بعد خطوبة أمينة خليل.. نجوم أعلنوا ارتباطهم في 2020"حب نفسك ".. ياسمين صبرى تستعرض لياقتها في اليوجا ..شاهدأخبار الفن.. الجمهور يطارد أمينة خليل بعد إعلان خطوبتها.. عرض القصة الكاملة لـ قتيل فيلا نانسي عجرممروان خوري يطرح "كمل حياتك".. شاهدبعد ساعتين من طرحها.. تيك توك لـ محمد رمضان تتخطى الـ 500 ألف مشاهدةمعقول لـ فضل شاكر تقترب من 3 ملايين مشاهدةالإخوة أبو شعر ينشدون في ساقية الصاوي 28 يوليوسعد لمجرد يحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة بـ"عدي الكلام" خلال ساعاتالمخرج حسام حامد يكشف كواليس تصوير محمد محسن «اسلمي يا مصر» | فيديو وصورجائزة «لوميير» السينمائية الفرنسية للشقيقين البلجيكيين داردينتفحم ميكروباص إثر اشتعال النيران به فى فيصل دون اصاباتبلاغ يتهم فتاة تيك توك "منار سامى" بخيانة الأمانةوزارة العدل تفعيل تطبيق " أرغب في عمل توكيل " بالشهر العقارى عبر الهواتف الأحدالتصريح بدفن جثة شاب غرق فى ترعة المحمودية بالإسكندريةمحكمة الأسرة ترفض دعوى سيدة بإلزام مطلقها لإلحاق طفلته بمدرسة نفقتها 112 ألف جنيهمعتز البطاوي: قرار استئناف الدوري شرح صدورنا.. ويمنح سيراميكا كليوباترا جزءًا من العدالةاللواء عبد الفضيل شوشة وأحمد سمير يدشنان رياضة الميني فوتبول بمحافظة شمال سيناءموعد مباراة برشلونة وأوساسونا في الدوري الإسباني والقنوات الناقلةسيناريو جنوني يقود برشلونة للتتويج بـ الدوري الإسبانيالبدري يوضح موقف المنتخب من معسكر أكتوبر

«زي النهارده» في ١٦ أكتوبر ١٩٧١.. وفاة الفنان سعيد أبوبكر

-  
سعيد أبو بكر - صورة أرشيفية

في ٢٠ نوفمبر ١٩١٣ بمدينة طنطا ولد سعيد محمود أبوبكر وتلقى تعليمه الابتدائى والثانوي وحصل على البكالوريا في عام ١٩٣٣.

انضم في المدرسة الثانوية إلى فريق التمثيل، وتزامنًا مع أحد عروض الفرقة المدرسية كانت فرقة رمسيس ليوسف بك وهبى في زيارة لطنطا وشاهده الممثل مختار عثمان وهو يمثل وأعجب بموهبته وأدائه ووعده بضمه لفرقة رمسيس بعد حصوله على البكالوريا، فلما حصل عليها هبط على القاهرة وضمه مختار عثمان لفرقة رمسيس ثم تركها وسافر إلى سويس وعمل في المجلس البلدي حتى ١٩٣٦، ثم كون فرقة مسرحية من الهواة.

قدمت الفرقة عدداً من المسرحيات وظل يحلم بالتمثيل في القاهرة فعاد إليها وانضم إلى فرقة أنصار التمثيل ثم عمل مع فرقة فاطمة رشدى وفرقة فؤاد الجزايرلى.

مع افتتاح معهد المسرح في ١٩٤٥ التحق به وتخرج في ١٩٤٨، وعمل مفتشاً بالمسرح المدرسي، ومع بداية الخمسينيات أخرج عدداً من المسرحيات منها «بابا عايز يتجوز» و«الناس اللى فوق»، ثم اختير مديراً للفرقة الاستعراضية الغنائية، أما بداية مسيرته السينمائية فكانت مع المخرج محمد كريم في فيلم «يوم سعيد» عام ١٩٤٠ ثم «الوردة البيضاء».

من أفلامه «رسالة إلى الله» و«عنتر بن شداد» و«بين السماء والأرض» و«تاكسى الغرام» و«حميدو» و«الأستاذة فاطمة» و«عنبر» و«ليلى بنت الأغنياء» وقد توفى «زي النهارده» في ١٦ أكتوبر ١٩٧١.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة