى– دعم بوتاجاز– دعم كهرباء) نحو 640 جنيها شهريًا أي 7680 جنيها سنوياً، والذى يوضح أثر الدعم في تخفيض نسب الفقر.

وساهم دعم البوتاجاز في تخفيض نسبة الفقر بنحو 5.2% من السكان، بينما خفض دعم الكهرباء ما يساوي 4.7% من نسبة الفقراء لإجمالي السكان، وخفض دعم الغذاء نسبة الفقر بحوالي 5.3%، وتستهدف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة خفض نسبة من يعيشون في فقر مدقع إلى 2.5% بحلول عام 2030.

وأشار الجهاز إلى بعض الإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة الفقر، حيث تم إعداد خريطة للفقر تحدد فيها الأسر الفقيرة وأماكن تواجدهم على مستوى محافظات الجمهورية، كما تم التوسع في منظومة الدعم الغذائي من خلال زيادة قيمة الدعم للفرد المسجل على البطاقة التموينية، فضلا عن تطبيق منظومة الخبز المدعم في 27 محافظة، وتخصيص 150 رغيفًا شهريًا لكل مواطن، ودعم السلع الغذائية الأساسية فيما يعرف بدعم السلع التموينية، وإطلاق برنامج الدعم النقدي المشروط «تكافل وكرامة»، والذي بلغ عدد المستفيدين منه 2 مليون و250 ألف أسرة من جميع المحافظات، بلغت تكلفة البرنامج منذ إطلاقه حتي الآن 31 مليار جنيه عام 2019، كما تم إطلاق برنامج «سكن كريم» وبرنامج «اثنين كفاية» وبرنامج «فرصة» ومبادرة «حياة كريمة».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة