فيديو.. ظاهرة غامضة تظهر في جبال الألب الإيطاليةالكابتن شوقي غريب ينعي الفنانة رجاء الجداوي.. فيديوالدواء المصرية: لا يوجد نقص في أدوية الوقاية من كورونا.. فيديوالوطنية للصحافة: أحدث ماكينة طباعة في المؤسسات الصحفية القومية تعود لعام 1999 ..فيديوأمير سعيود : قضيت أفضل فترات حياتي الكروية مع الأهلي والإسماعيليفينجادا: تلقيت عرضا لتدريب الزمالك أكثر من مرة بعد رحيليالإسماعيلي يحدد مبلغ 2 مليون دولار لبيع عبد الرحمن مجديالأهلي يرفض عرض مغري لتجديد إعارة محمد شريفالزمالك يغري أوباما بـ10 ملايين جنيه سنويًا لتمديد عقدهالمعتصم سالم : محمود الخطيب تحدث معي للانضمام للنادي الأهليأحمد شيبة يطرح قريبا أغنية وطنية جديدة بعنوان "رجالتك" مع رضا المصرىالفلوس مغيرتهمش..بريطانيان يفوزان بـ105 مليون إسترلينى ويحافظان على تواضعهماالصين تحظر فيلم كرتون اعتبرته ذو تأثير سلبى على الأطفال..يا ترى ليه؟"فيديو"رانيا فريد شوقي تنعي رجاء الجداوي بكلمات مؤثرة.. شاهدبصورة لها مع حسن حسني.. السبكي ينعي رجاء الجداويفيديو قديم.. نصيحة عادل إمام في فرح ابنة رجاء الجداويجمعت كل الصفات الطيبة.. حكيم ينعى رجاء الجداوي.. شاهدبعد بكائها على رجاء الجداوي.. الجمهور يبحث عن يسرامنال سلامة تنعى رجاء الجداوي وتطالب الجمهور بالدعاء لهاتعرف على مفاجأة مرتضى منصور لـ جمهور الزمالك.. فيديو

بالفيديو - إفريقيا لا تركع أمام البرازيل.. نيجيريا تفرض تعادلا جديدا على أبطال الكوبا

   -  
نيمار - تيتي - البرازيل
اكتفت البرازيل بالتعادل 1-1 أمام نيجيريا في مباراة ودية أقيمت على ملعب سنغافورة الوطني.

جو أريبو تقدّم لـ نيجيريا في الشوط الأول، قبل أن يدرك كاسيميرو التعادل للبرازيل في الشوط الثاني.

لتواصل البرازيل سجلها خاليا من الانتصارات من بعد الفوز بـ كوبا أمريكا.

البرازيل ومن وقت تتويجها على حساب بيرو في نهائي 22 يونيو، خاضت 4 مباريات ودية، بدأتها بالتعادل 2-2 مع كولومبيا.

ثم خسرت 0-1 من بيرو، قبل أن تتعادل 1-1 مع السنغال قبل عدة أيام.

البرازيل عجزت عن الفوز على منافسها الإفريقي التالي، فتعادلت مع نيجيريا 1-1.

البرازيل لم تخسر مطلقا من المنتخب الأول النيجيري، إذ واجهته مرة واحدة وديا عام 2003، وهزمته 3-0.

لكن مباراة شهيرة تعود إلى الأذهان عندما يُطرَح اسم البرازيل ونيجيريا، هي نصف نهائي مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأوليمبية 1996.

يومها حققت نيجيريا عودة مجنونة من التأخر 1-3 إلى التعادل في اللحظات الأخيرة ثم الفوز بهدف رابع في الوقت الإضافي.

لتكون البرازيل قد واجهت إجمالا المنتخبات الإفريقية 37 مرة –على مستوى المنتخب الأول-، ولم تخسر أبدا سوى مرة واحدة أمام الكاميرون في كأس القارات 2003.

البرازيل بدأت المباراة بنبأ سيئ مبكر عندما غادر نيمار الملعب مصابا في الدقيقة 12.

نجم باريس سان جيرمان عانى من آلام في العضلة الخلفية للساق اليسرى، وعوّضه فيليبي كوتينيو لاعب وسط بايرن ميونيخ.

المنتخبان تبادلا الفرص لأكثر من نصف ساعة وسط تألق من حارسي المرمى: إيديرسون مورايش، وفرانسيس أوزوهو.

حتى تمكّنت نيجيريا من هز الشباك في الدقيقة 35 بواسطة لاعب الوسط جو أريبو الذي اخترق منطقة الجزاء وأنهى الهجمة بثقة.

لاعب وسط جلاسكو رينجرز يخوض مباراته الثانية فقط، وبات يمتلك بالفعل هدفين دوليين بعد هدفه في مباراته الدولية الأولى أمام أوكرانيا قبل أيام قليلة.

كوتينيو حاول إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، لكن ركلته الحرة المباشرة مرت بجوار القائم بقليل.

البرازيل بدأت الشوط الثاني بقوة، فأدركت التعادل سريعا بعد مرور دقيقتين.

ماركينيوس أصاب العارضة برأسه، لكن الكرة وجدت متابعة زميله كاسيميرو الذي سجل في الشباك شبه الخالية.

الهدف هو الثالث لـ كاسيميرو في مسيرته مع منتخب البرازيل، وجميعها سُجلت في آخر 4 أشهر.

ماركينيوس حاول مجددا في الدقيقة 57 برأسية من مسافة قريبة، لكن يد الحارس أوزوهو هي ما أبعد الكرة بصعوبة بالغة هذه المرة.

ليكتفي الطرفان بالتعادل، وينتهي التوقف الدولي لعناصر المنتخبين.

اقرأ أيضا:

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة