مصرع طفل وإصابة والديه وشقيقه في انقلاب سيارة داخل ترعة بسوهاجفيديو.. عزف النشيد الوطني في افتتاح "القاهرة السينمائي"تأكيدا لـ"الوطن".. "القاهرة السينمائي" يكرم عزت أبو عوف في حفل الافتتاححفظي: تقديم 35 فيلما كعرض أول بـ"القاهرة السينمائي".. محصلتش قبل كدةهدم 15 عقارا ومحلا بمدابغ مصر القديمة.. ونقل 64 أسرة لمدينة بدر"بنجح عشانها".. منة شلبي تُهدي جائزة "فاتن حمامة" للتميز لوالدتهاضيوف "القاهرة السينمائي" يهنئون هند صبري بعيد ميلادهاريهام عبد الغفور: تكريم منة شلبي بمهرجان القاهرة احتفاء بجيلناتركي آل الشيخ يعلن مشاركة رونالدينيو في بطولة «Teq ball» بالسعودية (فيديو)بعد استمرا المهرجان إلى شهر آخر.. موسم الرياض يكافيء مواطن ووالدته"البيئة" توضح حقيقة صيد قرش الحوت من ساحل مدينة السويس لبيعه بسوق العبورالفنادق تكشف كيفية تجهيز المنظومة الأمنية للعاملين والمنشآتمدير متحف هيلدسهايم وعمدة المدينة يزوران المتحف الآتوني بالمنيابدء تلقى طلبات أفكار الشباب للمشاركة في أول ملتقي لريادة الأعمالمحافظة الجيزة تناشد المواطنين بالابتعاد عن أعمدة الإنارة خلال سقوط الأمطارالسيسي يصل القاهرة عقب المشاركة في قمة مجموعة العشرين وأفريقياالسياحة توقف قبول طلبات جديدة لترخيص مراكز الغوص ويخوت السفاري بمحافظتين لمدة عام10 اتفاقيات وخطاب نوايا.. مكاسب زيارة السيسي لبرلينتخفيضات تصل لـ 9 جنيهات.. نظام جديد للتذاكر بـ"مواصلات مصر"الأوقاف: إنهاء خدمة 10 أئمة بناء على أحكام قضائية

مفتي الأدرن: إدارة الخلاف ضرورة لجمع الصف وتوحيد الكلمة

   -  
وجه الدكتور محمد أحمد الخلايلة المفتي العام للمملكة الأردنية الهاشمية الشكر لدار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم على عقد مؤتمرها العالمي بعنوان: "الإدارة الحضارية والاختلاف الفقهي" قائلًا: أننا اليوم أحوج ما نكون إلى هذه الإدارة لجمع الصفّ وتوحيد الكلمة وحسن التعامل مع الأحكام المختلفة المبثوثة في كتب فقهائنا الأوائل لننتقي منها ما يصلح الحال والمقال.

جاء ذلك في كلمة له بعنوان: "الإدارة الأرشد للمذهبية الفقهية: الأصول والآليات: خلال مشاركته في الجلسة الثالثة بالمؤتمر العالمي للإفتاء 2019م، مضيفًا أن أدب الاختلاف أصل عتيد في شريعتنا الإسلامية وليس هو محل خلاف أو اختلاف، وقد نهل الصحابة رضوان الله عليهم والسلف الصالح من معين هذا الأدب وارتشفوا من رحيقه.

ولفت فضيلته النظر إلى أن الاختلاف واقع لا محالة لعوامل متنوعة، في مسائل تختلف فيها المدارك والأفهام، ولهذا لم يقصد سلفنا الصالح الاختلاف لذاته، بل كان الهدف عند الجميع هو القصد إلى موافقة الشارع فيما قصد، لذا فإن المختلفين وإن اختلفوا في مسألة معينة فهم متفقون من جهة القصد إلى موافقة الشارع والوصول إلى مراده.

وأكد فضيلته على أن الإدارة الأرشد للخلاف الفقهي تعد محورًا هامًا في كيفية استثمار الأحكام الفقهية المختلف فيها بين المجتهدين، بحيث يصير الخلاف أساسًا في الحوار والبناء، ومظهرًا أساسيًا من مظاهر الحضارة الإسلامية، على عكس ما يريده المتشددون من تقويض الحضارة الإسلامية والجمود على آرائهم وضيق أفقهم في إدارة الاختلاف متجاهلين أن الخلاف واقع لا محالة وإنما الإشكالية تكمن في عملية إدارة الاختلاف بما يراعي أحكام الشريعة الإسلامية السمحة ونصوصها.

وأوضح الخلايلة أن علماء الشريعة الإسلامية قد وضعوا علومًا وقواعد مستقلة لإدارة الخلاف الفقهي، منها: علم آداب البحث والمناظرة، وعلم الخلاف، وعلم الجدل، وقاعدة مراعاة الخلاف والخروج منه، وقاعدة الاستحسان، وقاعدة المصالح المرسلة، وسوف يأتي تفصيل ذلك في المطالب الآتية بإذن الله تعالى.

وأردف فضيلته قائلًا: ويعدّ الخلاف الفقهي في المسائل الشرعية أمرًا طبيعيًا غير مستغرب، بل هو ناشئ عن تفاوت البشر فيما بينهم، بحسب القدرات العقلية والاستعدادات النفسية ومقتضيات الزمان والمكان واختلاف الأحوال فيما بين الناس.

وشدد الخلايلة، على أن مراعاة الخلاف ليست تركًا للاجتهاد المعتبر، بل هي ضرب آخر من ضروب الاجتهاد، وهو عند كثير من الفقهاء أصل معتبر ومعتمد.

وأشار إلى أن مصطلح الاجتهاد الجماعي يعد من المصطلحات المعاصرة، إذ لم يرد لـه ذكـر عند المتقدمين، أما من حيث الممارسة العملية فقد شهد تاريخ التشريع الإسلامي جملة من الوقائع التي هي في حقيقتها اجتهاد جمـاعي وإن لم تسم بهـذا الاسـم.

وأضاف أن الاجتهاد الجماعي يعتبر من أهم الآليات في ترشيد إصدار الأحكام الشرعية وضبطها، وقد بدأت هذه الآلية والمنهجية منذ عصر النبي صلى الله عليه وسلم ثم ظهر ذلك بشكل جلي بعد انتقال المصطفى صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى، وظهور مستجدات وأحداث جديدة لم يسبق لها عهد بعد وفاته صلى الله عليه وسلم، ولم ينزل نصّ شرعي خاص بها.

واختتم مفتي الأردن كلمته بقوله: "إن عملية الفتوى وبيان الحكم الشرعي عبارة عن نظام متكامل له حلقاته ووسائطه وآلياته وأهدافه، ولا بدّ له من تنظيم وإدارة حتى يؤدي الغاية المنشودة على أحسن وجه ممكن". مفتي الأدرن: إدارة الخلاف ضرورة لجمع الصف وتوحيد الكلمة
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة