جريمة قتل وراء اطلاق مواطن شائعات انتشار المخدرات بأسوانإصابة طفل سقط من الطابق الثالث أثناء اللعب بطائرة ورقية فى المحلةشهيد لقمة العيش قتلوه بالشطة والبوتاس والكلاب نهشت جثته فيديوضبط فني دش لإعادته توزيع القنوات الفضائية المشفرةالرقابة الادارية تضبط مديرة التعليم الخاص بادارة العبور واخرين بتهمة الرشوةالتشكيل - صلاح أساسي في هجوم ليفربول.. وأوباميانج على مقاعد بدلاء أرسنالتقرير: إصابة كوكا وشكوك حول لحاقه بنهائي كأس اليونانأخبار اقتصاد اليوم.. وزراء التخطيط والإسكان والسياحة يبحثون تطوير مجمع التحريرأسهم أوروبا تغلق فوق أدنى مستويات الجلسة عشية قمة أوروبيةتشكيل أستون فيلا - المحمدي وتريزيجيه أساسيان أمام إيفرتونسلبية المسحة الرابعة لـ بيراميدزمباشر صراع البقاء – إيفرتون ضد أستون فيلامصرع شخص وإصابة سيدتين بحادث مروع في البحيرةحبس عامل خردة متهم بقتل زوجته بسكين المطبخ بالغردقة«في الآخر سرقنا غوشتين و70 جنيهًا».. تفاصيل جريمة قتل «عجوز حدائق الأهرام»«الداخلية»: ضبط المتهم بقتل طفلي «دراو» بأسوانلليوم السابع.. استمرار البحث عن جثة «شادي» ضحية شاطئ الموت بالإسكندريةتأجيل التحفظ على أموال مودة الأدهم وحنين حسام لجلسة 18 أغسطسريم مصطفى في حوار لـ صدى البلد: لم أستعن بدوبلير في شديد الخطورة.. وتخوفت من حصر المخرجين لي بدور الفتاة الشقراءصابرين توجه رسالة دعم للرئيس والجيش المصري

تجديد الهواء

-  

(عزيزى نيوتن،

بعد قراءة تعليق المحاسب صلاح تُرجم على تعليقات الأستاذ محمد السيد رجب الخشنة معك ثم ردك على الأول وردودك على الثانى تأكد لدىّ سبب المداومة على متابعة عمودك، وهو ما انتهجته أنت من إتاحة فرصة لقرائك مشاركتك الكتابة والرأى، إنك تجدد هواء عمودك اليومى كل صباح، كيف أتتك الشجاعة أن تقتسم شغف قرائك بعمودك مع من تتيح لهم فرص الرد وتعطيهم من مساحتك وجمهورك، أنت غالبا إما صاحب الجورنال أو لا تتقاضى أجرا تخشى عليه من أن يواجهك المحاسب آخر الشهر أنك تكتب يوما ويكتب لك الآخرون يوما آخر، طبعا هذا مزاح حميد ناعم لا خشونة به- مع العلم لم أعتبر ردود عم محمد السيد رجب خشونة معك بل شعرت أنها عشم وملاطفة قارئ أصبح صديقا لكاتبه حتى ولو عن بعد- فى النهاية أقول لك إنك وجميعنا كذلك نعلم أن العملة ذات الوجه الواحد مهما كانت أصلية لا تُصرف، بينما تُصرف العملة ذات الوجهين بسهولة، لقد أصبح عمودك عملة نادرة تملك دائما الوجهين فى كل قضية سواء من هو معك فى الرأى، ويزيدنا فى كل مرة قيمة مضافة، أو من هو ضدك فيكشف جانبا آخر للقضايا، أحييك وأحيى رابطة نيوتن الذين يثرون قراءك، وأرجو دوام هذه السنة الحسنة وانتشارها بين كثير من الكتاب الذين نحبهم ونحترم أقلامهم.

محمد الحفناوى- كاتب سيناريو)

■ ■ ■

(عزيزى نيوتن،

هذا هو ردى على رسالة الأستاذ المحاسب صلاح تُرجم التى جاءت بعمودكم فى 16/10. نيوتن لفت الأنظار وجذب الانتباه من مقاله الأول بـ«المصرى اليوم».. كان فتحًا جديدًا وطريقًا مختلفًا وأسلوبًا حديثًا اعترف به الجميع.. نحن جميعًا معشر القُراء الكُتاب لا نعرف نيوتن ونتراسل معه ونحن لا ندرى بالتأكيد من هو، ربما سوى واحد أو اثنين! لقد استطاع نيوتن، دون أن أراه، أن يجعلنى أتواصل معه وأعرف اتجاهاته وآراءه وأشعر به وأكاد ألمسه، وإذا انعدمت الوسيلة فى معرفة ما أريد لم يبق أمامى سوى الاجتهاد والبحث وراء كل شاردة وواردة وكل جملة وكلمة. وهكذا عرفت نيوتن عن طريق كلماته (تكلم حتى أراك).

نيوتن يقول إن قصره المقيم به يجاور قصر صديق له، زوجته اسمها توحيدة هانم، غير أن نيوتن يدللها باسم توحيد فقط. هذا يعنى أن نيوتن شخص خفيف الظل يدلل النساء. حينما نعرف أن نيوتن قام بعلاج أحد أصدقائه على نفقته فهذا دلالة على شهامته وجدعنته! حينما يمنح نيوتن عموده المهم بالكامل أيامًا عديدة لعدد من القُراء، هو لا يعرف عنهم شيئًا سوى أنهم يجيدون الكتابة وقد يختلفون معه فى الرأى، فهذا دلالة أكيدة على أنه رجل نزيه محايد مترفع! حينما يذهب نيوتن إلى النمسا ويجلس فى أحد المقاهى ويطلب زجاجة بيريل دون كحول ويتحدث مع المضيفة الجميلة ليعرف مؤهلها ووضعها الاجتماعى ويطيب لها الحديث، فمن المستحيل أن يستطيع شخص ثقيل الظل لا يجيد الحديث ولا الملاغاة أن يفعل ذلك. هذا يعنى أن نيوتن يجيد ملاغاة النساء!

عملية بسيطة تكاد تكون بديهية ولا تستدعى السؤال الخطير. (يا للهول! عن إيه الحكاية بالضبط؟!). حينما تكون الردود هادئة مقنعة وليست عصبية هوجاء، فهذا هو الفارق بين الإنسان الناجح فى عمله وحياته وبين الآخر الذى يخسر دائمًا كل شىء. غير أن نيوتن، فى أوقات كثيرة، يرتدى قفازًا حريريًا يخفى تحته مخالب!

يا عم تُرجم! وقد حاولت كثيرًا أن أعرف كيف أنطق هذه الكلمة، أقول لك سرًا: أنا رجل عجوز على المعاش أبدأ يومى بقراءة نيوتن ثم أقوم بالتعليق عليه وليس من الضرورى أن أبعث رسائلى. وفى هذا تنشيط للذهن بسبب عشقى الشديد للقراءة والكتابة. ويبقى أن هناك خلافًا جوهريًا بينى وبين نيوتن لا سبيل إلى علاجه. وأخيرًا كم أتمنى أن ألقاك يا عم تُرجم وأقدم لك وليمة من السمك الفاخر.

محمد السيد رجب)

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم