الباحث محمد مصطفى: سقوط حكم الإخوان أنقذ المنطقة من التبعية والإملاءاتقيادي بالحرية والتغيير عن محاولة إخوان السودان العودة للحكم: "لم ‏ننس جرائمهم"صاحب مستشفى الدمرداش نموذجًا.. كيف يصبح رجل الدين في خدمة ‏المجتمعانعقاد الدورة العادية للجنة الفنية المتخصصة للاتحاد الإفريقي للعدل والشئون القانونية| صورالتموين: ٣٠ نوفمبر آخر موعد لتلقي التظلمات على محددات الاستبعادنشرة الأخبار: مصر وكوت ديفوار بنهائي أمم أفريقيا.. وإيران تهدد مفتشي الطاقة الذرية"استثمر في أفريقيا" بالعاصمة الجديدة برعاية السيسي35 دقيقة متوسط تأخيرات القطارات على الوجهين البحري والقبليبالتفاصيل.. خطة "النقل" لبيع تذاكر القطارات بمكاتب البريدجدول أعمال اليوم في منتدى أفريقيا ٢٠١٩رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمنظومة المخلفات الصلبة البلديةوائل كفورى يُحيى حفلاً غنائيًا فى فرنسا مارس المقبل.. اعرف تفاصيلهفيفى عبده تنشر صورة شقيقتها المتوفية وتنعيها عبر "انستجرام"ديزنى تعلن عرض "frozen 2" فى السينمات العربية اليومشاهد مراحل تطور جمال سكارليت جوهانسون فى عيد ميلادها الـ35الري: إزالة 1857 تعديا على نهر النيل ومنافع الري والصرف خلال الأسبوع الثالث من نوفمبرالبسوا الشتوي..الأرصاد: استقرار حالة الطقس خلال اليومين المقبلين والعظمي لن تتجاوز 25 درجة .. فيديوكيف تستفيد من خدمات القمر الصناعي طيبة 1.. رئيس وكالة الفضاء المصرية يجيب .. فيديوطريقة التعاقد مع خدمة الإنترنت الجديدة التى لا تنقطع.. فيديوتوقعات الأرصاد لحالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا السبت

مأساة داخل مدرسة إسلامية في نيجيريا: تقييد 300 شاب والاعتداء عليهم جنسيًا

-  

أعلنت الشرطة النيجيرية إنقاذ أكثر من 300 شاب، من مدرسة داخلية إسلامية، حيث تم تقييدهم والاعتداء عليهم جنسيا، في ثاني عملية من هذا النوع في غضون شهر، بحسب تقرير نشره موقع سكاى نيوز عربية.

ودهم فريق الشرطة المدرسة في داورا بولاية كاتسينا شمالي البلاد، الاثنين، بعدما فر بعض الطلبة من النزل الأحد وخرجوا إلى الشوارع للاحتجاج على ما يتعرض له الشباب في المدرسة.

وقال «سانوسي بوبا»، رئيس شرطة كاتسينا، للصحفيين في داورا، إنه تم تقييد وتعذيب الشباب. وصرح: «علمنا أن عدد المحتجزين هنا يتجاوز الـ300 وثاروا يوم الأحد بسبب المعاملة غير الإنسانية التي يتعرضون لها. بعضهم تمكن من الهرب بينما بقي 60 منهم في الداخل»، مشيراً إلى أنه عثر على بعضهم مقيدين.

وأفاد بوبا أن المدرسة تأسست على أيدي رجل دين مسلم هو بلّو ماي ألماغيراي قبل 40 عاما وأنه سلم إدارتها لاحقا إلى نجله.

وأوضح المصدر أن المسجلين فيها هم طلاب أحضرتهم عائلاتهم ليتعلموا القرآن ويتلقوا العلاج من إدمان المخدرات وغيره.

ويتحدر الرئيس محمد بخاري من داورا الواقعة على بعد 70 كيلومتر من عاصمة الولاية وقرب حدود النيجر.

وقال مسؤول الشرطة إن الطلبة ينتمون إلى مناطق مختلفة من نيجيريا والنجير.

وبحسب بوبا، تعرض الطلبة إلى «ظروف غير إنسانية» إذ كشف بعضهم أن أساتذتهم مارسوا الجنس معهم، وأكد أن الشرطة ستنسق مع حكومة الولاية للتحقق من هوياتهم والتواصل مع عائلاتهم لإعادتهم.

والشهر الماضي، حررت الشرطة في ولاية كادونا القريبة أكثر من 300 طالب من مدرسة داخلية تعرضوا لاعتداءات مشابهة.

ويجبر ارتفاع معدلات إدمان المخدرات وغياب مراكز إعادة التأهيل في شمال نيجيريا، الأهالي على تسجيل أبنائهم في مدارس إصلاحية غير رسمية، حيث يتعرضون لانتهاكات.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة