الرى: نتمنى الوصول لنتيجة فى مفاوضات سد النهضة قبل نهاية الأسبوعلماذا اشتعلت الأزمة بين اليونان وتركيا؟.. غاز البحر المتوسط السببسكاى نيوز: طهران أسست قواعد صواريخ تحت الأرض على سواحل الخليجتركيا تعترف: قصف قاعدة الوطية في ليبيا دمر بعض الأنظمة فيهااستشارى عناية مركزة بإنجلترا: نجاح التجارب السريرية على لقاح أوكسفورد بنسبة 75%لميس الحديدى تبكى على الهواء وهى تنعى رجاء الجداوىأستاذ موارد مائية: نصيب الفرد الإثيوبى من المياه 3 أضعاف المصرى ولديهم 9 أنهارسمير فرج: التشويش على منظومة الدفاع التركية منعها من استهداف الطائراتكرم جبر: حجب المعلومة لدقائق يساوى انتشار الشائعات لساعات وأيامشاهد.. بكاء منى عبد الغنى على الهواء بسبب رجاء الجداوىاليونان تمنع دخول الوافدين من صربيا حتى 15 يوليومسيرة مسلحة للسود فى أمريكا ضد العنصريةإسرائيل تسجل 755 إصابة بكورونا خلال 24 ساعةمستشار نتنياهو: فقدنا السيطرة على كوروناالسعودية تعلن البروتوكولات الصحية للحجمسؤول أمريكي: من السابق لأوانه اعتبار مؤتمر الحزب الجمهوري بفلوريدا آمناسوريا تسجل أعلى معدل وفيات يومي جراء فيروس كوروناشاهد .. صورة نادرة جدًا تجمع بين حسن حسني وعامر منيب ورجاء الجداويبالفيديو .. "إنت وأنا" أول كليبات ألبوم سعاد ماسي الجديد"Bon voyage" يحصد ٢ مليون مشاهدة منذ طرحه

إحالة أوراق 4 متهمين بقتل 3 شرطيين في الشرقية إلى المفتي

-  
حبل مشنقة - صورة أرشيفية

قرّرت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار إبراهيم عبدالحى، وعضوية المستشارين تامر ممدوح سليم ومحمد ماهر رشاد، وسكرتارية محمد فاروق، الأربعاء، إحالة أوراق 4 عاطلين متهمين بقتل 3 من أفراد الشرطة وإصابة مواطن، لفضيلة مفتي الديار المصرية، لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم، وحددت هيئة المحكمة جلسة 1 ديسمبر المقبل للنطق بالحكم.

وتعود أحداث القضية لشهر أبريل 2016، بتلقي الأجهزة الأمنية بالشرقية إخطارًا باستشهاد «حامد. ع. ش» 32 عامًا، خفير نظامي بمركز شرطة منيا القمح، وإصابة كل من «أمين. م. ش» 35 عامًا، أمين شرطة من قوة المديرية قسم مكافحة المخدرات مصابا بأعيرة نارية، و«عبدالباري. إ. ع» 45 عامًا رقيب شرطة سري من قوة وحدة مباحث مركز شرطة منيا القمح بطلق ناري، و«عبدالله. الـ» 30 عاما ميكانيكي سيارات، بطلق ناري بالساق اليمنى، جميعهم مقيمين العقدة دائرة مركز منيا القمح.

وكشفت التحريات أنه حال توجه أفراد الشرطة لجهة عملهم مستقلين السيارة رقم «254 ب ق ق» قيادة الثالث وبصحبتهم الرابع الذي التمس منهم توصيله في طريقهم إلى مدينة منيا القمح، وفي الطريق الواصل بين قرية العقدة محل إقامتهم ومدينة منيا القمح وبزمام عزبة الطباخين دائرة المركز، شاهدوا مجهولين بحوزتهم أسلحة نارية، يعترضوا طريق المارة واستيقافهم لأحد الأشخاص ومحاولة سرقته بالإكراه، ما دعى أفراد الشرطة إلى محاولة ضبطهم؛ خاصة وأن المتهمين بادروهم بإطلاق الأعيرة النارية ما دعى أفراد الشرطة مبادلتهم إياها، إلا أنهم تمكنوا من الفرار بالزراعات المجاورة ما أسفر عن ذلك استشهاد الأول وإصابة كلاً من الثاني والثالث واللذان توفيا لاحقًا أثناء إسعافهما .

ووجهت الأجهزة الأمنية آنذاك عدة مأموريات قادها اللواء حسن سيف، مدير الأمن، واللواء هشام خطاب، مدير البحث الجنائى، والعميد أحمد عبدالعزيز، رئيس مباحث المديرية، والعميد ماجد الأشقر، مفتش الأمن العام، والرائد رائد ربيع، رئيس مباحث منيا القمح، والنقيبان محمود شكرى وأحمد شويخ، معاونا مباحث منيا القمح، لاستهداف الجناة أثناء اختبائهم في أحدى المزارع بمحافظة البحيرة، وذلك بعد تحديد هويتهم، وتم ضبط4 منهم ولقى الخامس مصرعه في تبادل النيران مع الشرطة.

وبمواجهة المتهمين المضبوطين، اعترفوا قيامهم بتكوين تشكيلاً عصابياً تخصص في إرتكاب وقائع السرقات بالإكراه، وأفادوا بأنهم يوم الواقعة تواجدوا على طريق العقدة منيا القمح بغرض ارتكاب وقائع السرقات بالإكراه، وأنهم قاموا بسرقة بعض المارة بالطريق وفوجئوا بالسيارة التي يستقلها أفراد الشرطة السالف ذكرهم ومحاولتهم ضبطهم فقاموا بإطلاق الأعيرة النارية صوبهم والهروب من مكان الواقعة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة