رمضان صبحي يحضر مؤتمر المنتخب الأوليمبي.. غدابالفيديو - أوكوي يقود أوغندا لتجاوز مالاوي في تصفيات إفريقياأسماء ضحايا حادث سقوط برج كهرباء في أوسيم"الداخلية" تُكرم المتفوقين دراسيًا من أبناء شهداء الشرطةبأسلوب كسر القفل.. سقوط تشكيل عصابي لسرقة المتاجر في المعصرة"كمين الساحل" ينهى هروب عامل من دفع 6.5 مليون جنيه غراماترجال الشرطة بالغربية ينظمون حملة للتبرع بالدممباحث الإسكندرية تفك لغز مقتل عجوزالداخلية توجه قوافل لتوزيع المساعدات العينية على المواطنينالقبض على شخصين بحوزتهما أستروكس في السلامحبس المتهمين بالتنقيب عن الآثار 4 أيام في قناسقوط عناصر تشكليين عصابيين ارتكبوا 13 واقعة سرقة في سوهاجعقب سماع مرافعات محامي الطرفين | انتهاء جلسة محاكمة المتهمين بقتل البنامحافظ الجيزة يوجه بتقديم الرعاية الصحية لمصابي حادث سقوط برج كهرباء أوسيم22 ديسمبر | النطق بالحكم في قضية مقتل محمود البنامصدر قضائي: جلسة إعلان الحكم في قضية محمود البنا ستكون علنيةالمنيا تطالب بـ 11 مليون جنيه للمرحلة الثانية لتطوير بقيع مصرالأقصر بلدنا بلد سواح.. إطلاق مبادرة مكانك يهمنا لنظافة باركينج الحنطوروادي بلا فساد .. تفاصيل مبادرة جديدة للمكافحة بالوادي الجديدبسبب ندرة الأمطار.. أهالي مطروح يؤدون صلاة الاستسقاء

أستاذ قانون توضح ضوابط اللجوء للتحكيم الدولي لحل أزمة سد النهضة

   -  
الدكتورة منى عامر أستاذ التحكيم الدولي تتحدث لـ صدى البلد

قالت الدكتورة منى عامر، أستاذ القانون المدني والتحكيم الدولي، إن التحكيم الدولي المقصود به نظر أي نزاع بين طرفين من دولتين مختلفتين، سواء دولة ودولة أو شركة وشركة أو فرد وفرد، على أن يتفق الطرفان على الجهة التي سيلجأون إليها ويطبقون القانون المعمول بها.

وأضافت «عامر» في حوار خاص لـ«صدى البلد» أن التحكيم يقوم في الأصل على مبدأ سلطان الإرادة، أي لا بد من وجود إرادة لدى المتنازعين للجوء إلى التحكيم، ولا بد لأطراف النزاع أن يكونوا متفقين من البداية على اللجوء إلى التحكيم حالة نشوء نزاع بينهما، وفي حالة أن هذا الاتفاق لم يتم فإنه يجوز بعد النزاع أن يلجأ الطرفان بالاتفاق التام بينهما للتحكيم، وحينها تتم صياغة اتفاق خاص بين الطرفين يخص هذه الجزئية، وفيها يتم الاتفاق على كافة إجراءات الدعوى وحتي صدور الحكم.

وأوضحت أنه ليس من المتاح أن تلجأ مصر للتحكيم الدولي لحل أزمة سد النهضة الآن، إلا إذا اتفق الطرفان على اللجوء إلى التحكيم الدولي أو الوساطة حالة أن لم توفق سبل المفاوضات والتسوية الودية المتعارف عليها دوليا.

وتابعت إذا وافق الأطراف ممثلين في مصر وإثيوبيا والسودان على الذهاب بالقضية إلى التحكيم الدولي فإنه لا بد من الاتفاق على معاهدة تنص على هذا الاتفاق ومن ثم يتم تحديد الجهة التي ستنظر القضية إما المحكمة الدائمة للتحكيم في لاهاي، أو محكمة العدل الدولية، لكن إذا لم يتفق الطرفان على اللجوء للتحكيم فلا يمكن لطرف بمفرده اللجوء إليه دون موافقة الطرف الآخر، مضيفة: «وكما ذكرنا فإن التحكيم أساسه سلطان الإرادة وأنا على ثقة ويقين بأن قائدنا رجل سياسي محنك شديد الذكاء لن يترك الأزمة تتفاقم وسوف يكون هناك حلول سلمية».

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة