الجيش السوري يتوجه إلى مدينة الرقة وريفها الشمالياعترافات مثيرة لعصابة سرقة المواطنين بالإكراه فى البدرشين.. تعرف عليهاحبس كبير مشجعى نادى الاتحاد السكندري لحيازته أسلحةالمعمل الكيماوى يحدد مصير صاحب مخزن سقط بمستلزمات طبية مجهولة المصدر بالوايلىاعرف حقوق العامل المتوفى أثناء خدمته وفقا لقانون العمل"الزراعة" تصدير دفعة جديدة من "الحصان العربى " للاتحاد الأوروبىشوقي غريب يقرر عدم إقامة وديات أخرى قبل بطولة أفريقياضبط 7.5 كيلو مشغولات فضية بحوزة سعودي بمطار القاهرةالفريق عبد رب النبي حافظ.. سجل مضيء بالبطولاتفيديو ..قانون 43 لتسجيل المصانع أعاد الفرصة للصناعات الوطنيةالبنك الدولى: هناك ضرورة لتطوير قوانين المنافسة فى منطقة الشرق الأوسطالأهلى مع الطيران والزمالك مع القناة فى دور الـ16 بدورى السلةالترسانة يواجه الرجاء فى آخر مبارياته الودية استعدادا للقسم الثانىمواجهات قوية فى خامس جولات دورى رجال الطائرةآمنة نصير: إقرار قانون "القومي للسكان" خطوة هامة لمواجهة الزيادة السكانيةالخميس.. انعقاد المؤتمر السنوي الرابع للأورام في كفر الشيخمدير أمن بورسعيد يواصل قيادة الحملات الأمنية بضواحي المحافظةتعرف على برنامج تدريب ممرضات الرعاية الأساسية بصحة بني سويفمصرع شاب صدمته سيارة نقل أثناء عبوره الطريق على طريق بلقاس جمصةفي الذكرى الـ 46 للنصر .. ماذا فعلت المقاولون العرب في حرب أكتوبر

افتتاح أولى مراحل تطوير منطقة دير سانت كاترين

   -  
مشروع تطوير دير سانت كاترين - صورة أرشيفية

افتتح اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أمس، المرحلة الأولى من تطوير منطقة دير سانت كاترين، والتى تتضمن المشروع الكامل لتأمين الوادى المقدس بمنظومات التأمين والمراقبة الكاملة بالكاميرات عالية الدقة للمدينة والدير.

واستمع الوزير والمحافظ، على هامش فعاليات ملتقى سانت كاترين لتسامح الأديان «هنا نصلى معا»، وفى حضور عدد من الوزراء والنواب ووفود وشخصيات عالمية، إلى شرح من مسؤولى الشركة المنفذة للمشروع، الذى يهدف إلى توفير أفضل وأحدث أنظمة المراقبة والتأمين لمنطقة دير سانت كاترين، والطرق المؤدية لها، حفاظا على سلامة السائحين والزوار لضمان تحقيق أعلى مستويات التأمين والمراقبة وتوثيق الأحداث بالفيديوهات المسجلة المعتمدة.

وأكد مسؤول الشركة المنفذة أن الهدف من المشروع أيضا دعم القدرات الأمنية للوحدات والقوات القائمة بتأمين محيط منطقة دير سانت كاترين، ومراقبة الطرق المؤدية والكمائن الأمنية الموجودة عليها بمنظومات تأمين حديثة ومتكاملة، مع إنشاء وتجهيز مركز للمراقبة والتشغيل والتحكم فى الأنظمة الأمنية.

وأرسل المشاركون فى الملتقى رسالة سلام لكل العالم، من البقعة المباركة «الوادى المقدس طوى»، بعدما أضاءت الأنوار، كلمات تحيا مصر وشعار الهلال مع الصليب، والتسامح الدينى، جبال سانت كاترين.

وقال الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى رسخ أسس التسامح والسلام الإنسانى وفقه العيش المشترك بين الناس جميعا، مشيرا إلى أن أهم ما يميز هذا الحدث أنه مؤتمر إنسانى بامتياز.

وأجمع المشاركون على ضرورة قيام وسائل الإعلام والشباب بتوصيل الصورة الحقيقية والجميلة عن مدينة سانت كاترين، والدعاية والترويج لها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى، وبكل اللغات، حيث تتميز بمعالم طبيعية ودينية، ولا يوجد لها مثيل بالعالم، وذلك من خلال المحطات الفضائية والسوشيال ميديا.

وكان اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، عقد مؤتمرا صحفيا بدير سانت كاترين، بمشاركة وزراء الهجرة والتنمية المحلية والأوقاف والثقافة والرياضة ضمن فعاليات احتفالات ملتقى الأديان، داعيا وسائل الإعلام إلى نقل الرسائل الحقيقية عن مصر وجمالها.

وقالت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، إن هناك أنشطة متنوعة كل عام بمدينة سانت كاترين، معلنة عن إقامة حفل فنى من وزارة الثقافة، ودعت الحضور لزيارة استراحة الرئيس السادات بوادى الراحة.

وعبر الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب، عن سعادته بزيارة سانت كاترين، مؤكدا أن الزيارة تركت لديه انطباعا بوجود لوحة ربانية على أرض مصر.

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إن محمية سانت كاترين تشهد حالياً العديد من أعمال التطوير التى يقوم بها مشروع تعزيز نظم الإدارة والتمويل بالمحميات فى الوزارة، ومنها تطوير مسار جبل سانت كاترين وتأهيل السلالم، وتدعيم مخرات السيول وإنارة الطريق بالطاقة الشمسية، مع وضع علامات إرشادية لصعود الجبل، وتأهيل المسارات السياحية بمحمية سانت كاترين وخدمات الزوار، فضلًا عن توفير عدد من الكتيبات والإرشادات بمختلف اللغات لتعريف المشاركين بالثروات الطبيعية للمحمية والمزارات الدينية.

وقالت الوزيرة إن المحمية من أهم المحميات الطبيعية فى مصر، وتبذل الدولة جهودًا كبيرة للحفاظ على التراث الطبيعى والثقافى والثروات الطبيعية بها، مشددة على أهمية دمج السكان المحليين فى مسارات التنمية وصون الموارد الطبيعية.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة