هل يمكن أن تصاب بالتهاب رئوي بدون حمى؟ اعرف الإجابةننشر الصور الأولى لـ"أحمد" ضحية تعذيب سيدة في الدقهليةإعادة تأهيل وإحلال 1500 وحدة سكنية بمشروع فوسفات مصر بالوادى الجديدتكريم المنتج محمد إسماعيل ضمن حفل توزيع جوائز صناع الترفيه بالسعوديةإردوغان: تركيا ليس لديها خطة لمهاجمة مدينة كوباني السوريةتعليق أعمال برلمان هونج كونج بعد مقاطعة الرئيسة التنفيذية كاري لامالصين تنتقد مشروع قانون أقره مجلس النواب الأمريكي لدعم محتجي هونج كونجاليوم.. محافظ قنا يفتتح 60 منزلا بقرى قوص بعد إعادة أعمارهمتفاصيل اعتداء صاحب محل على طفلة وهتك عرضها بالقليوبيةهطول أمطار غزيرة على أسوان.. والمحافظة تستنفر أجهزتها تحسبا للسيولصحة الإسكندرية تنفي إصابة تلميذة جديدة بالالتهاب السحائيالمصري يختتم استعداداته بمعسكر السخنة استعدادا للمقاصةالبرلمان يناقش تدني أسعار الماشية وتضرر صغار المربين.. الأحدنبيلة محجوب: أردوغان أيقونة المتشددين ويعملون في خدمة العدالة والتنميةباحث: الإسلاميون يحرفون المطالب الاجتماعية العادلة للشعوب لخدمة أهدافهمجلال عارف: سفينة الإرهاب الداعمة لأردوغان في المنطقة توشك على الغرقجليبر الأشقر: الإخوان وأنصارهم يدفعون أردوغان للسيطرة على شمال سورياتعاون مصر وأمريكا في مجال الطاقة.. الأبرز في صحف الأربعاءدعوى تطالب بإلغاء قرار "العدل" بعدم قبول الدعاوى من المتقاضين إلا بتوكيل من محامضبط 4228 قضية سرقة تيار كهربائي بالمحافظات

سؤال برلماني للحكومة حول معايير اختيار المحافظين

   -  
توجه أحمد إدريس، عضو مجلس النواب عن محافظة الأقصر، بسؤال برلماني إلى رئيس الوزراء ووزير التنمية المحلية، حول المعايير والأسس التي يتم على أساسها اختيار المحافظين في مصر.

وقال "إدريس" في سؤاله، إن مصر في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي تختلف كثيرًا عن ذي قبل، فمنذ يومه الأول في الحكم وهو يرفع شعار "لا مجال للمسؤولين المتخاذلين"، ومن هنا أرست الدولة المصرية في عهده مبدأً سياسيًا هامًا " وهو وضع الشخص المناسب في المكان المناسب"، بعد أن وإذا تبين خلاف ذالك بناء على تجربة على أرض الواقع، يغادر منصبه، وهو ما رأيناه في الكثير من المسؤولين الذين غادروا منصبهم بعد فشلهم.

وتساءل "إدريس": ما هي أسس اختيار المحافظين للمدن الساحلية مثل الأقصر وأسوان ؟.. متابعًا: "أن التجربة في الأقصر أثبتت أننا في حاجة إلى محافظين وقيادات على علم ودراية بطبيعة المحافظة ومشاكلها، ولديهم تجارب إدارية ناجحة، فحال مدينة الأقصر، صاحبة الحضارة والآصالة، تراجعت كثيرًا، فنخشى أن نستيقظ يومًا ما وقد خرجت من خارطة السياحة العالمية.

وأشار إلى أن الأقصر تحتاج إلى محافظين وقيادات من طراز خاص قادرون على تعظيم مواردها، حيث تشكل السياحة ثاني مصادر الدخل القومي، ووضعها في مكانتها اللائقة، وليست مجرد منصب لتشريف صاحبه بعد خروجه من الخدمة.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة