التعليم: 108 آلاف و780 طالبا وطالبة يؤدون امتحانات الدبلومات الفنية العمليةلاكتشاف أهم مناطق الثروات.. السيسى يوجه بصياغة استراتيجية شاملة لتطوير قطاع التعدينمدير خدمات نقل الدم القومية لـ «صدى البلد»: لم نواجه أي مشكلة لوجود خطط استباقية في التعامل مع جائحة كورونامواطنون عن قرار "الوزراء" بشأن التحرش: سيحافظ على عاداتنا المصرية القديمة.. فيديوإشادة من أوكرانيين وبيلاروسيين..العناني يتفقد إجراءات الوقاية بمركب سياحي في شرم الشيخالقبض على صاحب دار نشر شهير للتحقيق فى بلاغ تحرش"مشنفة بدائية كشفت المستور".. رحلة مباحث أوسيم لكشف قاتلة "طفلة بشتيل"وفاة محمد بلحجام.. المغرب تودع "الكريمي" عن عمر يناهز 59 عامًامركز الثقافة السينمائية يستأنف نشاطه بعد توقف أكثر من 3 أشهرذكريات.. صورة تجمع عاصى الحلانى ووديع الصافى ووليد توفيق وأصالة ودينا حايكنبيل الحلفاوى ينفى امتلاك أنعام سالوسة أى حسابات على السوشيال ميدياهنا وسمية ورانيا هيفضحوا المتحرشين على مواقع التواصلفرج عامر: سموحة يواجه الاهلي وديا فى التتش استعدادا لعودة الدوريميسي يقود هجوم برشلونة أمام بلد الوليدالنائب والروابط والصعود.. قائمة مطالب من أندية الشرقية والإسماعيلية لاتحاد الكرةلاعبو الأهلي يؤدون تدريبات بدنية قوية استعدادا لعودة الدوريالعودة إلى ميت عقب أو تعجيز الفريق المغربي.. الرجاء في أزمة بسبب حميد أحدادعبد الحفيظ يجتمع مع طبيب الأهليفايلر يجتمع مع عبد الحفيظ بمران الأهلياستعدادا لاستكمال الدوري.. تقسيمة قوية للاعبي الأهلي في المران المسائي

وزير البترول يفتتح اليوم معرض ومؤتمر "موك" للبترول في الإسكندرية

   -  
يفتتح المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اليوم الثلاثاء، أعمال المؤتمر والمعرض الدولى العاشر لدول حوض البحر المتوسط (موك) بقاعة المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية.

ويحضر المؤتمر الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية ورؤساء شركات البترول العالمية، والذي يعقد هذا العام تحت شعار "مصر: التكامل بين ضفتى البحر المتوسط" بهدف الترويج للتنسيق والتكامل والتعاون الإقليمي في مجالات البترول والغاز.

ويستضيف المعرض المصاحب للمؤتمر هذا العام أكثر من 350 شركة عارضة محلية وعربية وعالمية من 24 دولة تعرض خلاله هذه الشركات أنشطتها وأحدث التكنولوجيات المستخدمة في صناعة البترول والغاز، ويشارك في أعمال المؤتمر نحو 250 متحدثًا على مدى الأيام الثلاثة ومناقشة ما يزيد على 128 ورقة بحثية تغطى عددًا من الموضوعات المهمة المتعلقة بصناعة البترول والغاز.

وأكد وزير البترول أنه منذ بداية انعقاد مؤتمر موك عام 2000 والتناوب سنويًا بين مدينتى الإسكندرية ورافينا الإيطالية أصبح من أهم المؤتمرات البارزة في أجندة المؤتمرات الدولية ويُعد دائمًا تجمعًا مهمًا للخبراء وصانعى القرار والمتخصصين في قطاع البترول والغاز الطبيعى، ويمثل فرصة طيبة للمشاركين لتبادل الخبرات والتعرف على آخر مستجدات التكنولوجيات الحديثة خاصة في مجالات البحث والاستكشاف والإنتاج من المياه العميقة.

وأشار الوزير إلى أن المؤتمر يعد منصة جيدة للتعرف عن قرب على الفرص الاستثمارية بقطاع البترول في ظل إستراتيجية مصر في التحول لمركز إقليمى للطاقة وكذلك تدعيم التعاون بين دول حوض البحر المتوسط المشاركة في المؤتمر من خلال التركيز المكثف على جنوب منطقة البحر المتوسط وشمال أفريقيا.

وأضاف أنه سيتم خلال المؤتمر بحث عدد من القضايا المهمة المرتبطة بصناعة الغاز الطبيعى في منطقة البحر المتوسط خاصة وأن المؤتمر بمثابة الخيار الإستراتيجي الأهم للشركات العاملة في المناطق البحرية.

وأوضح "الملا" أن اكتشافات الغاز الأخيرة ساهمت في استعادة مصر لمكانتها الريادية في صناعة البترول والغاز على المستويين الإقليمى والدولى، مشيرًا إلى الأهمية الاقتصادية لهذه الاكتشافات، لافتًا إلى أنه لا يزال هناك الكثير من الجهد والعمل وتضافر الجهود لتحقيق أقصى استفادة اقتصادية من الموارد الطبيعية.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة