جامعة طنطا تعلن إجراء اختبارات القدرات السبت المقبلمحافظ الغربية يشكل لجنة هندسية للوقوف على أسباب انهيار عقار المحلةانتشال 3 جثث لأم وطفليها من تحت أنقاض عقار الرجبي المنهار"الحدث": اشتباكات متقطعة خلال تظاهرات بمحيط البرلمان اللبنانيواشنطن تلغي تحذيرها السابق بشأن عدم السفر للخارج في ظل جائحة كوروناتونس.. اندلاع حريق في مصنع للملابس بمدينة منزل جميل (فيديو)مصدر أمني عراقي: اعتقال 8 من داعش غربي الموصلترامب يشتكي من رقابة غير عادلة من فيسبوك وتويترفرنسا: المسلح الذي احتجز رهائن في مصرف شمال البلاد يعاني من أمراض عقليةترامب يشتكي من رقابة غير عادلة من فيسبوك وتويترمواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب بوسط العاصمة اللبنانيةروسيا تقيم مستشفى ميدانيا في بيروت عقب الانفجار المدمرترامب يعتزم فرض رسوم 10% على بعض منتجات الألومنيوم من كنداغدًا.. مصر للطيران تسير ٣٨ رحلة جوية لنقل ٣٥٠٠ راكبالصحة: تسجيل 131 إصابة جديدة بفيروس كورونا و21 وفاةللراغبات فى «بشرة جذابة».. «التان» يعزز فيتامين «د» لكن احذرن «الاستخدام الخاطئ»غير ضيق التنفس.. احذر هذا العرض يجعل مرضي "كورونا" أكثر عرضة للوفاة6 أطعمة مفيدة للتغلب على شحوب البشرة أثناء الدايتصور وفيديو .. محمود علاء يسجل للزمالك ويفتتح أهداف الدوري "بعد كورونا"كارتيرون: هدفنا التأهل لدوري الأبطال.. ولم نظهر بشكل جيد لكن فزنا

ما سر التركيبة المصرية التي نجحت في إزالة "سناج" معبد دندرة وأظهرت النقوش البديعة؟ | صور

-  
معبد دندرة

مازالت التركيبة الكيميائية المصرية المعروفة باسم"جى.ام. زد" تتلقى الإعجاب ويتم نشرها في صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك، حيث نجحت التركيبة الكيمائية المصرية التي اخترعها الدكتور جمال محجوب في إزالة السناج الذي كان يغطي صالة معبد دندرة بقنا بعد فشل كافة المحاولات الأجنبية في إزالته من الصالة المليئة بالنقوش البديعة.
والسناج هي أخنة سوداء متراكمة على المعبد، حيث اتخذه الأهالي في عهد الرومان سكنى لهم بسبب اضطهاد الرومان لهم في عهد دخول المسيحية لمصر، واستمر السناج الأسود في المعبد حتى نجح الدكتور جمال محجوب في عمل التركيبة الكيميائية المصرية التي أزالت السناج والذي تم استخدامه فيما بعد في عدة معابد مصرية أخرى في الصعيد مثل معبدي إسنا وأدفو.
يؤكد الأثريون أن معبد دندرة اكتمل بناؤه في العصر البطلمي وفي العصور الحديثة، ووقت التنقيب عن المعبد، كان المعبد مغطى بالرمال إلى النصف تقريبًا، وهو الذي حافظ الرسومات المنقوشة على جدران المعبد، كما حافظ عليها من النهب، ووجدت الغرف العليا في المعبد مسكونة، وعاش فيها أناس فترات طويلة، وكانوا يوقدون النار لطعامهم والتدفئة، وكانوا يبحثون عنه عن زبل الخفاش لاستخدامه في السماد وقد زاره عدد من رؤساء ووزراء مصر ورؤساء وملوك دول العالم مثل الملكة أوجيني في وقت الاحتفال بافتتاح قناة السويس عام 1869م، حيث تم إعداد مائدة للطعام لها داخل المعبد، كما تضم المتاحف العالمية الكثير من مجسمات أثرية من المعبد العتيق.

نجحت التركيبة الكيماوية السرية "جى.ام. زد" نسبة لمخترع الإبتكار جمال محجوب بشكل كلى فى إزالة طبقات الكربون المعروفة بـ"السناج" التى تغطى معبد دندرة بقنا والمعروف بمعبد العشق والحب عند الفراعنة، حيث نجح المرممون العاملون في المعبد من إزالة الأدخنة السوداء المتراكمة بعد محاولات استمرت لمدة 5 أعوام معظمها باء الفشل إلا أن التركيبة الكيميائية المصرية نجحت تمامًا في إزالة السناج.
وقال عبدالحكيم الصغير مدير معبد دندرة في تصريحات لــ"بوابة الأهرام" إن صالة معبد دندرة مليئة بالنقوش البديعة وكان السناج يغطي تلك النقوش ويشوه منظرها حتى نجحت التركيبة الكيميائية المصرية في إزالته.
وأكد الصغير أن المعبد شهد في الأونة الأخيرة إقامة متحف مفتوح يضم الآثار المخزنة بعد موافقة وزارة الآثار، موضحًا أن العاملون نجحوا منذ عدة أيام في تنظيف 5 أفدنة من نبات العقول والحلفا الذي ينبت بشكل عشوائي خارج المعبد، مطالباً بتوفير الجهود باختراع تركيبة كيمائية تقضي علي نبات العقول والحلفا الذي ينبت بشكل عشوائي رغم المحاولات المستمرة بإزالته بطرق يدوية.

معبد دندرة
معبد دندرة
معبد دندرة
معبد دندرة
لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة