فحص 215 شخصا خلال قافلة علاجية جنوب بنى سويف.. صوررى أسوان: جار تغطية المصرف النزاز أمام عمارات مجلس مدينة نصر النوبةحملات لتعقيم كورنيش كفر حجازى ومتابعة التزام المطاعم بالإجراءات الاحترازية بالمحلةتشغيل وحدة العناية الحرجة بمستشفى الحميات ببورسعيد بكامل طاقتها.. صورفض فرحين شعبيين بقرية شنبارة بالشرقية.. صورشوكولاتة سايحة لـ حسن شاكوش وعمر كمال تتخطى 15 مليون مشاهدةأغنية كورونا فيروس لـ محمد رمضان تحصد 18.5 مليون مشاهدةليلى علوي تستعيد ذكرياتها مع الراحل أحمد زكيأحمد أشرف يعقد أولى جلسات تصوير فيلم فكرةماجد المصري يبدأ تصوير الوجه الآخر الأسبوع المقبلالأهلي يحدد موعد مسحة كورونا الثالثة للفريق الأولطنطا يستقر على خوض التدريبات الجماعية على مجموعتين استعدادا للدورىأخبار النادى الأهلى اليوم الخميس 2 / 7 / 20207 اخبار رياضية لا تفوتك اليومأخبار الرياضة المصرية اليوم الخميس 2/7/2020لاعبون فى الأهلي ينتظرون عودة الحياة لكرة القدم بفارغ الصبربصرى ومختار والعشرى يتصدرون قائمة المُغردين خارج سرب الأهلى والزمالكفينجادا : الأهلي رفض اصطحابي لمدرب أحمال فتراجعت عن قيادتهسعد محمد لاعب الزمالك المصاب بالسرطان ينفي شائعة وفاتهأخبار × 24 ساعة.. غلق مسجد الحسين لعدم الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا

متحدث "قسد": مقتل 95 شخصًا بينهم مدنيين وإصابة 450 آخرين منذ بدء العدوان التركي

   -  
العدوان التركي

القاهرة – مصراوي:

قال ماريفان كاميشلو المتحدث الإعلامي باسم قوات سوريا الديمقراطية إن ما لا يقل عن 75 مدنيًا قُتلوا وأصيب أكثر من 450 آخرين، منذ بدء العدوان التركي على شمال شرق سوريا..

وأضاف ماريفان كاميشلو لـ” CNN” أن 20 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، قتلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، فيما امتنع عن ذكر إجمالي عدد القتلى بين قواته، لاعتبارات عسكرية.

وأوضح المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، أن الاشتباكات العنيفة كانت مستمرة، الثلاثاء، حول مدينة رأس العين، بما في ذلك الغارات الجوية والقصف من قبل الجيش التركي ووكلائه المحليين، مؤكدًا أن المقاتلين الأكراد "تمكنوا من صد هجوم" على المدينة ليلة الاثنين.

وأضاف كاميشلو، أن الجماعات المدعومة من تركيا، استهدفت نقاط التفتيش التابعة لمجلس منبج العسكري بالقرب من مدينة منبج، زاعمًا أن القوات الكردية تمكنت من صد الهجوم، لكن القصف استمر في قرية العيسيلة القريبة من المدينة.

وشنت تركيا يوم الأربعاء الماضي، عدوانًا على شمال سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وزعمت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".

وأسفر العدوان الذي بدأته تركيا، يوم الأربعاء الماضي، ضد القوات الكردية، عن نزوح أكثر من 190 ألف شخص بحسب تقديرات الأمم المتحدة. وقد حذرت منظمات دولية من كارثة إنسانية جديدة في سوريا، إثر هذا العدوان.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة